المكياج الحلال.. صناعة بالمليارات لمنتجات لا تفسد الوضوء

قد تتسبب بعض مكونات المكياج في الإصابة بالتهاب الملتحمة. (النشر مجاني لعملاء وكالة الأنباء الألمانية “dpa”. لا يجوز استخدام الصورة إلا مع النص المذكور وبشرط الإشارة إلى مصدرها.) عدسة: dpa صور: Erich Braunsperger/dpa Credit: Erich Braunsperger / dpa / Erich Braunsperger/dpa
تستمد مستحضرات التجميل "الحلال" قوتها من صعود الاتجاه العالمي المطالب بمنتجات خالية من مشتقات حيوانات (الألمانية)

فريدة أحمد

تسعى غالبية النساء إلى الحفاظ على نضارة بشرتهن وصحة شعرهن، وفي سبيل ذلك ينفقن الكثير لشراء مستحضرات التجميل.

يشير تقرير أبحاث صناعة مستحضرات التجميل لعام 2019 إلى أن قيمة سوق مستحضرات التجميل العالمية بلغت 532.43 مليار دولار في عام 2017، ومن المتوقع أن تصل القيمة السوقية إلى 805.61 مليارات دولار بحلول عام 2023.

وإذا كان حجم الإنفاق كبيرا على تلك المستحضرات بشكل عام، فإن إنفاق المسلمات على مستحضرات التجميل "الحلال" في نمو متزايد هو الآخر متجاوزا 73 مليار دولار خلال عام 2019، لكن في البداية قد يتطلب الأمر توضيح ما تعنيه مستحضرات التجميل الحلال وحجم سوقها، ولماذا ظهرت؟

"مكياج حلال"
عادة ما تستخدم كلمة "حلال" لوصف اللحوم المذبوحة والمعدة وفقا للشريعة الإسلامية، لكن اليوم بات هناك سوق حلال عالمي لوصف كل شيء من طعام وملابس ومصارف وحتى مستحضرات تجميل توافق الشريعة الإسلامية.

وتشير مستحضرات التجميل الحلال إلى المنتجات الخالية من الكحول أو مشتقات الخنزير أو الحيوان عموما.

أما بالنسبة لصبغ الأظافر الحلال فيوصف به الطلاء القابل للتنفس حيث يمكن أن يتخلله الماء ليصل في النهاية إلى قاع الظفر، مما يسمح للمرأة المسلمة بالوضوء أثناء وضع الطلاء، لكن ما زال ذلك المنتج محل جدل، بحسب ما جاء في موقع "حلال زيلا"، حيث يحث بعض العلماء على ضرورة تجنب طلاء الأظافر عند الصلاة.

ويرى البعض الآخر أن نفاذ الماء ليس عاليا، رغم لجوء البعض إلى إجراء تجارب لإثبات نفاذ الماء خلالها باستخدام مرشحات القهوة، حيث يضعون في أحد المرشحات (الفلاتر) طبقة من طلاء الأظافر العادي، وفي الآخر طبقة من "الحلال" ويتركونها لتجف، ثم يضعون قطرات الماء على ملمعات الأظافر، وكان الماء قادرا على التسرب من خلال الطلاء "الحلال".

وبسؤال دار الإفتاء المصرية حول منتجات طلاء الأظافر "الحلال" المتاحة في الأسواق، جاءت الإجابة بأن طلاء الأظافر بمواد نافذة للماء مثل الحناء حلالٌ، أما المنتجات المشار إليها فلا يصح الوضوء بها لأنها لا تمرر الماء بصورة تجعل الوضوء صحيحا.

‪طلاء الأظافر الحلال هو المنتج الذي يروج له صانعوه بأنه يتنفس ويمرر الماء للأظافر أثناء الوضوء‬ (مواقع التواصل)‪طلاء الأظافر الحلال هو المنتج الذي يروج له صانعوه بأنه يتنفس ويمرر الماء للأظافر أثناء الوضوء‬ (مواقع التواصل)

الفرق بين "الحلال" و"النباتي"
تستمد مستحضرات التجميل "الحلال" بريقها وقوتها من صعود الاتجاه العالمي المطالب بمنتجات تجميل أخلاقية لا يتم اختبارها على الحيوانات ولا تستخدم المشتقات الحيوانية، وأن تكون آمنة وطبيعية للبشرة.

ويبدو ذلك أيضا جوهر مستحضرات التجميل النباتية، لكن قد لا تخلو المستحضرات النباتية من الكحول، وهو ما يشكل فارقا بينها وبين المستحضرات "الحلال"، وفقا لـ"فاشن ماغازين".

