في العشر الأواخر من رمضان.. قدّمي لعائلتك الأطعمة الصحية على السحور

الخبز الأسمر والخضار والفواكه من الأطعمة المفيدة في أوقات السحور، خاصة الموز والتمر والأفوكادو (الألمانية)
الخبز الأسمر والخضار والفواكه من الأطعمة المفيدة في أوقات السحور، خاصة الموز والتمر والأفوكادو (الألمانية)
هلا الخطيب-بيروت
 
رغم تجمع العائلة وتناول أطايب المأكولات والحلويات على مائدة الإفطار في رمضان، فإنه يبقى للسحور طابع مختلف؛ فهو إضافة إلى كونه تجمّعا آخر للعائلة -خاصة في العشر الأواخر من رمضان- فهو أيضا يجدد نشاط الجسم والقدرة على الصيام بطريقة مريحة، حسب ما تزخر به المائدة.
 
تؤكد اختصاصية علم التغذية والتنحيف لودي حسين حيدر للجزيرة نت أن وجبة السحور من أهم الوجبات، كونها مصدر الطاقة لتقوية الجسم على الصيام، ومساعدة الصائم على تحمل الجوع والعطش، ومنحه المناعة اللازمة لضمان عدم ضعف الجسد وتعرضه للأمراض في الوقت نفسه.
 
‪ساندويش البيض خيار جيد للسحور كونه يحتوي على البروتين مما يحافظ على قوة جسد الصائم‬ (بيكسابي)

أطعمة السحور الأفضل

وتقول اختصاصية علم التغذية إن أهم الأطعمة التي يجب أن تتضمنها وجبة السحور هي:
 

– الأطعمة التي تحتوي على البروتين من أجل تأمين غذاء للعضلات، والمحافظة على قوة الجسد؛ فالبروتينات تمد الجسم بالطاقة والقوة، وهي عنصر أساسي في جميع عمليات الأيض التي يحتاجها الجسم. وأهم مصادر البروتين البيض والفول والأجبان.

 
– الكربوهيدرات المركبة والألياف لأنها لا تُهضم بشكل سريع، وبذلك تعطي إحساسا بالشبع لفترة أطول. أما أهم مصادر الكربوهيدرات فهي الشوفان والخبز الأسمر والفول والعدس.
 
– الخضار والفواكه أيضا من الأطعمة المفيدة في أوقات السحور، وتخص لودي بالذكر الموز، وتقول إنه يحفظ الماء في الجسم، ويقاوم الإحساس بالعطش. وتنصح أيضا بالتمر والأفوكادو.
 
– اللبن أو الزبادي تعتبره لودي أهم عنصر غذائي يمكن تناوله عند السحور؛ نظرا لاحتوائه على البكتيريا النافعة التي تقوي المناعة خلال الصيام، إضافة إلى مقاومة الإحساس بالعطش.
‪اختصاصية التغذية والتنحيف لودي حيدر تنصح بأخذ كميات معتدلة من الماء عند السحور لمحاربة الجفاف خلال أوقات الصيام‬ (مواقع التواصل)

الماء عند السحور

وتنصح اختصاصية علم التغذية بوجوب مراعاة أخذ كميات معتدلة من الماء عند السحور، وذلك لمحاربة الجفاف خلال أوقات الصيام. وترى أنه يجب عدم الإفراط في شرب الماء، الذي يؤثر في تخفيف العصارات الهاضمة، ويتسبب في عسر الهضم وأمراض الجهاز الهضمي.
 
وجبات مقترحة على السحور
وتقترح لودي بعض الوجبات التي يمكن تناولها على السحور، مع مراعاة أن تكون الكميات مقبولة لضمان عدم زيادة الوزن، والتنويع بكميات قليلة بين الأصناف التالية:
1- الفول مع خبز الشوفان أو الخبز الأسمر.
2- البيض المسلوق مع رغيف خبز أسمر.
3- خبز توست أسمر مع شرائح من الحبش.
4- الألبان والأجبان.
 
وتشير لودي إلى أن من المهم الانتباه إلى توقيت تناول الطعام وقت السحور، وترى أن تأخيره قدر الإمكان قبل إعلان الإمساك بنحو نصف ساعة يعطي الصائمين إحساسا بالشبع فترة أطول في اليوم التالي.
‪الفول من المواد الجيد تناولها على السحور‬ (بيكسابي)

تجنبي هذه الأطعمة أثناء السحور
بعض الأطعمة قد يكون لها أثر سلبي على أفراد أسرتك إذا تم تناولها أثناء السحور، وتنصح لودي بالابتعاد عنها:

 
1- الأرز والنشويات، لأنها تكسب الجسم وزنا زائدا، إضافة إلى الإحساس بالعطش.
2- الأجبان المالحة والمخللات لأنها تتسبب في العطش الشديد وتعمل على جفاف الجسم.
3- الأطعمة التي تحتوي على التوابل والبهارات.
4 – اللحوم الدسمة التي من شأنها أن تزيد نسبة التعرّق وتعطي إحساسا بالتعب والعطش.
‪الأجبان المالحة والمخللات تتسبب في العطش الشديد وتعمل على جفاف الجسم‬ (مواقع التواصل)

إلغاء الحلويات والمعجنات

بالنسبة للحلويات التي يقبل عليها الصائم بشراهة بعد الإفطار وأثناء السحور ظنا منه أنها مصدر الطاقة لليوم التالي، فتعتبرها لودي من الأطعمة التي يجب تقنينها عند الإفطار وإلغاؤها وقت السحور. 
 
فالحلويات تحتوي على نسبة كبيرة من السعرات الحرارية، وعند تناولها أثناء السحور قد تهدد الإنسان بالعديد من المشكلات الصحية، ومنها على سبيل المثال لا الحصر:
1- تراكم السكريات بالجسم على هيئة دهنيات، مما يزيد الوزن بصورة كبيرة.
2- إسهال أو إمساك.
3- الشعور بالعطش الشديد أثناء الصيام.
4- عسر الهضم. 
 
وفي السياق نفسه، تضيف أنه وبهدف التخفيف من تناول الأطعمة المحتوية على الكربوهيدرات بكميات كبيرة، ينصح باستبدال الخبز الأبيض بالخبز الأسمر أو التوست الأسمر الغني بالحبوب مثل بذر الشوفان، وبذور الكتان، وبذور الشيا؛ وهي غنية بالبروتين بدل النشويات. مشيرة إلى أن ما ينطبق على الخبز ينطبق على المعجنات والمناقيش.
 
‪الحلويات من الأطعمة التي يجب تقنينها عند الإفطار وإلغاؤها في السحور‬ (الجزيرة)

تجنبي الأطعمة نفاذة الرائحة

ومن أهم المواضيع التي يجب الالتفات إليها، والتي تزعج الجميع -حسب لودي- رائحة الفم للصائم، مما يحتم عليه تجنب تناول الثوم والبصل عند السحور، وكذلك القهوة والدخان، لأن هذه الأطعمة -إضافة إلى تسببها في العطش بشكل كبير- فإن رائحتها أيضا تبقى في اليوم التالي، ولن يتمكن الصائم من إخفائها لعدم قدرته على تناول أي أطعمة أخرى لإخفائها.
المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من مرأة
الأكثر قراءة