الحوار المسموم حول الوزن الزائد.. كيف تتعاملين مع انتقادات زوجك؟

تفقد الزوجة الثقة بالنفس حين تتعرض لانتقاد الزوج حول وزنها الزائد (الألمانية)
تفقد الزوجة الثقة بالنفس حين تتعرض لانتقاد الزوج حول وزنها الزائد (الألمانية)

تكررت شكاوى السيدات من انتقادات أزواجهن لأجسادهن في المجموعات النسائية المغلقة على مواقع التواصل، وجاءت الشكاوى مصحوبة بتعبير عن مشاعر بالحزن والخذلان، وصولا إلى انعدام الثقة بالنفس، خاصة أن بعضهن يعانين بالفعل بسبب مقارنة أنفسهن بذوات الأجساد النموذجية.

تبادل الآراء بين الأزواج، أمر يشجع عليه المتخصصون في العلاقات الزوجية، لكن المشكلة الكبرى تظهر عندما يصبح التعبير عن الرأي حادا يتضمن عبارات مثل "يجب أن تفقدي وزنك لأنني لم أعد أحبك هكذا".

حتى وإن استجابت الزوجة وأنقصت وزنها، أو تغيرت من أجل الشعور بالحب، فإنها تستاء من التغيير. اللاتي يشعرن بالحب بالفعل يستمتعن بالتغيير لإرضاء أزواجهن. الفرق أنهن يتغيرن لأنهن محبوبات، وليس عليهن أن يتغيرن ليصبحن كذلك.

الزوجات اللاتي يشعرن بالحب يستمتعن بالتغيير لإرضاء أزواجهن (غيتي)

كيف تواجهين الانتقادات؟

يشير المتخصصون إلى عدد من النقاط التي يجب على الزوجة اتباعها عند انتقاد الزوج لوزنها ويعلق عليه باستمرار، منها:

1-  استكشفي القصد من تعليقه

  • اسأليه بهدوء ما الذي لا يعجبه واتركي له المساحة ليتحدث، ولا تهاجميه لأن ذلك يجعله يغير الأمور ويحشد دفاعاته أولا.
  • هل ينتقد وزنك لأنه لم يعد منجذبا إلى مظهرك الخارجي؟ أم لأنه قلق على صحتك أو ما قد يسببه الوزن الزائد من بعض الأمراض؟

2- عبري عن انزعاجك بهدوء

عبري بصراحة عن الكيفية التي أثرت بها تعليقاته عليك ولماذا، لكن عبري عن ذلك بهدوء. ومن المحتمل أن تجعلك الإهانة غاضبة ودفاعية، لكن من المرجح أن يؤدي الهجوم عليه إلى مزيد من الجدل والإحباط، وفقا لـ "سايك سنترال" Psychcentral . ابحثي عن كلمات هادئة وصبورة حيال ما قيل، فكري قبل أن تتفاعلي معه.

3- أنت تحددين قيمتك الذاتية

رغم أن كلمات الطمأنة من زوجك يمكن أن تساعد في تعزيز احترامك لذاتك وثقتك بنفسك، لا تعتمدي عليه فقط، لتحديد شعورك حيال نفسك أو مظهرك.

تأكدي أنك المسؤولة عن تقديرك واحترامك لذاتك، واخبري زوجك أن "الرقم على الميزان" أمر سطحي لا يؤثر على مدى تقديرك وثقتك في ذاتك.

4- اطلبي منه التوقف

إذا كان زوجك يتعمد تكرار التعليقات السلبية والمهينة على وزنك، اطلبي منه بوضوح أن يتوقف تماما عن ذلك، لأنه أمر غير مقبول. وبغض النظر عن تعليقات زوجك السلبية، لا تستسلمي لليأس.

وتنصح جولي كوسغروف، كاتبة متخصصة في قضايا الإساءة، المرأة أن تسأل نفسها إذا كنت راضية عن حالتها الصحية أم لا، هل يتداخل وزنها مع صحتها؟ هل تواجه صعوبة في فعل الأشياء التي تجعل الحياة ممتعة بالنسبة لها؟

وتوضح في مقال على موقع "إيشوزآي فايس" Issuesiface أن الأمراض المرتبطة بزيادة الوزن معروفة ومتعددة، وعلى المرأة أن تفكر في القيام بما يلزم لتحسين مستوى صحتها العامة بعيدا عن إحباطات المحيطين.

5- ذكريه بأن الوضع اختلف لكليكما

من المنطقي أن يتغير شكل الشخص ووزنه مع التقدم في العمر، والمسؤوليات وإنجاب الأطفال. واجهي زوجك بما تغير فيه، ومع ذلك لا تنتقديه لأنك تدركين أن لا أحد يستطيع الوقوف أمام التغييرات، ولأنك تحبين جوهره وليس مظهره وعليه أن يعاملك بالمثل.

 

اقترح عليها ممارسة المشي معا ساعة يوميا (الألمانية)

كيف تطلب من زوجتك إنقاص وزنها؟

تمر جميع العلاقات الزوجية وكذلك الأزواج بالعديد من المتغيرات، وعلى الطرفين تقبل ذلك والتغلب عليه، وينصح المتخصصون الزوج -إذا أراد أن يخبر زوجته بإنقاص وزنها- أن ينتقي طريقة التحدث معها وأن يبتعد عن الشرطية في كلامه.

ووفقا لمقال على "فيري ويل فيت" Verywellfit، لا تشكل ضغطا على شريكك لفقدان الوزن، يمكنك اقتراح أن تتشاركا معا في رياضة بدنية، أو أن  تمارسا رياضة المشي يوميا لمدة ساعة، أو حتى البحث في خيارات الأطعمة الصحية وأن تتناولاها معا، وادعمها في إجراء تغييرات صحية في المنزل وحياتها الخاصة حتى تتمكن من الانتقال إلى حياة صحية لكليكما.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

إذا كانت لدى الأزواج السعداء مشكلة فإنهم يتحدثون عنها، لديهم الثقة الأساسية والالتزام اللذان لا يسمحان لهم بتعريض أنفسهم للخطر من خلال الصمت الزوجي.

المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة