تطعيمات غير إجبارية لكنها تحمي حياة طفلك

التطعيمات الاختيارية تُنصَح بها الأسر التي تعتزم على التنقل والسفر بين الدول، أو لها تاريخ مرضي من ضعف المناعة (الألمانية)
التطعيمات الاختيارية تُنصَح بها الأسر التي تعتزم على التنقل والسفر بين الدول، أو لها تاريخ مرضي من ضعف المناعة (الألمانية)

أحمد الحسين

لدى كل أسرة ترزق بمولود جديد عدة مخاوف بشأن الوقاية من الأمراض، لذا فإن الالتزام باللقاحات الإجبارية أمر لا مفر منه. ولكن ماذا عن اللقاحات الاختيارية التي لا تدرجها بعض الدول ضمن جدول التطعيمات الالزامية؟

هـذا مما يسبب حيرة للأمهات اللاتي يتعرضن لخبرات متباينة ممن حولهن، تدفعهن للاستفسار عن جدوى التطعيمات الاختيارية، وكيف ومتى تقدمها لطفلها.

الروتا
تظهر أعراض فيروس الروتا في صورة قيء وإسهال، وتشبه إلى حد كبير أعراض النزلة المعوية، وتوصف بالإسهال المائي الشديد. وينتشر الفيروس بسرعة شديدة مسببا العدوى، وذلك بسبب تلوث البراز والقيء بفيروس الروتا السريع الانتشار.

وذلك المرض تسهل الوقاية منه عن طريق إعطاء الأطفال لقاح الروتا، وهو جرعتان: إحداهما في الأسبوع الثامن من عمر المولود والأخرى في الأسبوع الثاني عشر، وهما بمثابة وقاية لجهاز الطفل المناعي.

وحاله كحال لقاح الحصبة مثلا، لا يمنع حدوث المرض بالكلية ولكنه على الأقل يضمن أعراضا أقل شراسة مما يصيب غير الملقحين، خاصة أن فيروس الروتا قد يسبب جفافا شديدا جدا مما يعرض حياة الرضع والأطفال للخطر، لذلك استشيري طبيب الأطفال عن مكان وكيفية الحصول على تطعيم الروتا.

استشيري طبيب الأطفال بشأن التطعيمات الاختيارية المطلوبة لطفلك (الألمانية)

المكورات الرئوية
هي بكتيريا تصيب الرئة وتؤدي إلى نوع من الالتهاب الرئوي، ولكن الرضع والمسنين أكثر عرضة للإصابة بها نظرا لضعف جهازهم المناعي، وهنا يأتي دور اللقاحات لدعم الجهاز المناعي وحمايته من تلك البكتيريا.

يأتي هذا اللقاح في مركبين مختلفين، ويتم تناول أي منهما على هيئة ثلاث جرعات: الأولى في عمر ثمانية أسابيع، والثانية في عمر 16 أسبوعا والثالثة عند تمام السنة الأولى من عمر الطفل.

والأطفال الذين تحتمل إصاباتهم ببكتيريا المكورات الرئوية قد ينصح الطبيب بإعادة إعطائهم جرعات لقاح المكورات الرئوية، كجرعات تنشيطية تحفز جهازهم المناعي مرة أخرى.

الالتهاب السحائي
"مين بي" (Men-B) هو تطعيم يحقن به الرضيع على ثلاث جرعات بعد الأسبوع الثامن من الولادة وبعمر 16 أسبوعا وعند تمام السنة الأولى، وهو لقاح يقي من 90% من العدوى البكتيرية للالتهاب السحائي، والذي قد يصيب الإنسان بنوعين: فيروسي وبكتيري، لكن هذا اللقاح يقي فقط من النوع البكتيري.

وتعد بريطانيا أولى الدول التي أدرجته كتطعيم إجباري ضمن القوائم الإلزامية والمجانية للقاحات، في حين أنه ما زال اختياريا في العديد من الدول، لذلك إن شعرت بأهمية هذا التطعيم لطفلك يمكنك سؤال طبيب الأطفال إن كان غير مدرج في جدول التطعيمات الإجبارية في بلدك ويمكنك الحصول عليه بشكل منفرد.

لا تنزعجي إذا كانت تلك اللقاحات غير مدرجة في الجداول الإلزامية لطفلك، أو أن طفلك قد تجاوز العمر المسموح له بأخذ تلك التطعيمات، فمعظم الدول تلتزم باللقاحات الأساسية التي قد تمثل حماية من أمراض شديدة الخطورة على حياة الطفل، حيث يتم تحديد أنواع التطعيمات الأساسية بحسب الأمراض المتفشية في كل بلد على حدة.

كما يُنصح بالتطعيمات الاختيارية للأسر التي تعتزم على التنقل والسفر بين الدول، أو لها تاريخ مرضي من ضعف المناعة، وسيخبرك طبيب الأطفال في الوقت المناسب إذا احتاج طفلك للقاحات الاختيارية.

المصدر : مواقع إلكترونية