وجه عابس وتشوهات مدى الحياة.. شاهد كيف أفسدت عمليات التجميل وجوه النساء

يجب التفكير مرتين قبل الإقدام على عمليات التجميل (مواقع التواصل)
يجب التفكير مرتين قبل الإقدام على عمليات التجميل (مواقع التواصل)

تقدم كثيرات على إجراء عمليات التجميل بعد تزايد شعبيتها، وانتشار مراكز وعيادات التجميل التي تقدم عروضا مغرية للسيدات، حتى أصبحت العمليات كابوسا ليس له علاقة بالجمال بسبب أخطاء طبية قد تبدو بسيطة، إلا أنها تترك أثرا لا ينسى في الوجه، وربما يحتاج إلى مزيد من العمليات الجراحية لإصلاح ما أفسدته "عروض التجميل".

ونستعرض في السطور التالية أبرز تشوهات الوجه بسبب عمليات التجميل.

وجه عابس

خضعت سيدة صينية لعملية تجميل فاشلة، حيث تسبب خطأ طبي فادح في تحويل وجهها إلى وضعية العبوس الدائم، وهو ما أصابها بالانهيار والإحباط، إذ فشل الطبيب خلال عملية "حشوات الخد" في إبراز جمالها، حسب التصور المتفق عليه قبل العملية.

وتظهر اللقطات التي نشرتها وسائل الإعلام السيدة "شي" مع نظرة مربكة من دون توقف على وجهها، تم وصفها بالكابوس التجميلي، حسب موقع ديلي ميل (Dailymail).

وقالت السيدة شي إنها زارت مؤخرا عيادة تجميل في مدينتها بشرق الصين، للخضوع لعملية تجميل، بعد أن انبهرت بسعر العملية الزهيد، حيث تكلفت حشوات الخد أقل من ألف جنيه إسترليني (1270 دولارا)، وتم إقناعها من قبل الاستشاريين بالحصول على حشوات مكثفة لتعزيز الخد، لكنها فوجئت بأن الجراحة غيّرت شكلها إلى الأسوأ.

وأوضحت أن موظفي العيادة أقنعوها بحقن الخد لتحقيق المظهر المثالي، وأنها إذا فعلت ذلك سيكون التأثير أفضل بكثير، وهو ما شجعها على حقن الخد.

وقالت السيدة شي إنها غير راضية عن شكل وجهها، إذ تبدو مخيفة حقا، حسب قولها. وطلبت من الطبيب إعادة حشو الوجه من جديد لعلاج تلك الأزمة التجميلية، كما أكدت أنها لن تخضع لأي جراحة في مستشفى التجميل بعد الآن.

أما عن سبب عبوس الوجه، فأوضح فانغ -وهو أحد المديرين بمركز التجميل المسؤول عن حالة شي- أن عبوسها ناجم عن التورم بعد تلقي عدة إجراءات في فترة زمنية قصيرة، وقال إن عودتها لطبيعتها سيستغرق وقتا أطول، كما زعم فانغ أن الموظفين الذين قدموا الخدمة للسيدة لم تكن لديهم الخبرة الكافية.

وأكد فانغ أن العيادة ستعلن المسؤولية الكاملة إذا ظل وجهها منتفخا بعد شهر آخر، كما عرض على السيدة صاحبة الوجه العابس، بعض العلاجات الإضافية مجانا.

خدعت السيد شي في تكلفة عملية التجميل الزهيدة، لكنها لم تتوقع هذا الخطأ الطبي في وجهها (مواقع التواصل)

عارضة أزياء أوكرانية

تصدرت عارضة الأزياء الأوكرانية أنستازيا بوكريشهوك عناوين الأخبار الدولية بسبب إدمانها الغريب على عمليات الحشو، وجراحات التجميل، وحقنت الفتاة (31 عاما) وجهها بحمض الهيالورونيك، ويبدو أنها تهتم بصفة خاصة بحجم شفتيها وعظام وجنتيها، ورغم أنها حققت مظهرا غريبا في شكلها فإنها تقول إنها لن تتوقف عن حقن المزيد من الحشوات في وجهها.

وأكدت أنستازيا أنها تحقن نفسها باستخدام حشوات الهيالورونيك وفقا لتعليمات البرنامج التعليمي للطبيب عبر الإنترنت، لافتة إلى أنها تدرك المخاطر التي تتعرض لها، ولكنها تتأكد من استخدام المعدات المعقمة.

وكشفت أنستازيا عن أنها أنفقت نحو ألفي دولار على الحشوات التجميلية والجراحات حتى الآن، وهو على الأرجح أقل بكثير مما كانت ستنفقه في عيادة مهنية.

عارضة الأزياء الأوكرانية أنستازيا بوكريشهوك المولعة بعمليات التجميل (مواقع التواصل)

نجمة تلفزيون الواقع

أجرت نجمة تلفزيون الواقع هيدي مونتاغ (Heidi Montag) -البالغة من العمر 25 عاما- 10 عمليات تجميلية في يوم واحد، بما في ذلك عملية تجميل الأنف، إلا أنها الآن تأسف على ما قامت به.

عارضة الأزياء كاتي برايس

خضعت عارضة الأزياء البريطانية كاتي برايس (Katie Price) -البالغة من العمر 34 عاما- لعمليات تجميل مختلفة، بما في ذلك تجميل الأنف وحقن الشفاه، وتعرضت لتشوه في وجهها بعد خضوعها لعملية شد وجهها وعينيها.

عمليات التجميل تسببت في حدوث تشوهات في وجه عارضة الأزياء البريطانية كاتي برايس (مواقع التواصل)

 

وكشفت صحيفة "ذا صن" (The Sun) البريطانية عن أن الجراحين صدموا بوجود صديد في مناطق الجراحة وتلطخ الغرز الجراحية بالدماء، وذلك بعد إزالة الأربطة لمشاهدة نتائج الجراحة.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

اختارت 90% من عيادات الأسنان تأجيل استقبال المرضى باستثناء الحالات العاجلة والطارئة، ويرجع السبب الرئيسي في ذلك إلى طبيعة انتشار الفيروس التاجي الجديد عبر قطرات الجهاز التنفسي.

منذ فترة قصيرة، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي ظاهرة حديثة بين الشباب الإيراني لاقت إعجابا كبيرا بينهم، وهي كسر الأذن التي بدأ بها بعض الأفراد في مراكز غير مرخصة.

المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة