تجنبك المعارك المستقبلية.. إليك هذه الخطة لأبوة وأمومة ناجحة بعد الطلاق

خطة الأبوة والأمومة تعد إحدى الأدوات الأساسية للعلاقة بين الآباء بعد الانفصال (فري بك)
خطة الأبوة والأمومة تعد إحدى الأدوات الأساسية للعلاقة بين الآباء بعد الانفصال (فري بك)

تساعد خطة الأبوة والأمومة المشتركة أطفالك على التكيف مع هيكل الأسرة الجديد، وعلى الازدهار في هذا العالم المليء بالتحديات.

تماما مثل معاهدة السلام؛ ستساعد خطة الأبوة والأمومة الشاملة والمفصلة والموثقة الوالدين على تجنب المعارك المستقبلية، وبهذه الطريقة، لن تتطور الخلافات بينهما لتصبح صراعات.

في تقرير نشرته مجلة "سايكولوجي توداي" (Psychologytoday) الأميركية، قالت الكاتبة آن غولد بوسكو إن خطة الأبوة والأمومة الجيدة لا يمكنها توقع كل صراع محتمل قد ينشأ، ولكن يمكنها تحديد المشاكل المحتملة وتقديم خارطة طريق للتعامل مع تلك التي لا يمكن حلها بسهولة.

ما خطة الأبوة المدروسة؟

يمكن للآباء والأمهات الذين يتواصلون مع مدرب طلاق أو معالج عائلة ذي خبرة توقع العديد من المشاكل التي ستنشأ؛ لذلك، فإن الخطة تشرح كيف ستتعامل مع هذه المشاكل.

إذا شارك كلا الوالدين في تطوير خطة الأبوة والأمومة، والتزما عن طيب خاطر بالاتفاقات المفصلة والصريحة للغاية في الخطة، فإن الأبوة والأمومة المشتركة ستسير بشكل أكثر سلاسة.

غالبا يتم إرفاق خطط الأبوة في أوراق الطلاق النهائية، ومع ذلك يمكن إجراء تغييرات فيها في أي وقت، بناء على اتفاق متبادل بين الطرفين. ومع تقدم أطفالك في العمر وتغير ظروفك، ستحتاج إلى إعادة النظر في خطتك ومراجعتها لتناسب احتياجاتك الحالية.

الأكثر ضررا في الطلاق بالنسبة للأطفال هو وجود الوالدين في نزاع متواصل (غيتي)

لماذا تحتاج لخطة الأبوة والأمومة؟

ذكرت الكاتبة أن خطة الأبوة والأمومة كانت ترتكز -تقليديا- على حضانة الأطفال والسلطة القانونية لاتخاذ القرارات نيابة عن الأطفال.

غير أن هذه الخطة الهشة لا تقدم الكثير لدعم علاقة الأبوة والأمومة المشتركة الصحية خلال الفترة الأولى للانفصال وما بعد الطلاق. في الواقع، أظهرت الأبحاث أن الجانب الوحيد الأكثر ضررا في الطلاق بالنسبة للأطفال هو وجود الوالدين في نزاع متواصل.

يؤذي النزاع الأطفال عندما يستمر بعد إتمام الطلاق. حتى عندما يشعر الآباء بأنهم يحمون أطفالهم من الصراع، فإن الأطفال سيمتصون توتر الوالدين.

وتقول الكاتبة إن أحد الأطفال أخبرها أنه يستطيع معرفة إذا كان أبوه وأمه يتجادلان من خلال كيفية احتضان والدته له. إن الأطفال يمتلكون أجهزة كشف حساسة للصراع، وهم مراقبون جيدون.

وتساعد خطة الأبوة والأمومة الأكثر شمولا وتفصيلا الآباء على تجنب المعارك المستقبلية؛ فمع وجود خطة لن تتصاعد الخلافات أو المناوشات إلى صراعات.

ويتم إنشاء الخطة بشكل مشترك من قبل الوالدين اللذين يعملان معا، ويطلب كثيرا الآباء المساعدة من اختصاصي الطلاق، كذلك فإن الخطة فريدة لكل عائلة ومصممة لاحتياجات كل فرد من أفراد الأسرة.

