وفقا لعلماء النفس.. الأمهات في حاجة لقضاء إجازة دون أطفالهن

وظيفة الأم تحتم عليكِ العمل كل أيام بالسنة ولا تعتبر الرحلات العائلية فرصة للاسترخاء (بيكسابي)
وظيفة الأم تحتم عليكِ العمل كل أيام بالسنة ولا تعتبر الرحلات العائلية فرصة للاسترخاء (بيكسابي)

من المرجح أنك ستشعرين بالذنب حيال قضائك بعض الوقت بمفردك، حيث يمكن لمسؤولياتك تجاه طفلك أن تكون هائلة، ناهيك عن كونك ستشعرين بالقلق وأن أطفالك سيعانون دونك.

موقع باور أوف بوزوتيفيتي نشر تقريرا سلط الضوء على فوائد حصول الأمهات على عطلة، فالأمومة عمل بدوام كامل:

قبل الاحتراق النفسي
الأمهات يعتبرن رؤية أطفالهن بصحة جيدة وسعداء مكافأة لجهودهن، إلا أن وظيفة الأم لا تزال متعبة. ولا وجود لعمل إنساني يحتم عليكِ العمل طوال 365 يوم في السنة. ولا تعتبر الرحلات العائلية فرصة للاسترخاء، فأنت تضطرين لحزم أمتعة أطفالك والتعامل مع نوبات الغضب وضبط سلوكهم.

العطلات العائلية تخلق ذكريات رائعة، لكنها لا تندرج ضمن لائحة العطلات الخاصة بالأمهات. ولضمان استراحة أفضل عليك أن تكوني ببيئة لا تتطلب منك الاعتناء بأحد سوى نفسك.

عند التمعن فيما تقوم به الأم نجد كما هائلا من المسؤوليات، على غرار مساعدة الأطفال على ارتداء ملابسهم والاستعداد للمدرسة وغسل الصحون والملابس، واصطحاب الأطفال لنشاطاتهم والنقاش معهم.

الجميع يتوقع من الأم القيام بهذه الأمور، مما يجعل التعرض للاحتراق النفسي أمرا وارد الحدوث. ويذكر أن واحدا من 10 أولياء أمور يعاني من الاحتراق مرة أسبوعيا، مما يؤثر في مستويات الطاقة والتفكير الإيجابي.

ويمكن لإجازة خالية من الأطفال أن تمنع إصابة الأمهات بالإرهاق الحاد الذي يعرضها لخطر الإصابة بالإجهاد المزمن والاكتئاب والقلق.

على المرأة أن تسأل نفسها عن آخر مرة تمكنت من إنهاء كتاب أو رواية ما (بيكسابي)

3 فوائد مهمة لعائلتكِ
تخشى الأمهات ترك عائلاتهن خشية ألا يقدر أفرادها على العيش دون مساعدتهن. ولكن أسرتكِ تستفيد حتما من الأمور التي تثير قلقك، وتاليا الأسباب:

-العطلة تمتن روابط الثقة بين أفراد العائلة: عند الذهاب بإجازة، يجب أن تأخذي نفسا عميقا وتفكري بشكل إيجابي وتثقي بأن زوجك قادر على تولي مسؤولياتك. وعند ترك أطفالك رفقة زوجك تظهرين لهم بأنك تثقين بهم، وهو ما يمثل إعدادا للأحداث المستقبلية التي قد تتضمن وجود زوجك وأطفالك وحدهم بالمنزل.

-توطد علاقة أفراد العائلة: تتوطد علاقة أطفالك ويزيد تعلقهم بك نظرا لكونك تقضين أطول وقت معهم، مما يعني أن ذهابك بإجازة سيسمح لهم بقضاء المزيد من الوقت مع زوجك ويقربهم من بعضهم. ويمكن لإجازتك أن تبرز بعض الجوانب لدى أطفالك عندما يساعدون بعضهم بعضا ويوطدون العلاقة بينهم.

-زوجك سيقدر مجهوداتك إذا كنتِ الراعي الرئيسي لأطفالك، من المرجح أنك لن تقدري العمل الذي تقومين به من أجلهم، ولا تتوقعي أن يقدر زوجك ذلك بشكل كامل أيضا، بسبب أن ما تقومين به يكون دائما متوقعا. والسماح لزوجك بتولي زمام الأمور لمرة واحدة سيدفعه لرؤية حجم ما تفعلينه ويحسن علاقتكما.

