نهر الحب بمصر.. فيديو لمؤسسة تطوعية تستضيف مريضات السرطان مجانا

عبلة وسامية وأسماء، 3 سيدات مصريات اخترن العمل التطوعي بطريقتهن الخاصة، حيث أسسن دار ضيافة لرعاية مريضات السرطان ممن يتوافدن على القاهرة لتلقي العلاج.

وتقول مؤسسة الدار عبلة سرحان إنها اتفقت مع صديقتيها على العمل الخيري بعد بلوغ سن التقاعد من العمل، حيث رفضن المكوث في المنزل من دون عمل مؤثر في المجتمع.

وأوضحت أن الدار توفر سيارة بالمجان أيضا لتوصيل المريضات يوميا إلى المستشفى، كما تسعى لتوفير العلاج بالمجان، لكن قدرتها المالية لا تمكنها من توفيره بالكامل.

بدورها، تقول الحاجة سامية إن مريضات السرطان معظمهن فقيرات، ويأتين من محافظات بعيدة بمقابل مادي كبير، مما يفاقم ألمهن، حيث يجتمع المرض والفقر وتكاليف السفر والعلاج.

وتوضح أن العديد من المريضات كنّ يفترشن الأرض أمام معهد الأورام انتظارا للعلاج، حيث لا يملكن تكاليف الإقامة الباهظة في القاهرة، لذلك جاءت فكرة الدار لاستضافة المريضات مجانا أثناء فترة العلاج.

العمل الدؤوب لخدمة المريضات أسفر عن توسعة الدار، حيث أسهم متبرعون بمقر جديد للدار تم تخصيصه للرجال أيضا، حسب أسماء عثمان نائبة رئيس دار "نهر الحب".

السيدة أسماء توضح بفخر أن الدار تستقبل حاليا المرضى من كل محافظات مصر، وأن الرعاية المقدمة لا تقتصر على النواحي المادية فقط، بل هناك رعاية نفسية ودعم معنوي للمرضى؛ في محاولة للتغلب على المرض.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يحظى فريق مكافحة السرطان بشهرة واسعة بمحافظة السليمانية في كردستان العراق، ويضم عشرات المصابات بالمرض وممن تعافين منه، واعتاد الفريق الذهاب إلى المناطق الجبلية لإجراء تمارين رياضية، أبرزها الأيروبيك.

في هاشتاغ #بطل_من_ذهب، الذي دشنه مستشفى سرطان الأطفال 57357 في مصر، سُطرت حكايات عن أبطال المقاومة الجدد، أبطال رغم نحولة الجسد و صغر السن إلا أنهم نجحوا في قهر السرطان.

المزيد من مرأة
الأكثر قراءة