السم المتلألئ .. تحذيرات صحية أميركية من رش مواد تزيين الكعك اللامعة

تحتوي بعض مكونات مواد تزيين الكعك على مستويات عالية من النحاس والرصاص ومعادن أخرى.

استهلاك الأطفال لعنصر الرصاص في بعض منتجات تزيين الكعك يُشكل خطورة، لأنهم يمتصونه بسهولة أكبر بكثير من البالغين (بيكسابي)

بعد أن زاد استخدامه في المخبوزات المصنوعة منزليا وتجاريا على نطاق واسع، أطلقت كل من "إدارة الغذاء والدواء الأميركية" (FDA)، و"مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها" (CDC)، في الأيام القليلة الماضية، تحذيرا مشددا من خطورة "الغبار اللامع" (Luster Dust) الذي يُضفي البهجة على أصناف الحلوى وكعكات المناسبات، لأنه "قد يحتوي على معادن ثقيلة سامة".

جاء ذلك بعد رصد حالات تسمم بولايتي رود آيلاند وميسوري، عندما اشتكى أطفال أعمارهم من 1 إلى 11 عاما من القيء والإسهال بعد 30 دقيقة إلى 10 ساعات من تناول كعكات أعياد ميلاد، تم تغطيتها بطبقة سميكة من الزينة، ممزوجة بمسحوق لامع مكتوب عليه "غبار الذهب" أو "غبار بتلات زهرة الربيع".

واتضح أنها تحتوي على مستويات عالية من النحاس والرصاص ومعادن أخرى، وأشار المحققون إلى أن المسحوق قد تم تسويقه على أنه "لون غير سام" لتزيين المخبوزات والحلويات. وتوصل باحثون في جامعة روتجرز، بنيوجيرسي، إلى أن "هذه المادة الزخرفية غير صالحة للأكل"، وفقا لموقع "هيلث داي" (Healthday).

ليس كل ما يلمع آمنا للأكل

حذر أدريان إيتنغر، المشرف على فريق البحث، من "الخلط بين المكونات المخصصة للطعام، والمكونات غير الصالحة للأكل، من خلال إساءة استخدام البيانات المدونة على الملصقات بطرق خادعة". لدرجة جعلت بعض الناس يفترضون أن وضع كلمة "غير سام" على الملصق تكفي لطمأنتهم أنه آمن للأكل، دون أن يتوقعوا أنها قد تكون مُضللة.

ويعتقد إيتنغر أن "العديد من الأطفال أصيبوا بالمرض بسبب هذه المنتجات، لكن لم يتم تشخيص حالاتهم أو الإبلاغ عنها". ويُرجع ذلك إلى الخطأ في قراءة الملصقات وإساءة فهمها.

وهو ما أكده دكتور روبرت غلاتر، من مستشفى لينوكس هيل في نيويورك، قائلا إنه "ليس كل ما يلمع آمنا للأكل، والملصقات التي تشير إلى أن المنتج غير سام، لا تعني بالضرورة أن المنتج آمن للاستهلاك".

ولكن لا بد من وضع العلامات الواضحة التي تشير إلى أن المنتج غير آمن للاستهلاك البشري، لأن هذا هو السبيل لمنع المرض والتسمم غير المقصود من المعادن.

وكانت إدارة الغذاء قد شددت على عدم استهلاك منتجات الغبار اللامع "إلا إذا تم تصنيفها على أنها صالحة فعلا للأكل، ودُونت عليها قائمة بجميع مكوناتها". لأن بعض المساحيق اللامعة المستخدمة في تزيين الكعك ليست صالحة للأكل.

لذا يكرر غلاتر، أن عدم وجود بيانات على الملصق تفيد بأن المنتج غير سام، لا يجعلنا نُسلم بأنه غير سام. وحتى إذا دُوّن عليه أنه غير سام، فهذا معناه أنه غير صالح للأكل، ويستخدم فقط لأغراض الزينة والزخرفة، ولا ينبغي تناوله.

الخلط بين المكونات المخصصة للطعام، والمكونات غير الصالحة للأكل بطرق خادعة قد يتسبب في مشكلات صحية خطيرة (بيكسابي)

خطورة الرصاص والنحاس

كشفت الاختبارات على عينة من الغبار اللامع المُصنف "غير سام"، احتواءها على 25% من الرصاص.

