بالفيديو: بنات القهوة.. طفلتان مصريتان تساعدان أباهما المريض

كثيرا ما يتحدث العالم عن سلبيات عمالة الأطفال، لكن كلمة الفقر هي الأعلى صوتا، فهو يدفع إلى ذلك حيث لا بديل، كما في حالة هاجر وآية اللتين يحكي هذا الفيديو جانبا من قصتهما.

ففي مصر -حيث ثلث السكان على الأقل تحت خط الفقر وفق تصريحات رسمية صدرت مؤخرا، وسبقتها تصريحات دولية تتحدث عن كون ثلثي السكان فقراء أو مهددين بالفقر- يبدو طبيعيا أن تضطر الأسر لتشغيل أطفالها أملا في دخل إضافي يساعد في تلبية الحاجات الرئيسية، بل وفي بعض الحالات يكون الأطفال هم مصدر الدخل الرئيسي للأسرة.

وفي حالتنا هذه، الأب شعبان السمان يعاني أمراضا جعلته لم يعد قادرا على القيام بعمله كما كان، ورغم أن عمله في مقهى شعبي هو عمل يقوم به الرجال في الأساس فإنه لم يجد بدا من الاعتماد على طفلتيه آية وهاجر (12 و10 سنوات) لمساعدته في العمل الذي يأتي منه الدخل الرئيسي للأسرة التي تقيم بأحد أحياء العاصمة المصرية القاهرة.

ويأتي ذلك قبل أيام من قدوم عام 2021 الذي أعلنته الجمعية العامة للأمم المتحدة عاما عالميا للقضاء على عمل الأطفال، وبعد عامين من إطلاق الحكومة المصرية خطة وطنية لمكافحة أسوأ أشكال عمل الأطفال، لكن الواقع يقول إن حجم عمالة الأطفال في مصر يقدر بين مليونين و3 ملايين طفل، ويقول أيضا إن الناس يضطرون إلى ركوب الصعب عندما تقصر الحكومات في وعودها برغد العيش.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

حلاوتهم أبو العينين ابنة قرية القضابة في مركز بسيون بمحافظة الغربية (الواقعة بدلتا مصر)، كان والدها يعمل بإصلاح الدراجات الهوائية، وهو ما يطلق عليه بالعامية المصرية “عجلاتي”، وبعد وفاته ورثت الصنعة.

10/11/2020
المزيد من مرأة
الأكثر قراءة