بترت ساقها في معارك الموصل فطلقها زوجها.. شاهد قصة مؤثرة لشابة عراقية

زينب ميسر سيدة عشرينية من الموصل (شمالي العراق) خسرت ساقها بقذيفة هاون وطلقها زوجها إثر ذلك. زينب تعيش هذه الأيام وضعا صعبا جراء طلاقها، وعدم قدرتها على توفير قوتها اليومي جراء ضعف الدعم المقدم من الدولة لها ولغيرها من النساء العراقيات اللواتي يعانين الظروف ذاتها.

وترجع المنظمات غير الحكومية أسباب ضعف الخدمات والبرامج التي تقدمها الدولة للمطلقات إلى تزاحم المسؤولين المتنفذين الذين يقودون منظمات تابعة لسياسيين من محافظات أخرى في أخذ الفرص.

وتتهم السلطات المحلية في الموصل الحكومة العراقية بالتقصير لعدم فتح الباب أمام المطلقات للاستفادة من منح الرعاية الاجتماعية واقتصار التقديم عن طريق الواسطة فقط.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من مرأة
الأكثر قراءة