متلازمة الطفل المدلل.. 9 أخطاء تربوية تفسد السلوك وتضعف الشخصية

FW: علامات تشير إلى أن طفلك يفتقر إلى الحب
يحاول الطفل المدلل دائما كسر سلطة الأبوين عليه بالبكاء أو الغضب (غيتي)

يسعى كثير من الآباء إلى توفير حياة مثالية لأطفالهم قدر استطاعتهم؛ لكن لا ترغب أي أسرة سوية في تربية طفل مدلل، بل على العكس، يحلم الجميع بتنشئة أبناء يتحملون تقلبات الزمن، قادرين على مواجهة الأيام بما تحمله من خير أو شر.

لكن الأماني لا تتحقق دائما، فبعض الأخطاء التربوية التي يصنعها الآباء أنفسهم تنشئ أطفالا أنانيين، وهو ما فسره علماء النفس بما يسمى "متلازمة الطفل المدلل".

يقول المعالج النفسي، فريدرك نيومان، إن السمة المميزة للطفل المدلل، هي كونه غير ملتزم أبدا بما تحدده الأسرة من مواعيد الطعام، واللقاءات العائلية، والرغبة الدائمة في التميز عن الآخرين، ويبدو سعيدا دوما لمخالفة الكبار، هكذا ببساطة يمكننا أن نربي طفلا مدللا؛ لنكتشف بعد فوات الأوان أننا نعيش مع شخص بالغ مدلل.

حدد علماء النفس 9 علامات كمقياس لمتلازمة الطفل المدلل، إذا وجدتها في طفلك، فعليك إعادة التفكير في طريقة التربية التي تتبعها معه.

1- مهذب مع الآخرين فقط

يتعامل الطفل مع الآخرين بأسلوب مهذب دوما، يشكر الجميع ويمتن لما يقدمونه له؛ لكن مع أسرته تختلف الأمور تماما، ربما يحدث ذلك أحيانا بدون قصد، أو قد يشعر باستحقاقه الدائم لعطايا ومنح والديه، ومن ثم لا يرى دافعا لتقديم الشكر. وهو ما يحذر منه علماء النفس، فهذه هي أقصر الطرق لتنشئة شاب لا يشعر بالامتنان لمن حوله.

2- يتهرب من المهام المنزلية

منذ سن الثالثة، ينبغي على الوالدين تدريب أطفالهم على القيام ببعض المهام البسيطة الملائمة لسنهم، وفي سن العاشرة يبدؤون بالمساعدة في الطبخ والغسيل والمهام الأكبر بما يناسب سنهم، إذا فشلت جميع محاولات تعويد الطفل على القيام بهذه المهام، فاعلم أن طفلك وصل إلى حد غير مقبول من التدليل والتنشئة غير السوية.

يجب غرس قيم الشكر والامتنان للوالدين في الطفل منذ الصغر (بيكسلز)

3- لا يتوافق مع أقرانه

عند التعامل مع الأطفال الآخرين، لا يدرك الطفل أن عليه مراعاة احتياجاتهم والإنصات لرغباتهم؛ لذا فعدم التعاطف الدائم مع أقرانه، يجعل الأصدقاء يميلون لرفض طفلك ضمن المجموعة.

فإذا رأيت طفلك معزولا عن أقرانه، ودائم إلقاء اللوم عليهم، عليك أن تبحث جيدا عن أسباب ذلك، فربما كان المبالغة في تدليله قد أفسدت طباعه، حتى انفض الأصدقاء عنه.

4- نوبات غضب غير مبررة

هنا يجب التفرقة بين نوبة غضب لطفل صغير، وسلوك سيئ لطفل مدلل، فإذا وصل طفلك لسن المدرسة وما زال يتعامل مع رفض طلباته بنوبة من البكاء والصراخ والاستلقاء على الأرض، ورفض إشاراتك المتكررة بأن ذلك أسلوب خاطئ، وإذا شعر بانتصاره عند إرهاقك وتعبك من المناقشة، فوافقت على طلبه، فهذا لا يعني أنك أمام طفل صغير يريد شيئا ما؛ لكنك تواجه طفلا مدللا سيحطم كل شيء ليحصل على ما يريد.

