كيف تفوزين بأهل زوجكِ رغم المعارك العائلية؟

بعض مهارات الذكاء الاجتماعي تنقذكِ من المعارك العائلية مع أهل زوجكِ (مواقع التواصل)
بعض مهارات الذكاء الاجتماعي تنقذكِ من المعارك العائلية مع أهل زوجكِ (مواقع التواصل)

نهى سعد

لن يتمكن أحد من التخلص من المشكلات العائلية أو إيقافها بصورة تامة، لكن باستخدام مهارات الذكاء الاجتماعي، يمكن للزوجات إدارة الخلافات مع أهل الزوج بصورة ناجحة للفوز بعلاقة مستقرة أكثر سلاما وهدوءا، وإليك عشر وسائل للتعامل مع عائلة زوجكِ...

الأمر بيدك
قبل الحديث عن الوسائل العشر لا بد أن تعلمي أن الوحيد القادر على حل خلافاتك هو أنتِ، فأنتِ من تضعين الحدود ومن تقولين "لا" للأمر الذي يؤذيكِ، فلا تقحمي زوجك في كل مشكلة، ولا ترغميه على مواجهة أهله، وكذلك لا تأملي أن يتوقفوا هم من تلقاء أنفسهم عن إزعاجك، فإن كان لا مفر من تجنب الخلافات معهم، يمكنكِ تقليل الزيارات العائلية، دون أن تحرمي زوجك وأولادك من زيارتهم.

الصمت خيار خطأ
يستمر الأشخاص في التصرف بصورة مؤذية لمن حولهم إذا تمكنوا من الإفلات بطريقتهم كل مرة دون مواجهة، لذا فإن التجاهل ليس في صالحكِ دائما، ضعي المواقف في ميزان الحكمة، فتجاهلي المواقف البسيطة، لكن اتخذي موقفا حاسما من الأمور التي تمس احترام الآخرين لك، وتذكري أن خلط المواقف الساذجة بالمشكلات الحقيقية يضعف موقفك.

الحدود الشخصية
توضيح الحدود الشخصية والالتزام بها منذ بداية العلاقة، أمر لا مفر منه، لتجنب عواقب ذلك لاحقا، وبالطبع يمكنك أن تواجهي تجاوزا من قبل الآخرين، لذلك فإن تمسكك بها سيجعلها أمرا طبيعيا مع الوقت. ويمكنك أن توضحي هذا لفظيا حتى لا تلتبس الأمور على الطرف الآخر.

هدف واحد ولغة مختلفة
بكلمات مختلفة يمكنك اختصار الطريق وتجاوز عقبات الحديث المتوتر، فبدلا من أن تقولي لأهل زوجك "لا أحب أن تجتمع العائلة كل مرة في منزلكم"، يمكنك القول "سأحب كثيرا إذا التقينا في النادي أو في مطعم على الغداء أو الذهاب إلى نزهة من أجل الأولاد".

لا تقحمي زوجك بالمعركة
إقحام الزوج في الخلافات مع عائلته لن يجدي، فلا تضعي نفسك في مقارنة معهم، ولا تنقلي الخلاف بينك وبينهم، ليصبح بينك وبين زوجك بالنهاية، ولذلك حاولي على قدر الإمكان حل خلافاتك معهم مباشرة.

لا تقحمي زوجك في الخلافات بينك وبين أهله (بيكسابي)

خصوصية الزوجين
بحسب دراسة قام بها مركز الإحصاء الإيطالي، فإن فرصة الحفاظ على الزواج تزداد كلما تباعدت المسافة بين عائلة الزوج وبيت الزوجية، على الأقل بقدر مسافة تحتاج إلى سيارة حتى يتمكن الزوجان من الحفاظ على خصوصيتهما.

وجود الزوج
في حالة الخلاف بين الزوجة وأهل الزوج، يجب ألا تشارك الزوجة في التجمعات العائلية معهم دون وجود زوجها، تجنبا لاشتعال الأزمات في غيابه، فضلا عن أنه الأدرى بطباع أهله. 

تجنبي النقاشات السياسية
تجنبي الموضوعات التي يمكن أن تسبب خلافات بينك وبينهم، وخاصة السياسة، فلا يتقبل كبار السن الرأي الآخر في أغلب الأوقات، وأنت لست مضطرة لإبداء الرأي في جميع القضايا اليومية.

تخلصي من الضغينة
حاولي ألا تحملي في قلبك ضغينة تجاه أهل زوجك، فليس هناك أحد مثالي ولا حتى أنتِ، والخلافات أمر لا بد منه ولكن ما يهم هو سلامتك النفسية، وللوصول لهذه المرحلة يفضل التعبير عما يزعجك وبشكل لائق.

احترمي زوجك
لا تنتقدي زوجك أمام أفراد عائلته، مهما كانت محبة والدة زوجك لكِ، فهي لن تسامحك إذا سخرت أو انتقدت ابنها أمامها، وربما عليك المبالغة في تقدير جهوده مع أسرتك الصغيرة، هذه الطريقة ستكسبك مساحة خاصة لدى عائلته.

أظهري التقدير لزوجك أمام أفراد عائلته وقدميه أبا وزوجا جيدا (الجزيرة)

كوني لطيفة
حاولي التقرب منهم بما يحبونه، ويمكنك فهم لغة الحب التي يتقبلونها بقراءة كتاب "لغات الحب الخمس" لتتمكني من فهمهم ومخاطبتهم بلغة الحب التي يفهمونها وتحسين علاقتكما، فاللين يمكنه أن يحل ما لم تتمكن حله المناقشات الحادة والخلافات.

المصدر : مواقع إلكترونية