الحياة أفضل مع شراء ملابس أقل.. ولكن كيف تقومين بذلك؟

ضعي ميزانية لشراء قطعة واحدة كل شهر ولا تستسلمي لإغراءات الشراء (غيتي)
ضعي ميزانية لشراء قطعة واحدة كل شهر ولا تستسلمي لإغراءات الشراء (غيتي)

ننفق جميعا الكثير من الوقت والطاقة والمال في العثور على ملابسنا وشرائها وتخزينها وصيانتها. ومن ثم يتم وضع جزء كبير منها في الجزء الخلفي من الخزانة، وفي النهاية إلى سلة النفايات مما يساهم في تلوث البيئة.

أليست الحياة أفضل عند شراء ملابس أقل، وهل يمكن أن توافق النساء على ذلك؟
تقول بولي يونغ آيزندرات، الحاصلة على الدكتوراه وعالمة النفس والكاتبة على موقع "سيكولوجي توداي" (Psychologytoday)، إنه بغض النظر عن الموسم أو حالة الاقتصاد، أو المبالغ المالية المتوفرة باليد، فإن المرأة تحب التسوق وتنجذب إليه.

وتضيف آيزندرات أن الواحدة منهن تتساءل "هل يجب أن أشتري هذا الزوج الجديد من الأحذية بالرغم من عدم حاجتي إليه على الإطلاق؟ وفي حوار لا نهائي لاختبار الإرادة قد ينتصر الحذاء ويتم شراؤه".

وبالرغم من أن شراء ملابس أقل يعد أمرا صعبا، فإن هناك بعض الأساليب والأشياء التي تساعد في تطبيق هذا الهدف والالتزام به. وفيما يلي دليل عملي للقيام بذلك:

إلغاء الاشتراكات وحذف التطبيقات

وفقا لموقع "ذا جود تريد" TheGoodTrade فإنه يجب حذف أي تطبيقات تسوق على هاتفك لمنع نفسك من المرور عليها وقت فراغك. كما يجب التخلص من رسائل البريد الإلكتروني التي تأتيك من المتاجر عبر الإنترنت، فقد تم تصميمها بشكل جيد لإغرائك بشراء الملابس.

شراء الملابس عالية الجودة فقط

عندما تتكون خزانة ملابسك من عناصر ذات عمر افتراضي كبير، تكون هناك رغبة أقل في شراء قطع جديدة بشكل متكرر، كما تجبرنا الملابس عالية الجودة أيضا على أخذ عمليات الشراء على محمل الجد، بدلا من جمع الكثير من الملابس كلما تم الإعلان عن التخفيضات.

ننفق الكثير جدا من ميزانيتنا على شراء الملابس لأننا لا نحاسب أنفسنا أو نراقب ما نفعله (غيتي)

احتفظي بقائمة الرغبات

عندما تعتقدين أنك في حاجة إلى قطعة ملابس جديدة، اكتبيها في قائمة، راجعي تلك القائمة بعد فترة زمنية معينة. لا تتعرضي أبدا لضغوط انتهاء بيعها من السوق أو انتهاء موسم التخفيضات أو أي قيود ملفقة أخرى، فهناك احتمال أنه بعد النظر إلى القائمة بعد فترة زمنية، قد لا ترغبين في كل ما هو موجود فيها.

والملابس ذات المشاكل، لدينا جميعا ملابس معينة لا تناسبنا أبدا، نشتريها لأنها جميلة جدا وقد نتخيل أنفسنا فيها، ولكننا لا نرتديها لأنها غير مريحة أو لأنها تظهر عيوب أجسادنا. وعليك أن تعرفي أي الملابس التي لا تناسب جسدك ولا تشتريها بالرغم من جمالها.

