بالفيديو.. أرملة سورية تكافح داخل خيمتها لتأمين قوت أطفالها

عمر يوسف-ريف إدلب

بإصرار وهمّة عالية تعمل أم أحمد الأرملة النازحة داخل خيمتها في ريف إدلب كي تؤمن قوت طفلتيها، بعد أن فقدت زوجها بقصف طائرات نظام بشار الأسد على ريف إدلب الجنوبي في وقت سابق.

الأرملة السورية أم لطفلتين، كانت تعمل في مهنة الخياطة داخل منزلها، قبل أن ترحل مع أفواج النازحين من ريف إدلب الجنوبي، جراء الحملة العسكرية الأخيرة للنظام وحليفه الروسي. 

وخلال رحلة التهجير، قامت أم أحمد ببيع ماكينة الخياطة التي كانت مصدر رزقها الوحيد لتدفع ثمن تكاليف النزوح والرحيل نحو المخيمات.

واليوم تستعير ماكينة الخياطة اليدوية من أحد الجوار بالمخيم، كي تعمل عليها وتكسب القليل من المال الذي يغنيها عن السؤال وطلب العون وانتظار المساعدات من المنظمات الأهلية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

“مطبخ اللاجئات” مشروع مجتمعي تبنته جمعية المركز المصري للثقافات المتعددة الكائنة بالمعادي في القاهره بدعم من الاتحاد الأوروبي، وتستفيد منه مئات السيدات من اللاجئات إلى مصر خصوصا من دول أفريقية.

المزيد من مرأة
الأكثر قراءة