لا ينبغي قولها.. عبارات تؤذي مشاعر المرأة التي لم يسبق لها الإنجاب

الأمهات يفترضن دائما أن الحياة لا تستقيم دون أطفال، وأن المرأة التي لا تُنجب ستشعر طوال حياتها بالندم والذنب

لا توجهي لمن ليس لديها أطفال عبارات مثل: لا تعلمين قيمة الفرصة التي تضيعينها (مواقع التواصل)
لا توجهي لمن ليس لديها أطفال عبارات مثل: لا تعلمين قيمة الفرصة التي تضيعينها (مواقع التواصل)

تتعرض المرأة التي لا تستطيع الإنجاب أو التي تقرر عدم الإنجاب في مرحلة معينة، في أحيان كثيرة إلى عبارات مؤذية أو انتقادات من النساء اللاتي سبق لهن الإنجاب.

ستندمين طوال حياتك ولن تشعري بالسعادة إن لم يكن لديك أطفال. هذه واحدة من عبارات كثيرة قد تؤذي شعور المرأة التي لم يسبق لها الإنجاب، حتى إن حاولت إخفاء امتعاضها.

وفي تقرير نشرته مجلة "سوي كارمن" (soycarmin) المكسيكية، تقول الكاتبة بريندا كولون نابار قد تتصرف بعض النساء بدافع تحفيز الأخريات على خوض تجربة الإنجاب، لكن الأمومة قد لا تكون أمرا مغريا بالنسبة لكثيرات.

بعض النساء بدافع تحفيز الأخريات على خوض تجربة الإنجاب يستخدمن عبارات لا ينبغي قولها (غيتي)

عبارات لا تقوليها

وبغض النظر عما إذا كانت المرأة لا تستطيع الإنجاب لأسباب صحية، أو لا تريد الإنجاب، فمن الأفضل للنساء اللاتي خضن التجربة أن يتجنبن مثل هذه العبارات، ومنها:

  • ستندمين على ذلك في وقت لاحق.
  • في وقت لاحق سوف تغيرين رأيك.
  • أنت لا تعرفين أن العديد من النساء لديهن أطفال بعد سن الأربعين.
  • لا تعلمين قيمة الفرصة التي تضيعينها.
  • أنت تملئين فراغ إنجاب الأطفال مع حيواناتك.
  • المرأة التي ليست أما لا تعرف معنى الحياة.
  • المرأة التي ليس لها أطفال ينقصها الكثير.
  • ستكونين وحيدة.
الأمهات يفترضن دائما أن الحياة لا تستقيم دون أطفال (غيتي)

ماذا تعكس الانتقادات الموجهة لامرأة دون أطفال؟

وبمرور الوقت، تعتاد النساء اللواتي ليس لديهن أطفال على هذا النوع من التعليقات، ويتعلمن التجاهل، لكن انتقاد الآخرين يبقى دائما أمرا مؤذيا، ولا يراعي اختلاف الأفكار والتوجهات.

والحقيقة أن الأمهات يفترضن دائما أن الحياة لا تستقيم دون أطفال، وأن المرأة التي لا تُنجب ستشعر طوال حياتها بالندم والذنب.

وفي الوقت نفسه، لا ينبغي أيضا على المرأة التي لم تنجب أن توجه انتقادات من أي نوع للمرأة التي لديها أطفال، فالأمر يبقى في النهاية قرارا فرديا خالصا، بحسب الكاتبة.

المصدر : الصحافة الأجنبية

حول هذه القصة

لا توجد عبارات تصف حجم السعادة التي يشعر بها الرجل أو المرأة عندما يكونان على وشك استقبال مولود جديد، وهناك تفاصيل تخص آباء وأمهات الفتيات الصغيرات الذين يكونون محظوظين جدا عندما يكون المولود أنثى.

17/1/2021
المزيد من قضايا المرأة
الأكثر قراءة