شاهد- أم لطفلين ترفض مد يدها لطلب المساعدة.. عراقية تعمل أسطى بناء لكسب لقمة العيش

دلنيا دلشاد أو "أسطى دلنيا" كما ينادونها؛ أرملة عراقية وأم لطفلين من مدينة كركوك (شمال بغداد)، قررت تحدي قسوة الحياة وضنك العيش بعد وفاة زوجها، والعمل بعدة مهن لكسب الرزق رافضة الاستسلام أو طلب المساعدة من أي شخص.

اضطُرت دلنيا (35 عاما) إلى العمل أسطى بناء بعد أن أغلق المقهى، الذي كانت تديره؛ بسبب الإجراءات الحكومية في العراق للحد من انتشار فيروس كورونا.

ودلنيا هي واحدة فقط من عراقيات كثيرات عانين من ظروف اجتماعية قاسية؛ بسبب الزواج المبكر والحرمان من التعليم، فضلا عن موجات النزوح؛ إلا أنها اختارت أن تجابه الحياة وتعمل في البناء وغيره من الأعمال، التي كانت حكرا على الرجال. تعرف على قصة هذا المرأة المكافحة عبر هذا الفيديو.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يحظى فريق مكافحة السرطان بشهرة واسعة بمحافظة السليمانية في كردستان العراق، ويضم عشرات المصابات بالمرض وممن تعافين منه، واعتاد الفريق الذهاب إلى المناطق الجبلية لإجراء تمارين رياضية، أبرزها الأيروبيك.

المزيد من مرأة
الأكثر قراءة