الموضة على وقع كورونا.. "البركانو" كمامة نسائية فنية مبتكرة في إيران

"البركانو" قماش ملون بأشكال ونقوش يدوية جميلة، بغطاء داخلي مصنوع من الأقمشة المستخدمة في الكمامات الطبية (الجزيرة)
"البركانو" قماش ملون بأشكال ونقوش يدوية جميلة، بغطاء داخلي مصنوع من الأقمشة المستخدمة في الكمامات الطبية (الجزيرة)

محمد رحمن بور-طهران

ينشغل العالم بمحاربة فيروس كورونا الذي أصبح أزمة عالمية عزل الدول عن بعضها وقطع الأواصر العائلية وأوقف التدريس والعمل في المؤسسات حول العالم. وبينما يسيطر الخوف والتوتر على الشعوب عامة، لجأ العديد من الناس إلى استخدام الفن والإبداع لتخفيف الأعباء وتسهيل التعامل مع الواقع الجديد، في ظل توقع استمرارية الوضع لشهور قادمة.

ولأن الكمامة الطبية تعتبر واحدة من أهم طرق الوقاية التي يوصي بها الأطباء، فقد قام بعض الشباب -بالتعاون مع مصممي الأزياء في جنوب إيران- بتصميم نوع جديد من الكمامات الملونة والجميلة، في سبيل إدخال الفن والنشاط إلى حياة الناس.

البُركانو
"البُركانو" كمامة جديدة مستوحاة من البرقع التقليدي (البركا) المستخدم في جنوب إيران ودول الخليج والذي يغطي منطقة الأنف وفوق الحاجبين فقط. والكلمة مشتقة من كلمتين "بركا" و"نو"(جديد) وتعني "البرقع الجديد".

يقول مصمم "البركانو" رامين جمني -وهو مصمم أزياء من مدينة بندر عباس (جنوبي إيران)- "نعمل منذ سنوات عدة في مجال تصميم الأزياء والملابس وفق منهج تصميم تجربة المستخدم، للتعايش مع الظروف ومواجهة تحديات الحياة من وحي التقاليد الموجودة في بيئتنا".

‪هناك إقبال كبير على البركانو في المدن الإيرانية وبعض الدول مثل تركيا وبولندا‬ (الجزيرة)

إعادة الألوان الجميلة
وأوضح جمني في حديثه للجزيرة نت أن الهدف من "البركانو" هو التخفيف من الحالة المزاجية السيئة والهلع بين الناس، وإضافة الألوان إلى الشوارع لتعود جميلة، فضلا عن تشجيع النساء على ارتداء الكمامات لفترات طويلة، وذلك بعد شعور المصممين أن الناس انزعجوا من استخدام الكمامات البيضاء خلال هذه الفترة، لا سيما أنها تذكرهم بحالة المستشفيات والمرض بشكل عام.

وأضاف أنهم في البداية لم ينظروا إلى التصميم كمشروع تجاري، ولكن الإقبال الكبير من مختلف المدن الإيرانية على "البركانو" مثل مدن قشم وشيراز وطهران، وكذلك بعض الدول مثل تركيا وبولندا، رفع عدد كمامات البركانو المصنعة هذا الأسبوع إلى 50 كمامة يوميا، بعد أن كانت 15 في الأسبوع الماضي. ومن المتوقع ارتفاع إنتاجهم في حال تلقيهم طلبات من باقي المدن وكذلك دول الخليج.

‪يمكن طلب طرازات مختلفة من البركانو مع ألوان منوعة كي تتطابق مع الملابس النسائية‬ (الجزيرة)

كمامة طبية بنقوش يدوية
يتكون "البركانو" من قسمين خارجي وداخلي، فالخارجي قماش ملون بأشكال مختلفة مع نقوش يدوية جميلة، والداخلي عبارة عن غطاء قابل للتبديل وتستخدم فيه الأقمشة المستخدمة في الكمامات الطبية لفعاليتها في تجنب تسلل الجراثيم عن طريق الهواء.

وإلى جانب إقبال الناس على فكرة البركانو، أقبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي على دعم ونشر هذه المبادرة أيضا، كما شجع وزير الثقافة والإرشاد الإيراني سيد عباس صالحي الشباب عبر تغريدته في تويتر على هذه المبادرة المبدعة المستوحاة من الثقافة الوطنية.

موضة جديدة للنساء
تقول مريم كاركر في حديثها للجزيرة نت عن تجربتها للبركانو "لم أتقبل فكرة الارتباط بالكمامات الطبية لفترات طويلة، كما أن مشاهدة الناس في الشوارع يلبسون الكمامات البيضاء تذكرنا تلقائيا بأننا نعيش في حالة مزرية".

‪فكرة "البركانو" مستوحاة من البرقع التقليدي المستخدم في جنوب إيران ودول الخليج ويغطي منطقة الأنف وفوق الحاجبين‬ (مواقع التواصل)

وأضافت مريم "عندما أهدتني صديقتي البركانو، نالت الفكرة إعجابي كما الكثيرات، لأنه يمكن اختيار وتطبيق ألوانه مع الملابس فتصبح موضة جديدة للنساء، كما أنه غير المناخ العام في الشوارع وأعاد إليها حيويتها بعد انتشار الألوان والأشكال المختلفة المستوحاة من ثقافتنا المحلية".

بركانو رجالي
وإضافة إلى البركانو النسائي، سيدخل النوع الخاص بالرجال قريبا إلى الأسواق، لتصبح كمامة البركانو من أهم صيحات الموضة حاليا، والتي ساهمت في تجاوب المجتمع مع ارتدائها لفترات أطول. 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من مرأة
الأكثر قراءة