تنمية حب الرياضيات لدى طفلك.. 9 أمور يجب الانتباه إليها

اتبعي حيلة بسيطة تتلخص في أنك لا تلقني طفلك الرياضيات بالرياضيات، ولكن ساعديه على تعلم أدوات مفيدة للحياة

يجب أن يعتاد طفلك ممارسة حل بعض المسائل الرياضية يوميا (بيكسابي)
يجب أن يعتاد طفلك ممارسة حل بعض المسائل الرياضية يوميا (بيكسابي)

هل يوجد أي شيء يمكن القيام به في المنزل لدعم تعلم الرياضيات للأطفال بشكل أفضل؟ صحيح أن إغلاق المدارس جعل من الآباء مسؤولين عن الإشراف على تعليم أطفالهم في المنزل، إلا أنه يوجد بعض الآباء ممن لا يفضل العمل مع مادة الرياضيات.

وفقا لدراسة صادرة من جامعة بيتسبرغ، فإن المهارات الرياضية في الواقع وراثية، تقول ميليسا إي ليبرتوس، الباحثة الرئيسية في الدراسة وأستاذة مساعدة في قسم علم النفس بالجامعة، في مقال منشور على موقع مجلة "تايم" Time، إن الآباء الذين لديهم إحساس بديهي بالأرقام ينقلون هذا الشيء إلى أطفالهم. كما يمكن التنبؤ بنتائج اختبارات الرياضيات للأطفال في سن المدرسة بشكل مؤكد من خلال النظر إلى درجات آبائهم في الاختبار نفسه.

ولكن ماذا لو كنت تريدين لطفلك أن يمارس الرياضيات ويحبها كما لم تفعلي أنتِ من قبل، يقدم موقع "ذا كونفرسيشن" (TheConversation)، بعض النصائح في هذا الشأن.

نتعلم معا

لا تفكري في أنك مسؤولة عن شرح كل شيء لطفلك، فكري في نفسك كمرافقة له تريدين المذاكرة معه ومحاولة فهم المفاهيم الجديدة معا. واستفيدي من تجاربك السابقة في حل المشكلات والتحديات. وكوني صريحة واذكري لطفلك أن هذه الطريقة جديدة عليكِ أيضا، لكنك متشوقة لفهمها معه.

استخدام الدعائم

عند محاولة تعلم المفاهيم الرياضية أو الحسابية لأول مرة قد تكون عسيرة الفهم بشكل كبير، لذا الأفضل أن تلعبا بشيء ملموس مثل الأزرار أو قطع الليغو، للمساعدة في عملية الفهم.

امنحي نفسك وطفلك متسعا من الوقت لتعلم فكرة جديدة (بيكسلز)

هل الرياضيات مفيدة؟

قد يبدو تعلم الرياضيات عديم الجدوى بالنسبة لطفلك، وقد يؤدي ذلك إلى الإحباط. فبعد كل ذلك، يمكن استخدام الآلة الحاسبة على هاتفك للقيام بجميع العمليات الحسابية التي تريدينها. لكن هذا لا يعني أنك لستِ بحاجة إلى إجراء أي حسابات ذهنية على الإطلاق في الحياة. ربما لديك ميزانية قدرها 50 جنيها وتريدين أن تعرفي بسرعة ما إذا كنت تستطيعين شراء 3 عناصر بسعر 13 جنيها و20 جنيها و17 جنيها.

تجنب عامل الخوف

يمكن لتدريس مفاهيم غير معروفة أن يجعل "قلق الرياضيات" (Maths Anxiety)، وهو الخوف غير المنطقي من أي شيء رياضي، يعود إلى الظهور لديك. ويكمن الخطر في أن هذا الخوف يمكن أن ينتقل إلى طفلك، وتكون لهذا عواقب على استمتاعهم بالمدرسة، وحتى على القرارات التي يتخذونها في الحياة.

وللتخلص من ذلك، اتبعي حيلة بسيطة تتلخص في أن لا تشرحي الرياضيات، ولكن قومي بمساعدة طفلك على تعلم أدوات مفيدة للحياة. كذلك يمكن أن يؤدي إعطاء الرياضيات اسما أكثر ودية، مثل "حيل حل المشكلات" أو "أدوات الحساب"، التي تعكس قدراتك الخاصة بشكل أفضل، إلى تعزيز الثقة وإبعاد القلق.

اجعليها حقيقية

بمجرد أن تتعلمي أنت وطفلك مفهوما رياضيا جديدا، حاولي جعله أكثر واقعية من خلال استخدامه في الحياة اليومية، وعليك أن تصنعي مثلا مسائل حسابية بالبسكويت أو قطع الفاكهة وأسعار المشتريات، وكوني مبدعة في استخدامك لأدوات شرح مفاهيم الحساب الأساسية لطفلك.

لا تثبطي عزيمتك

امنحي نفسك وطفلك متسعا من الوقت لتعلم فكرة جديدة. قد تكون بعض المفاهيم الرياضية غير بديهية أو صعبة، لذا من الأفضل الابتعاد قليلا والقيام بشيء آخر، والعودة إليه في وقت آخر. وتذكري أن التعلم بطريقة أكثر إيجابية ومرحة سيساعد في جعل التعليم المنزلي تجربة إيجابية.

