6 أطعمة تعزز مناعة طفلك في موسم عودة المدارس

تناول بعض الأطعمة الصحية بانتظام يعزز الجهاز المناعي لطفلك (بيكسابي)
تناول بعض الأطعمة الصحية بانتظام يعزز الجهاز المناعي لطفلك (بيكسابي)

أحمد الحسين

لا شيء تخشاه الأمهات أكثر من إصابة أطفالهن بالبرد والنزلات المعوية، خاصة حينما تتكرر تلك النزلات نتيجة للاختلاط أثناء اليوم الدراسي.

ولعل السبب الأول لكل تلك الإصابات هو ضعف الجهاز المناعي للطفل، الذي يمكن تعزيزه وتقويته من خلال اتباع حمية دقيقة تمد الجسم بمضادات الأكسدة والفيتامينات التي تؤهل الجهاز المناعي للدفاع عن جسد الطفل في حالة هجوم الفيروسات أو البكتيريا، وذلك بتناول حصص كافية من تلك الأطعمة بشكل منتظم... ومن هذه الأطعمة ستة أنواع:

1- السبانخ
من الأطعمة الغنية بالفوائد ولكن عادة ما يغلب عليها الطبخ، مما يصيب الأطفال بالملل، يمكن تقديمها سلطة طازجة أو محضرة على البخار مع الجبن للحصول على أعلى فائدة أو حشوا في الفطائر التي يفضلها الأطفال عادة.

وتحتوي السبانخ على مضادات أكسدة بجانب فيتامين سي C، وهو العنصر المهم لتقوية الجهاز المناعي، كما تساعد السبانخ الحمض النووي البشري في إنتاج خلايا جديدة مما يجدد الطاقة والحيوية، بحسب موقع ويب ميد الطبي، ويمكن إقناع الأطفال بفائدتها من خلال مشاهداتهم كرتون "باباي"، وهو شخصية كرتونية، كان يأكل السبانخ لتمده بالقوة والحيوية لاستكمال مغامراته.

كميات بسيطة من الأطعمة الصحية تحمي طفلك من نزلات البرد (بيكساباي)

2- البروكلي
رغم أن الطهي قد يقلل من مستويات الفيتامينات، ولا سيما فيتامين سي "C" في البروكلي، فإن نصف كوب من مطبوخ البروكلي ما زال يحتوي على أكثر من 80%، من احتياج الإنسان اليومي من فيتامين سي "C"، وهو أكثر مما قد يقدمه البرتقال بالكمية نفسها من فيتامين سي "C"، وفقا لتقرير نشره موقع "هيلث لاين"، كما أنه يحتوي على مضادات أكسدة والعديد من الفيتامينات والمعادن الأخرى، التى قد تساعد الطفل في التركيز وتعزز مناعته بصورة كبيرة، خاصة إذا تم تناوله يوميا.


3- البطاطا الحلوة
من أكثر الأطعمة الغنية بالبيتا كاروتين، وهي مادة تتحول في جسم الإنسان لفيتامين أ "A"، وتساعد في تجديد الخلايا ومد الجسم بالطاقة حتى أنها تساعد في حماية الجسم من الالتهابات والأمراض المزمنة، وهي غنية بفيتامين بي "B" والماغنيسيوم والعديد من الفوائد الصحية التي تجعل منها حماية من نزلات البرد ووقاية للجهاز المناعي من خلال تعزيزها لقدرة الحمض النووي على الحد من الإصابة بالالتهابات، وتتميز بالمذاق الحلو وتشعر بالدفء إذا تم تناولها طازجة وساخنة وهو المفضل للأطفال.

4- الرمان
رصد العديد من الأبحاث عن دور الرمان في القضاء على البكتيريا وبعض الفيروسات، أحدها نُشر في المكتبة العلمية لأبحاث الطب بالولايات المتحدة، وشمل البحث بعض أنواع العدوى مثل السالمونيلا التي قد تصيب الأطفال بسبب ضعف جهازهم المناعي، وربط البحث بين تناول الرمان بصفة منتظمة وتأثيره في تعزيز الجهاز المناعي ضد العديد من البكتيريا والفيروسات، مثل نزلات البرد والميكروب الحلزوني الذي يصيب المعدة.

5- الزنجبيل
أجري بحث بعنوان "الزنجبيل مضاد للأكسدة والالتهاب"، نشرت نتائجه بالمكتبة العلمية لأبحاث الطب بالولايات المتحدة، تناول البحث دور الزنجبيل باعتباره شرابا لعلاج نزلات البرد وعدوى الجهاز التنفسي منذ آلاف السنين، بالإضافة لدوره الفعال في القضاء على العدوى البكتيرية للجهاز التنفسي العلوي (الأنف والحلق والأحبال الصوتية)، وتناول شاي الزنجبيل أو الزنجبيل بالحليب أو إضافته كتتبيل للحوم والدجاج قد يمنح الجسم حصة مناسبة لتعزيز الجهاز المناعي ضد نزلات البرد.

الزنجبيل سلاح فعال لمحاربة نزلات البرد (الألمانية)

6- الحبة السوداء
الحبة السوداء أو كما يطلق عليها "حبة البركة"، لها أثر السحر في المناعة، فهي تستخدم في صناعة الأدوية منذ أكثر من ألفي عام، حتى أن بعض كتب الآثار أشارت إلى وجودها بمقبرة توت عنخ آمون، وكشفت عن برديات تستخدم مستخلصات الحبة السوداء في العلاج منذ أيام الفراعنة (بمصر) وحتى الآن.

فيما كشف العديد من الأبحاث العلمية عن دور مستخلص الحبة السوداء في تعزيز المناعة والعلاج من نزلات البرد والإنفلونزا وكثير من الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي.

كما كشفت بعض الدراسات عن دورها في القضاء على الكحة أو أزمات الربو ورفع كفاءة الجهاز التنفسي، وفقا لتقرير نشره موقع إي ميديسن هيلث.

الأطعمة السابقة لا تغني عن تناول الأدوية في حالات الإصابة بالأمراض، لكنها تسهم بصورة كبيرة في الوقاية منها، وربما تلاحظ الأمهات الفرق خلال أشهر قليلة من تناولها بانتظام.

المصدر : مواقع إلكترونية