شاهد.. طفلة مصرية مصابة بمتلازمة داون ترسم وتغني وتساعد والدها ببيع الخبز

عم محمود وابنته رحمة ومن هم بوضعها من ذوي الاحتياجات الخاصة لا يريدون من المجتمع إلا أن تتم معاملتهم بطريقة لائقة مبنية على الاحترام

تخرج الطفلة رحمة (12 عاما) كل يوم من شبرا إلى باب الشعرية لتساعد والدها في بيع "العيش" (الخبز) الذي يعد مصدر رزقهم الوحيد، حيث يبحث الكثيرون عن عمل يؤمن لهم لقمة عيشهم ويدخل الراحة على قلوبهم فيكافحون في الحياة ويتحملون مشقتها أملا بتوفير متطلباتهم من مأكل وملبس وعيشة ترحمهم من مد أيديهم للناس.

وتحب رحمة -وهي من ذوات الاحتياجات الخاصة كونها مصابة بمتلازمة داون- الغناء والتفاعل مع الناس، ويقول والد الطفلة "عم محمود" دائما إن "رحمة هدية من الله رزقه إياها"،  فلا يمر يوم من غيرها إلا ويسأل كل زبائنه للاطمئنان عليها فهي "بركته"، على حد تعبيره.

ويتابع عم محمود للجزيرة نت "نظرة الناس أحيانا بتذبحنا"، حيث يعبر عن النظرات الجارحة التي ينظر بها بعض الناس إلى ابنته رحمة التي يتمنى أن يتمكن من إدخالها في مدرسة متخصصة، فالطفلة رحمة في الصف السادس، وتستطيع الكتابة والتلوين بشكل جميل، ولكن إمكانياته لا تسمح بإدخالها مدرسة متخصصة، ولو استطاع لكان حقق لها الكثير -على حد تعبيره- حيث إنها تتمتع بذكاء عال.

ويشير عم محمود إلى أنه وابنته رحمة ومن هم في وضعها من ذوي الاحتياجات الخاصة لا يريدون من المجتمع إلا أن تتم معاملتهم بطريقة لائقة مبنية على الود والاحترام بعيدا عن النظرة السلبية المسبقة لهم.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من مرأة
الأكثر قراءة