عندما تسافرين بمفردك ستعيدين اكتشاف نفسكِ فأنتِ رفقة أفكارك ولك حرية اكتشاف هواياتك (بيكسابي)

ستسترجعين شخصيتك القديمة
الأمهات ينغمسن بأمومتهن، فتستهلكهن وتصبح شخصيتهن الرئيسية. يجب أن تمثل الأمومة جزءا من شخصية المرأة وليس شخصيتها بأكملها. ويجدر بالمرأة أن تسأل نفسها عن آخر مرة تمكنت فيها من إنهاء كتاب أو رواية، أو ركزت على تحقيق أحد أهدافها الخاصة، والالتفات لهواياتها والخروج مع صديقاتها.

عندما تسافرين بمفردك ستعيدين اكتشاف نفسكِ، فأنتِ رفقة أفكارك ولك حرية اكتشاف هواياتك. ويمكنك الذهاب لأي مكان تريدين دون القلق بشأن أطفالك، كما يمكنك الذهاب للتسوق وتناول الطعام ومشاهدة المعالم السياحية دون صراخ أطفالك.

وتذكري أن قضاء وقت ممتع والاستمتاع بالسفر وحيدة لا يقتضي الذهاب في رحلة باهظة التكاليف. فرغم أهمية أطفالك بحياتك، لا تزال نفسك الشخص الوحيد الذي لا يمكنك أن تكوني بعيدة عنها.

سينضج أطفالك عقليا
لا يمكن استبعاد فرضية أن أطفالك سيفتقدونك ويشعرون بغيابك عنهم، والاعتياد على عدم وجودك سيستغرق بعض الوقت فقط. ويمكن لسفرك المساهمة بالنضج العقلي للأطفال خلال فترة قصيرة.

وسيتعلم أطفالك العديد من الأشياء، مما يجعلك تتفاجئين بكونهم أكثر ذكاء وهدوءا من المعتاد. ذلك أن الطبيعة المتغيرة ستحتم على الأطفال التكيف مع الوضع الجديد، كما أنهم سينمون قدراتهم القيادية وصبرهم ومهاراتهم الحياتية.

ولا يعني ذلك أن أطفالك سيكونون أفضل حالا دون وجودك معهم، لكنهم سيكونون على ما يرام بغيابك وسيعتنون بأنفسهم تحت إشراف زوجك أو من توكلين إليه مهمة الاهتمام بهم. وبقدر ما قد يبدو ذلك أنانيا، إلا أن تقدير أطفالك لك سيزداد عند غيابك عنهم، ويقدرون ما تفعلينه لأجلهم.

تعزز الإجازة التفكير الإيجابي للأم وتقلل فرص الإصابة بأمراض وتدفعها للشعور بالسعادة والثقة (بيكسابي)

وستنضجين أيضا بشكل أفضل
لا يقتصر النضج النفسي على أطفالك فحسب، بل يعنيك أنت أيضا، فالأم تنمو على الصعيد العقلي بعد توسعة آفاقها.

وتتعدد فوائد الإجازة التي تقضيها الأم بعيدا عن عائلتها، وأبرزها تنمية حسها الإبداعي وتثقيفها بعد اطلاعها على حضارات جديدة، فضلا عن شعورها بالرضا عن حياتها وتعزز صحتها وتقلل توترها.

هذه الحقائق تدفع للتساؤل عن السبب الذي يجعل حدوث هذه التغييرات غير ممكن بحال قضت الأم إجازتها رفقة العائلة، ويمكن تلخيصها بانشغال الأم بالتجهيزات اللوجستية عادة وتركيزها على كونها أما أكثر من تركيزها على الترحال الذي تقوم به.

ستعودين بنَفَس جديد
عند العودة للمنزل، ستكونين امتلكت نفسا جديدا لمواجهة الحياة والتعامل مع كل شيء، فالأشياء التي اعتدتِ القيام بها رفقة عائلتك ستغدو محببة لنفسك بعد أن كانت مزعجة. وستكونين قادرة على رؤية الصورة الكبرى وتقدرين أسرتك كما هي. وستجدين أنكِ افتقدتِ أسرتك وأطفالك كثيرا وستكونين مسرورة بالعودة لمهامك.

المصدر : مواقع إلكترونية