كيف تضع خطة الأبوة والأمومة الناجحة؟

يلجأ الآباء أحيانا إلى معالج لتسهيل هذه المحادثة. في الحقيقة، هناك مزايا للعمل مع مدرب أو معالج طلاق أثناء تطوير خطة الأبوة والأمومة، إذ يمكنه تزويد الوالدين بأبحاث حول نمو الطفل والطلاق، بالإضافة إلى مشاركة خبرته معهما. وبالتالي، تساعد هذه المعلومات الآباء على التفكير في قراراتهم. أما إذا كان الوالدان يتواصلان بشكل جيد، فهناك أدوات عبر الإنترنت لمساعدتهما على إنشاء خطتهما الخاصة.

خطة الأبوة والأمومة يجب أن توضح متى يكون كل طرف مسؤولا عن الأطفال (بيكسلز)

ما الذي يجب إدراجه في خطة الأبوة والأمومة الناجحة؟

تتضمن خطة الأبوة والأمومة جدولا مفصلا، فهي توضح متى يكون كل طرف مسؤولا عن الأطفال، وأيهما يكون غير متاح، ويضع الوالدان رزنامة بسيطة لتقسيم الوقت، مع الأخذ في الاعتبار جداول عملهما واحتياجات أطفالهما وأعمارهم.

وتشجع الكاتبة الآباء على التحدث عن الاستثناءات، مثل الإجازات وأعياد الميلاد والمخططات الصيفية والسفر مع الأطفال أو من دونهم والتقاليد العائلية، كما يقرر الآباء من يحمل جوازات السفر، ومن المسؤول عن الاتصال بالأطباء والمدارس، وما إلى ذلك.

ويرغب غالبا الوالدان في تضمين الخطة بعض الاتفاقات حول وقت مشاهدة التلفاز والأنشطة المدرسية والتعليم الديني، كما يناقشان الأنشطة اللامنهجية والقرارات الطبية والقرارات المتعلقة بالقيادة والحفلات، بالإضافة إلى الانضباط والقواعد في كل منزل والأعمال المنزلية للأطفال.

ويمكن وضع اتفاقات حول مخاوف تتعلق بالسلامة وسلوك الوالدين، ومناقشة العلاقات الأسرية الموسّعة، وكيف سيدعم الوالدان هذه العلاقات.

والأهم من ذلك، يبرم الوالدان اتفاقات حول التواصل بينهما، ونوع المعلومات التي يتبادلانها، والحدود والخصوصية. تجدر الإشارة إلى أن هناك مواضيع أخرى يمكن تضمينها في الخطة، حسب احتياجات الأسرة.

الآباء الذين يرعون الأطفال في منازلهم خلال إجراءات الطلاق سيكونون أيضا أكثر نجاحا إذا اعتمدوا على خطة الأبوة والأمومة (بيكسلز)

ماذا لو ظهرت مشكلة في وقت لاحق؟

أوضحت الكاتبة أن جزءا مهما من خطة الأبوة والأمومة هو الاتفاق على ما سيفعله الوالدان عندما لا يستطيعان حل خلاف مستقبلي. على سبيل المثال، قد يتفقان على أنه يمكن لأي منهما طلب مساعدة معالج أو وسيط محايد.

الآباء الذين يرعون الأطفال في منازلهم خلال إجراءات الطلاق سيكونون أيضا أكثر نجاحا إذا اعتمدوا على خطة الأبوة والأمومة. ستتضمن الخطة العديد من المواضيع التي ذُكرت سابقا، بالإضافة إلى مواضيع استثنائية مثل الميزانيات والتمويل والعناية بالمنزل.

وخلصت الكاتبة إلى أنه إذا شارك كلا الوالدين بشكل كامل في صياغة اتفاقية مكتوبة، فستساعد الخطة على استقرار حالة الأطفال والعائلة بعد الطلاق.

المصدر : الصحافة الأميركية

حول هذه القصة

إذا كنت ترغب في المصالحة الزوجية فتأكد من أنها فكرتك وليست ضغطا من الآخرين، وعليك أن تأخذ القدر المناسب من الوقت للتفكير؛ فالشخصان الوحيدان اللذان يجب أن يشاركا في المصالحة هما أنت وزوجتك.

الخطوة الأولى في كيفية التعامل مع الانفصال هي الاعتراف بأن هذه الفترة ستكون مؤلمة ومليئة بالمشاعر في حياتك، لذا لا تقسُ على نفسك لشعورك بالإحباط أو الحزن أو القلق أو الغضب أو الاكتئاب.

المزيد من مرأة
الأكثر قراءة