عادات صحية لن تتعلمها الفتيات إلا من أمهاتهن

ابنتك المراهقة ربما لا تعرف كيف تعتني بجسدها وتحتاج إلى إرشادك (بيكسابي)
ابنتك المراهقة ربما لا تعرف كيف تعتني بجسدها وتحتاج إلى إرشادك (بيكسابي)

تعتبر النظافة الشخصية والعادات الصحية مهارات حياتية مهمة، وبينما تعتقدين أن ابنتك المراهقة تعرف كيف تعتني بجسدها وعقلها في الوقت الذي تصل فيه إلى مرحلة المراهقة، فقد تتفاجئين. الحقيقة أن معظم المراهقين والمراهقات يحتاجون إلى القليل من الإرشاد فيما يتعلق بالنظافة من وقت إلى آخر.

تقول الخبيرة التربوية جنيفر أودونيل في مقال لها على موقع "فيري ويل فاميلي" (Verywellfamily)، إنه قد يكون من غير المريح إثارة موضوع النظافة الشخصية مع المراهقات، إلا أنه من الضروري تعليم ابنتك المهارات الحياتية التي ستحتاجها لتصبح شخصا سليما ونظيفا ومسؤولا.

روتين نظافة ثابت

تقول الكاتبة دينيس ويتمر، مؤلفة كتاب "دليل الآباء لكل شيء لتربية طفل ناجح"، في مقال لها على موقع فيري ويل فاميلي (Verywellfamily)، إن "الخطوة الأولى لتعليم عادات النظافة الصحية هي تخطيط روتين عمل. مهما كانت احتياجات ابنتك التي تحددينها معها، ساعديها على تخطيط روتين حتى تصبح النظافة الشخصية عادة وجزءا من جدولها اليومي".

وتحدد ويتمر قائمة عادات النظافة المنتظمة التي من الممكن متابعتها مع الفتيات لتتضمن:

  • غسل الأسنان مرتين يوميا.
  • استخدام خيط الأسنان مرة يوميا.
  • الاستحمام مرة واحدة يوميا.
  • غسل الشعر بانتظام.
  • غسل الأيدي بانتظام خلال اليوم.
  • إزالة الشعر الزائد بانتظام.
  • تقليم أظافر اليدين والقدمين مرة أسبوعيا.
  •  استخدم منتجات النظافة الشخصية بشكل صحيح، بما في ذلك مزيل العرق ومنتجات النظافة الأنثوية ومنظفات حب الشباب للوجه وما إلى ذلك.
    وأخيرا ارتداء ملابس نظيفة، وتغيير الملابس الداخلية يوميا.
شاركي ابنتك اختيار ملابسها ومستحضرات العناية الشخصية الخاصة بها (بيكسابي)

10 نصائح مفيدة

تقدم ياسمين ريس، مديرة عيادة المراهقين والشباب المتخصصة في مستشفى جونز هوبكنز للأطفال في فلوريدا، نصائح مفيدة للآباء على موقع "هوبكنز آل تشيلدرن" (Hopkinsallchildrens) حول النظافة الصحية للمراهقات والتي تتضمن:

الاستحمام اليومي: تحتاج ابنتك للاستحمام مرة واحدة كل يوم، وغسل شعرها بالشامبو مرتين على الأقل في الأسبوع. قد تستمتع هي بالاستحمام في نهاية اليوم للاسترخاء قبل النوم. وقد تحتاج فتيات أخريات للاستحمام في الصباح للاستيقاظ وبدء اليوم بنشاط. أما من تمارس الرياضة وعرضة للتعرق فقد تحتاج إلى الاستحمام أكثر من مرة واحدة في اليوم.

علمي ابنتك كيف تركّز أثناء الاستحمام على مناطق زيادة العرق مثل القدمين وأسفل الذراع، وذلك لمنع الروائح وتجنب أي بناء للبشرة الدهنية.

غسل "منطقة تي" (T) بالوجه، هناك أجزاء معينة من الوجه تميل إلى أن تصبح دهنية أكثر مثل الجبهة والأنف والذقن. يمكن أن يساعد استخدام صابون الوجه أو منتجات الوجه التي تعد منظفات خفيفة على إبقاء البشرة نظيفة. يجب غسل اليدين قبل لمس الوجه لمنع انتشار الجراثيم والبكتيريا.

