بالفيديو.. شابة أردنية تعشق قيادة الدراجات النارية

همّام العسعس-عمّان

"الدراجة هي نصفي الآخر"، هكذا اختصرت العشرينية نتالي نباص عشقها لقيادة الدراجات، فضلا عن أنها تعتمد عليها كوسيلة نقل عوضا عن السيارة.

نتالي التي تعمل في إحدى السفارات وتدرس الماجستير في علم الاجتماع بالجامعة الأردنية، قالت للجزيرة نت إنها واجهت تحديات كبيرة كادت أن تحول بينها وبين حلمها بركوب الدراجة النارية، أولها مخاوف العائلة التي اعتبرت هواية ركوب الدراجات أمرا خطيرا عليها، لكنها استطاعت إقناعهم بتمكنها من قيادتها بكل سهولة.

لا تخلوا حياة نتالي من مزاحمة الشبان لها أثناء قيادة الدراجة في الطرقات، كما تلاحقها النظرات الفضولية أثناء ارتدائها السترة الجلدية والحذاء الثقيل الخاص بالدراجين أثناء وجودها في الأماكن العامة، وتُرجع تلك النظرة للصورة النمطية "الذكورية" بشأن قيادة النساء للدراجات وفقا لتعبيرها.

تنصح نتالي الفتيات بركوب الدراجات النارية دون الاكتراث بالانتقادات التي تُقلل من قدرة المرأة على قيادة الدراجات، وتضيف أنها وسيلة اقتصادية تدخر الوقت والجهد خاصة في مدينة مكتظة بالسيارات مثل العاصمة الأردنية عمّان على حد وصفها.

وتذكر الشابة العشرينية للجزيرة نت أنها تعرضت لحادث مؤلم أثناء ركوبها الدراجة، أصيبت على إثره بكسور في قدميها، لكن ذلك لم يمنعها من العودة للدراجة بعد شفائها من الإصابات وممارسة حياتها الطبيعية.

المصدر : الجزيرة