بعضهن في العقد الخامس.. هكذا تواجه عراقيات الموت بتصليح محولات كهربائية

بعض الموظفات يعملن في هذه المهنة منذ 25 عاما متحديات جميع الظروف والمصاعب

على غير المعتاد وخلافا لما هو متوقع، تقوم مجموعة من النسوة الموظفات في المديرية العامة لكهرباء محافظة السليمانية بإقليم كردستان العراق، بتصليح المحولات الكهربائية العملاقة في أحد المصانع التابعة للمديرية منذ عدة عقودٍ.

أغلب العاملات في المصنع تجاوزن العقد الخامس من أعمارهن ويقتربن من السادس، إلا أنهنّ ما زلن مُستمرات في العمل بتصليح المحولات الكهربائية رغم كبر سنهن، متحديات جميع الظروف والمصاعب الاجتماعية بالاعتماد على إرادتهن وقدراتهن الذاتية.

احتمالية مواجهة الموت واردة في أية لحظة داخل الورشة التي تضمّ 33 امرأة من مجموع 57 موظفا من العاملين في المصنع العملاق الذي يقع في أطراف المدينة، ويقوم بعض الموظفين الرجال بمساعدة الموظفات في بعض الأعمال التي تتطلب جهدا عضليا، أو الأعمال التي يصعب على النساء القيام بها.

يبدأ دوام الموظفات في هذه الورشة من الساعة 8:30 صباحا وحتى 3:00 ظهرا، ويقمن بأعمال مختلفة، وهن خريجات معاهد وإعداديات صناعية، وبعضهن يعمل في هذه الورشة منذ 25 عاما.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من مرأة
الأكثر قراءة