الحلاقة بشكل صحيح، يجب على الأمهات التحدث إلى بناتهن حول الوقت المناسب والطريقة الصحيحة للحلاقة. لا أحد يعرف كيف يحلق بشكل صحيح منذ البداية، فالأمر يتطلب الصبر والممارسة. حاولي إيجاد طريقة الحلاقة المناسبة لابنتك، من الممكن شراء ماكينة حلاقة تعمل بالبطارية، والتي تنجز المهمة بسهولة، وقد تقرري استخدام وسيلة أخرى.

العناية بالبشرة، ابنتك لا تعرف ما تعرفينه عن كيفية العناية بالبشرة، لذا اشرحي لها ما تحتاجه للحفاظ على نظافة بشرتها، وضّحي لها كيفية غسل الوجه بشكل صحيح، وترطيبه إذا لزم الأمر، واستخدام علاجات حب الشباب المشهورة التي لا تستلزم وصفة طبية.

بداية البلوغ هي الوقت المناسب لابنتك لبدء استخدام أدوات العناية الشخصية (بيكسابي)

رائحة القدم الكريهة، قد تمثل الأقدام والأحذية ذات الرائحة الكريهة مشكلة لابنتك، يمكنها تجنب هذه المشكلة عن طريق منح قدميها المزيد من الاهتمام في الحمام، والتأكد من أنها جافة تماما قبل ارتداء حذائها. وتشجيعها على تبديل الأحذية وارتداء الجوارب القطنية بدلا من الجوارب المصنوعة من الألياف الاصطناعية.

الدورة الشهرية، تحتاج الفتيات كذلك إلى المساعدة في فهم ما يتعلق بالدورة الشهرية. مثل التحدث معهن حول عدد المرات التي يجب أن تقوم فيها بتغيير الفوطة الصحية، وكيفية التخلص منها بطريقة سليمة، ومن ثم كيفية التطهر بعد الانتهاء منها.

رائحة الجسم، عندما يصل المراهقون إلى سن البلوغ، يتطور نوع جديد من الغدد العرقية في الإبطين والمناطق التناسلية. تتغذى بكتيريا الجلد على العرق الذي ينتج عن هذا النوع من الغدد، وهذا يمكن أن يؤدي إلى رائحة الجسم غير المقبولة.

غسل الجسم وتغيير الملابس بانتظام، خاصة بعد النشاط البدني، يساعد على تقليل تراكم البكتيريا. كما أن تغيير الملابس الداخلية والملابس التي تلامس الجلد مباشرة مهم بشكل خاص، لأن هذه الملابس تتراكم عليها خلايا الجلد الميتة والعرق التي تعتاش عليها البكتيريا، وهذا هو السبب وراء الرائحة الكريهة.

استخدام مزيل العرق، بداية البلوغ هي الوقت المناسب لابنتك لبدء استخدام مزيل العرق المضاد للعرق، لأنه يحافظ على معنويات ابنتك مرتفعة وتبقى رائحتها منتعشة. اطلبي منها أن تحتفظ بمزيل عرق إضافي في حقيبة الظهر أو حقيبة الرياضة.

يميل المراهقون بشكل عام إلى اختيار منتجات مزيل العرق ذات الروائح القوية، ولكن في بعض الأحيان يمكن لهذه المنتجات أن تهيج بشرتهم. لذا عليك مساعدة ابنتك على العثور على منتج يقوم بالمهمة دون التسبب في مشاكل جلدية.

الاستمتاع، تستمتع المراهقات باختيار ملابسهن ومستحضرات التجميل الخاصة بهن. اسمحي لابنتك بالتسوق لاختيار الصابون والشامبو الخاص بها. وعلميها أن أغلى العناصر ليست بالضرورة الأفضل في بعض الأحيان.

امنحيها المساحة الخاصة بها، يحتاج المراهقون والمراهقات إلى الخصوصية خصوصا مع بداية تغير أجسادهم، لا سيما وأن المراهقات في هذه السن يهربن من مواجهة أمهاتهن في كثير من الأمور المتعلقة بأمورهن الشخصية، لذا فإن اقتحامك لعالم ابنتك يجب أن يكون بحكمة وثقة وحذر في اختيار الظروف والأساليب الصحيحة للتعليم والإرشاد.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من مرأة
الأكثر قراءة