5- لا يحب المنافسة

الطفل المدلل ليس لديه استعداد للخسارة؛ لذا فهو يفضل عدم التنافس من الأصل، وقد يقع الآباء في فخ بعض طرق التربية الإيجابية، التي تربي الطفل على حتمية الفوز الدائم في المدرسة، والنادي، وفي الأنشطة والمهارات؛ لكن الحقيقة أن الخسارة واردة في كل مجالات الحياة، لا أحد يكسب دائما، ويجب تربية الطفل على تقبل الخسارة، وأن ذلك لا يقلل من جهده وقدراته ولا يعكس فشله.

6- لا يحترم والديه

يتعامل الطفل المدلل مع والديه وكأنهم أقرانه، ولا يتعلق الأمر هنا بحرص الأبوين على تنمية علاقة الصداقة مع الطفل؛ لكن الأمر يتعلق بغياب الدور الأبوي والسلطة الخاصة للأسرة أمام سلطة الطفل، وبالطبع هذا ليس خطأ الطفل؛ لكنه متعلق بطرق التربية التي يتبعها الوالدان.

7- يعاني من تدني تقدير الذات

هل تحاول إقناع طفلك دوما أنك مميز كأب، وتستطيع حل جميع العقبات التي تواجهه؟ تقول عالمة علم النفس، إيمي ماكريدي، إن التصرف بهذه الطريقة لن يجعلك بطلا في عين طفلك؛ لكنك ستحرمه من بناء ثقته بنفسه عبر التعلم من أخطائه، فعندما يواجه العالم بدون دعمك له، سيكتشف أن الأمور لا تسير بذات الطريقة، ومن ثم سيصبح دوما مفتقدا للثقة في نفسه وقدراته.

يتعامل الطفل المدلل مع والديه وكأنهم أقرانه (بيكسلز)

8- يريدك أن تدور في فلكه

لا يجب أن يدور عالم الأسرة بأكمله حول احتياجات الطفل، من المهم إيلاء الأطفال الاهتمام؛ لكن عليهم أيضا الانتباه أن لأفراد الأسرة أوقاتهم الخاصة.

9 – لا يفهم قيمة المال

المال لا يأتي من العدم، وعلى الطفل تعلم تلك الحقيقة، فرغباته ليست أهم من ميزانية الأسرة، وفي عالم تسعى كل شركات التسويق إلى التأثير على رغبات الطفل واهتماماته، يجب أن يعرف الطفل جيدا قيمة الجهد المبذول وراء المال، وإذا لم يستوعب طفلك تلك الأمور، فأنت أمام طفل مدلل بكل المقاييس.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

فوائد النوم بجانب طفلك

إذا كان لديك طفل صغير يتجول بغرفة نومك ليلا وتتساءلين عما يجب فعله، فأنت لست وحدك، فمعظم الآباء والأمهات يعانون من الركل وشد الشعر والأرق طوال الليل بسبب نوم أطفالهم بالغرفة نفسها.. وإليكِ الحل

Published On 24/12/2020

مع تزايد استخدامات الحاسوب والشاشات، يقلّ تركيز ونشاط الطفل وربما تحصيله الدراسي. وقد ظهرت في العقود الأخيرة بعض الدورات التدريبية والأنشطة التي تساعد على تعلّم الرياضيات بدرجة شديدة الاحترافية.

Published On 4/1/2021
كيف تعدين طفلك لمواجهة العنصرية في دولة أجنبية؟

حتى لو لم يقل أطفالنا، فإنهم يتأثرون بالعالم من حولهم؛ قد يخافون من حدوث شيء سيئ يهدد سلامتنا أثناء ذهابنا إلى العمل، أو أن يكونوا وحدهم في مجتمع مختلف، والأهم من ذلك أنهم قد لا يخبروننا أبدا.

Published On 9/1/2021
حمية فرط الحركة وتشتت الانتباه تساعدك لتحمي طفلك

كي تكوني أما مبدعة تملك وقتها الخاص مع طفل يركض في أرجاء المنزل بأمان، عليك بذل قليل من الجهد في البداية لابتكار ألعاب تبقيه مشغولا لفترات طويلة، وتطور من قدراته الذهنية والبدنية بقليل من المساعدة.

Published On 24/1/2021
المزيد من مرأة
الأكثر قراءة