تهدئ المرأة وتعزز تدفق الطاقة.. طرق طبيعية لتسهيل الولادة

يمكن للمرأة الحامل استخدام العديد من الزيوت الأساسية قبل وأثناء الولادة (غيتي)
يمكن للمرأة الحامل استخدام العديد من الزيوت الأساسية قبل وأثناء الولادة (غيتي)

تعتبر الولادة حدثا عظيما في حياة أي امرأة، لتبدأ بنهاية الحمل مرحلة جديدة في الأمومة، لكن هذه اللحظة الحاسمة قد تكون خطرة على حياة الأم والجنين على حد سواء.

لذلك، ليس من المستغرب أن تكون الولادة أمرا مخيفا بالنسبة للكثيرات حتى بالنسبة للنساء اللواتي لم يخضن تجربة مؤلمة معها من قبل، لأن ذلك راسخ في الذاكرة الجماعية.

وفي تقرير نشرته مجلة "كويربو منتي" (cuerpomente) الإسبانية، تقدم الكاتبة أنتونيا جوفر بعض الطرق الطبيعية التي من شأنها أن تسهّل المخاض وتعمل على تهدئة المرأة وتعزز توازن تدفق الطاقة عبر جسمها.

زيوت لتحفيز الرحم وتخفيف الآلام

ذكرت جوفر -مؤلفة كتاب "تخفيف التوتر بالزيوت الأساسية"- أن هناك العديد من الزيوت الأساسية التي يمكن للمرأة استخدامها قبل وأثناء الولادة.

بعض الزيوت يساعد في الاسترخاء وبعضها يعزز انقباضات الرحم ويخفف الألم (غيتي)

ويساعد بعض هذه الزيوت على الاسترخاء، في حين يعزز البعض الآخر انقباضات الرحم ويخفف الألم. كما تعمل الزيوت العطرية على تحفيز المستقبلات الشمية في الأنف، التي تنقل الإشارات عبر الجهاز العصبي إلى الجهاز الحوفي الذي يتحكم في العواطف ويتفاعل مع الجهاز الهرموني.

وتعتبر الزيوت المستخلصة من النباتات آمنة إذا تم تطبيقها بشكل صحيح. وبالنسبة للحوامل، من الملائم استخدام زيوت معينة فقط مع ضرورة استشارة طبيب مختص.

استخدام الزيوت المستخلصة من النباتات آمن إذا تم بشكل صحيح (مواقع التواصل)

لتسهيل الولادة، تقترح جوفر مزيجا يتكون من زيت القرنفل والقرفة السيلانية والتبن الهندي (palmarosa) وزهر البرتقال. ويعد زيت القرنفل والتبن الهندي العطري جيدين لتعزيز انقباضات الرحم، بينما القرفة السيلانية مفيدة لتخفيف الألم، في حين أن زهر البرتقال مهدئ طبيعي ويساعد في الاسترخاء.

المكونات:

15 قطرة من زيت القرنفل العطري

30 قطرة من زيت التبن الهندي العطري

15 قطرة من زيت القرفة السيلانية العطرية

15 قطرة من زيت زهر البرتقال

20 مليغراما من زيت الجوجوبا النباتي

طريقة التطبيق

قبل يومين إلى 3 أيام من موعد ولادتك، دلكي أسفل ظهرك بحوالي 8 قطرات من مزيج الزيوت 3 مرات في اليوم. وعند الشعور بتقلصات المخاض، كرري هذه العملية كل نصف ساعة.

الوخز يساعد في الحد من الانزعاج الذي يرافق الحمل (الألمانية)

الوخز بالإبر

وفقا لاختصاصي الوخز بالإبر ون هسيو هو، يمكن أن يساعد الوخز بالإبر بشكل واضح في الحد من الانزعاج الذي يرافق الحمل مثل التعب والغثيان والقيء والأرق والإمساك أو تورم الساقين. ويمكن الخضوع لهذا العلاج طوال فترة الحمل مع الحرص دائما على عدم تحفيز النقاط الممنوعة في هذه الفترة الحساسة.

في حال لجأت المرأة الحامل لهذا العلاج بهدف التحضير للولادة، فمن المستحسن القيام به في الأسابيع الأخيرة من الحمل تفاديا للولادة قبل الأوان. كما يوصَى عادة بمواصلة العلاج حتى أسبوعين قبل الولادة جنبا إلى جنب مع بعض التدليك اللطيف أسفل البطن والفخذين والكاحلين خلال النهار.

طريقة التطبيق

غالبا ما يتم استخدام الإبر التقليدية، وفي العديد من المناسبات يتم دمجها مع تقنية الوخز بالإبر الكهربائية، وذلك من خلال توصيل الإبر بجهاز كهربائي يحفز النقاط الدقيقة مما يساعد في استرخاء العضلات.

المصدر : الصحافة الإسبانية

حول هذه القصة

المزيد من مرأة
الأكثر قراءة