تبديل طريقة تفكيرك

عند رؤية صديقتك ترتدي ملابس جديدة جميلة، قد تسألين من أين حصلت على هذا الفستان الجميل وربما تتوجهين مباشرة لشراء مثله، ولكننا لسنا بحاجة لأن نشبه بعضنا بعضا، لذا استخدمي ما يعجبك لدى الآخرين في إلهامك في المرة المقبلة حين ترتدين ملابسك. وحاولي فقط استخدام ما تملكينه بالفعل وإيجاد طرق جديدة لارتدائها.

سجلي ما تنفقينه

إذا قمت بتسجيل الأموال التي تنفقينها على مدار عام كامل على شراء الملابس، ستصابين بصدمة حقيقية، فنحن ننفق الكثير جدا من ميزانيتنا على شراء الملابس لأننا لا نحاسب أنفسنا أو نراقب ما نفعله.

أليس من الأفضل إنفاق هذا المبلغ الكبير في مكان آخر مثل قضاء إجازة، أو السفر، أو حتى الإدخار.

خذي 10 قطع من خزانة ملابسك، حوليها إلى ملابس جديدة من خلال تغيير طريقة تنسيقها (مواقع التواصل الاجتماعي)

ضعي ميزانية

قد تحاول النساء وضع ميزانية محددة لشراء الملابس لكنهن يفشلن في الالتزام بها، مع اقتراب العام الجديد، يمكنك وضع ميزانية لشراء قطعة واحدة كل شهر ولا تستسلمي لإغراءات الشراء لمجرد الشراء.

تحدي نفسك

امنحي نفسك تحديا قد يزيد من حبك للملابس التي تمتلكينها بالفعل، خذي 10 قطع من خزانة ملابسك، حوليها إلى ملابس جديدة من خلال تغيير طريقة تنسيقها مع ملابس أخرى داخل الخزانة. هذه طريقة جيدة للتجديد ومنع نفسك من شراء قطع ملابس جديدة.

الالتزام بالقواعد

نجد صعوبة في التمسك بهدف معين نضعه، كتتحديد ميزانية للشراء أو تحديد عدد قطع الملابس التي تودين شراءها، وفي هذه الحالة يجب أن تكوني صارمة جدا مع نفسك للوصول إلى النقطة التي تريدين تحقيقها. فقط تأكدي من أن القواعد التي تضعينها لنفسك واقعية وتعرفين كيف تلتزمين بها.

المبادلة بدلا من التسوق

تعد مقايضة الملابس طريقة رائعة لتجديد خزانة ملابسك دون شراء عناصر جديدة. وفقا للأمم المتحدة، ينتهي المطاف بـ85% من المنسوجات في مكبات النفايات أو يتم حرقها عندما يمكن إعادة استخدام معظم هذه المواد. ويمكن إعطاء ملابسنا للعائلة والأصدقاء عندما يكون ذلك ممكنا. أو وضعها في صندوق تبرعات الملابس بدلا من سلة المهملات.

ثقفي نفسك

معرفة بعض المعلومات العامة قد يفيد في إبعادك عن السوق، فقد أفادت الأمم المتحدة في 2019، أنه في كل ثانية واحدة من اليوم، يتم إرسال شاحنة قمامة من المنسوجات والملابس إلى مكب النفايات أو يتم حرقها.

كما توصلت دراسة حديثة للأمم المتحدة إلى أن صناعة الأزياء مسؤولة عن حوالي 10% من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري وحوالي 20% من مياه الصرف العالمية. كما يؤدي غسل الملابس إلى إطلاق نصف مليون طن من الألياف الدقيقة في المحيط كل عام.

ووفقا للأمم المتحدة أيضا فإننا بحلول عام 2050، قد نحتاج إلى ما يقرب من 3 كواكب لتوفير الموارد اللازمة للحفاظ على أساليب حياتنا الحالية.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

قدمت المغنية الأميركية ريهانا اعتذارها للمسلمين لاستخدامها أغنية تتضمن كلمات من حديث نبوي عرضت الجمعة 2 أكتوبر/تشرين الأول الماضي خلال عرض أزياء، وذلك بعدما واجهت عاصفة من الانتقادات الحادة.

8/10/2020
المزيد من مرأة
الأكثر قراءة