لذلك تقول فيكتوريا فورستر، العالمة والباحثة المتخصصة في سرطانات الأطفال، إن غبار تزيين الكيك قد يؤدي إلى التسمم بالمعادن عند الأطفال.

وقال الخبراء لموقع "إنسايدر" (Insider)، إنه لا يوجد مستوى آمن من الرصاص للأطفال، وقد يسبب التعرض الطويل له، صعوبات في التعلم والانتباه والسمع والكلام.

ويحذر غلاتر من أن استهلاك الأطفال لعنصر الرصاص، يُشكل خطورة، لأنهم يمتصونه بسهولة أكبر بكثير من البالغين، وتتراكم مستوياته لديهم على مدى شهور وسنوات، وتؤدي إلى فقر الدم، واضطراب النمو البدني، وتلف الكلى، بل يمكن أن تكون قاتلة إذا لم يتم اكتشافها ومعالجتها. كما أن تناول المرأة الحامل للرصاص، يؤثر على نمو الطفل.

أما عن النحاس، فيقول غلاتر إنه يمكن أن يؤدي إلى الغثيان والقيء وآلام البطن ونزيف الجهاز الهضمي وانخفاض ضغط الدم. بالإضافة إلى أن تراكم النحاس الزائد في الجسم قد يؤدي إلى تلف الدماغ وفشل الكبد، ويمكن أن يكون قاتلا أيضا.

وبينما تحتاج أجسامنا إلى بعض المعادن الثقيلة، كالنحاس والكروم والحديد والزنك، لكنها قد تصبح سامة وتسبب ضررا جسيما، عند وجودها بكميات كبيرة.

وبحسب "المنظمة الوطنية للأمراض النادرة" (NORD) فإن استخدام الغبار اللامع قد يعرض البالغين أيضا لخطر التسمم بالمعادن الثقيلة، كالزرنيخ والكادميوم والرصاص والزئبق.

كشفت الاختبارات على عينة من الغبار اللامع المُصنف غير سام احتواءها على 25% من الرصاص (بيكسابي)

وقد يكون من الصعب تتبع الأعراض الناتجة عن التسمم بالمعادن الثقيلة لدى البالغين، لكن الأعراض الشائعة تشمل الصداع والنعاس والارتباك وصعوبة التنفس وانخفاض ضغط الدم. وأعراض معدية معوية، مثل الغثيان والقيء والإسهال وتشنجات البطن وغيرها.

محتوى الملصقات الآمنة

منذ عام 2018، توصي إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA) "بتجنب استخدام منتجات الزخرفة والغبار اللامع لتزيين الكعك والمواد الغذائية، حتى يتم التأكد أنها صالحة للأكل".

وعللت ذلك بأن هذه المكونات لا يصلح استخدامها على الأطعمة مباشرة، لأنها قد تحتوي على مواد وملوثات عضوية ثابتة لا ينبغي تناولها.

وحددت المكونات التي يجب التأكد من تدوينها بوضوح على ملصقات منتجات الزخرفة واللمعان ليمكن تناولها بأمان. وتشمل السكر والصمغ العربي والمالتوديكسترين ونشا الذرة، والإضافات اللونية المعتمدة خصيصا للاستخدام الغذائي، مع وجود عبارة "صالح للأكل" على الملصق بشكل واضح.

أما إذا كان الملصق يكتفي بكلمة "غير سام" أو "للأغراض الزخرفية فقط"، ولا يتضمن قائمة واضحة بالمكونات، فلا ينبغي استخدامه مباشرة على الأطعمة. وفي حالة تزيين الأطعمة بزخارف غير صالحة للأكل، فلابد من إزالة الزينة قبل تقديم الطعام وتناوله.

وتوصي إدارة الغذاء بسؤال المخبز الذي تتعامل معه عن أنواع المنتجات الزخرفية التي يستخدمها في صنع المخبوزات، والتأكد أنها مصنوعة من مكونات صالحة للأكل.

وفي حالة الشك، يمكنك طلب رؤية بيانات ملصقات المنتجات. وإذا احتجت لشراء منتجات الزخرفة أو الغبار اللامع التي تباع على الإنترنت، فاطلب من البائع تقديم معلومات المكونات قبل الشراء. ولا تستخدم "الغبار اللامع" أبدا، ما لم يتم القول بوضوح إنه "صالح للأكل".

المصدر : مواقع إلكترونية