نمو سريع وإنفاق أكبر
يعتبر الإسلام أسرع الأديان نموا، وبحسب تقديرات "مركز بيو للأبحاث" يشكل المسلمون أكثر من 23% من سكان العالم، وتعد الأجيال الشابة قوة استهلاكية واعية، الأمر الذي دفع الشركات إلى ملء الفراغ في صناعة مستحضرات التجميل لجني أموال ذلك القطاع الذي يتجاوز حجم إنفاقه على الاقتصاد الحلال بشكل عام تريليوني دولار.

ويعرض تقرير حالة الاقتصاد الإسلامي العالمي نمو الإنفاق على مستحضرات التجميل الحلال من 46 مليار دولار عام 2013 إلى 73 مليار دولار عام 2019.

ومن المتوقع أن يصل حجم الإنفاق على ذلك القطاع إلى 82 مليار دولار بحلول عام 2022.

‪يقدر نمو الإنفاق على مستحضرات التجميل الحلال بـ73 مليار دولار عام 2019‬ (الجزيرة)‪يقدر نمو الإنفاق على مستحضرات التجميل الحلال بـ73 مليار دولار عام 2019‬ (الجزيرة)

 

شركات معتمدة "حلال"
يشير مؤشر غوغل ترند إلى تزايد البحث عن مستحضرات التجميل الحلال في باكستان وسنغافورة وماليزيا وإندونيسيا وبريطانيا.

وتهيمن منطقة آسيا على تلك الصناعة منذ البدء نظرا لوجود دول ناشئة في المجال مثل الهند وإندونيسيا وماليزيا وبنغلاديش وباكستان، وهذه الدول لديها عدد كبير من السكان الذين يبحثون عن المنتجات الحلال.

وبحسب تقرير في مجلة "فاشنيستا"، استحوذت الشركات في تلك المنطقة على ما يقرب من ثلاثة أرباع إجمالي إيرادات السوق في عام 2015.

وتعد شركة "آي بي إي" لمستحضرات التجميل الهندية إحدى الشركات الرائدة في هذا المجال، وشاركت في تأسيسها الشقيقتان مولي تيلي وجريشما تيلي، وتحمل الشركة أول علامة تجميل معتمدة "حلال".

وتعد علامة "سامبور منيرزالز" أول خط مكياج معتمد "حلال" في أوروبا عام 2009، بينما آمارا حلال (Amara Halal Cosmetics) تعتبر أول شركة مكياج "حلال" معتمدة في الولايات المتحدة الأميركية، وتضم مجموعة متنوعة من المستحضرات الحلال كألوان العيون وأحمر الشفاه وطلاء الأظافر.

ولكي تعلن أي شركة أن منتجها "حلال"، يجب أن تحصل على شهادة حلال التي تمنحها المنظمات المعتمدة المانحة لشهادة "حلال" المعترف بها في الدول المختلفة، وتكون المنظمات قادرة على تعقب مصدر كل مكون للتأكد من مطابقته لمعايير الشريعة الإسلامية، مثل منظمات منح شهادات الحلال التابعة لغرفة تجارة الحلال في أميركا، وفقا لـ"ريفاينري 29″.

سوق إلكترونية
لا تعد المتاجر المعروفة هي المنفذ الوحيد لبيع مستحضرات التجميل الحلال، إذ تساهم الإنترنت بشكل كبير في التسويق لتلك الصناعة، حيث ظهرت العديد من العلامات التجارية الحلال.

ويتوقع تقرير "سوق مستحضرات التجميل الحلال" الصادر عن "أبحاث السوق المتحالفة"، أن تنمو مبيعات مستحضرات التجميل الحلال عبر الإنترنت بنسبة 18.2% بحلول عام 2022. 

وتنتشر العديد من مقاطع الفيديو على يوتيوب لمجموعات من ماركات ملمعات الشفاه وكريمات الأساس وطلاء الأظافر "الحلال"، وتجارب عدد من الفتيات لمدى نفاذ الماء من خلال طلاء الأظافر الحلال، وتفاعل المشاركات لإعطاء خبرات مختلفة حول أفضل الماركات.

وتسعى صناعة مستحضرات التجميل الحلال إلى ترسيخ أقدامها، وتتجه الماركات المعروفة إلى منافسة الشركات الرائدة، ويبدو أنها سوق واعد سينمو ويزدهر بشكل سريع ككافة الصناعات الحلال من طعام وملابس، طالما هناك إقبال فهناك دائما صناع يسعون إلى جني الأموال "الحلال".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

Nagwan Lithy - لا يمكن مقاضاة الشركة بسبب إعلانها الإفلاس قبل عام (بيكساباي) - الغذاء والدواء الأميركية تحذر من مستحضرات تجميل شهيرة تسبب السرطان

تبتلع ملايين النساء كل يوم مواد سامة تضعها بوعي على وجهها وشفاهها مهما كان ثمن مستحضرات التجميل التي تستخدمها، حيث تقوم صناعة المكياج على بعض أكثر المواد الكيميائية المسببة للسرطان.

Published On 29/7/2019
المزيد من مرأة
الأكثر قراءة