يجب تعليم مهارات الرياضيات الأساسية بطرق ممتعة ليصبح تعلم المهارات الجديدة أكثر سهولة (شترستوك)

يقدم موقع"كومودوماث" (Komodomath)، 3 نصائح أخرى مفيدة لجعل ابنك متعلقا بالرياضيات وهي:

أولا: الحذر من البدايات

تعلم الرياضيات مثل بناء هرم، وقاعدة الهرم دائما هي الأساس الذي يبنى عليه كل شيء، ومهارات الرياضيات مثل العد والجمع والطرح وما إلى ذلك هي اللبنات الأساسية التي تشكل الأساس. وإذا لم تتأصل إحدى هذه المهارات تماما لدى طفلك، فإنها ستجعل بقية البناء هشا ويصبح تعلم المهارات الجديدة أكثر صعوبة.

وهذا ما يجعل الأطفال يبدؤون في فقدان الثقة والتخلف عن الركب، لذا فإن الوعي المبكر بمشكلة محتملة هو المفتاح حتى يمكن معالجتها قبل أن تصبح مشكلة.

التعرف على نقاط القوة والضعف

إليك بعض النصائح للمساعدة في تكوين صورة دقيقة عن نقاط القوة والضعف في الرياضيات لدى طفلك.

  • التحدث مع طفلك بانتظام، وسؤاله: ماذا تفعل في الرياضيات هذا الأسبوع، وكيف كان أداؤك في ذلك الواجب المنزلي والاختبار الأسبوعي؟
  • الاطلاع على كتبه المدرسية وقراءة تعليقات المعلم.
  • التحقق من المنهج الدراسي للتعرف على المهارات التي سيعمل عليها طفلك في المدرسة.
  • التحدث إلى المعلم حول أداء طفلك ومقارنته بما هو متوقع بشكل معقول بالنسبة لسنهم.

ثانيا: الممارسة

يجب أن يعتاد طفلك ممارسة حل بعض المسائل الرياضية يوميا، وجعلها عادة، والرياضيات هي واحدة من تلك الأشياء التي تحتاج إلى ممارستها بانتظام، مثل الموسيقى أو الرياضة البدنية.

إليك بعض الأفكار للقيام بذلك:

التسوق، إشراك الأطفال الأصغر سنا في عد العناصر التي تقوم بشرائها، ومقارنة الأحجام الأكبر والأصغر. ويمكن للأطفال الأكبر سنا ممارسة إدارة الأموال، كما أن فكرة مقارنة الأسعار ومعرفة نسب الخصومات فرصة جيدة لبعض الرياضيات العقلية المعقدة.

الطبخ، المطبخ موقع مثالي لفهم وممارسة العد والقياس والحجم والشكل والوقت. ويمكن أيضا تعلم فكرة الكسور أثناء تجهيز المقادير.
البستنة، يحب معظم الأطفال المساعدة في الحديقة لذا فهي توفر فرصة تعليمية ممتعة ولا تنسى، فالعد والقياس وقراءة درجة الحرارة والفرز كلها أنشطة رياضية سهلة للأطفال الصغار. أما الأطفال الأكبر فقد يستمتعون بالتخطيط لمشروع البستنة الجديد، وكيفية توزيع البذور بالتساوي، وفحص درجات الحرارة وقياس النباتات أثناء نموها.
الألعاب والألغاز، أثناء التجمعات العائلية، يمكن ممارسة بعض ألغاز الرياضيات وإيجاد حلول إبداعية. كما يمكن البحث عن أفكار على المواقع المخصصة لذلك على الإنترنت.

ثالثا: العقلية السليمة لتعلم الرياضيات

بناء عقلية صحية لتعلم الرياضيات يشمل ما يلي:

  • الإيمان والثقة والمرونة لمواصلة التعلم حتى عندما تزداد الأمور صعوبة.
  • ابدئي بنفسك، وكوني مثالا جيدا، وتخلصي من ملاحظات مثل "أنا لست جيدة في الرياضيات"، أو "كنت أكره الرياضيات في المدرسة" وما إلى ذلك، حتى لا يتم التقاط هذه العبارات والأفكار من قبل الأطفال، مما يؤثر على موقفهم من الرياضيات. لذا أظهري الحماس تجاه الرياضيات، حتى لو كنت بحاجة إلى تزييف الواقع.
  • بناء الثقة، إذا كان طفلك يعاني من فقدان الثقة، فارجعي بضع خطوات إلى الوراء حيث المهارات التي يشعر بالراحة عند القيام بها والبناء من هناك.
  • الثناء على الجهد وليس الأداء، فالجهد المستمر هو المهم. أما ارتكاب الأخطاء فليس بالأمر السيئ، إذ هو جزء ضروري من رحلة التعلم لكل متعلم.
المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من مرأة
الأكثر قراءة