لم يمنعهن الحمل من ممارسة الرياضة والفوز بميداليات أولمبية

العداءة الأميركية أليسيا مونتانو خاضت البطولات أثناء الحمل بطفلها الأول، ثم أعادت الكرّة في حملها بطفلها الثاني (مواقع التواصل)
العداءة الأميركية أليسيا مونتانو خاضت البطولات أثناء الحمل بطفلها الأول، ثم أعادت الكرّة في حملها بطفلها الثاني (مواقع التواصل)

مارى هارون

فور سماع خبر الحمل، يصبح رد الفعل الشائع هو الحرص الشديد على المرأة الحامل والخوف عليها من أبسط الحركات، إلا أنه ليست كل الحوامل يخشين الحركة، فبعض النساء يمارسن الرياضة بشغف شديدة رغم شهور الحمل المتقدمة، في صورة استثنائية عن الحمل والمرأة والرياضة.

"الركمجة" (ركوب الأمواج) وركوب الخيل والغوص الحر رياضات تقاطعها الحوامل عادة، ورغم ما يمثله الحمل من شعور بالخوف على المرأة، فإن معظم النساء اللاتي يمارسن الرياضة، خاصة المحترفات، يجدن مشكلة كبيرة في الانقطاع تسعة أشهر كاملة عن رياضتهن المفضلة، بل يستمر نمط حياتهن حتى يفزن بميداليات أوليمبية، في تحد لكل المفاهيم الشائعة عن تأثير الحركة على الحامل.

زارا فيليبس
البعض يرى أن ركوب الخيل من الرياضات الخطرة أثناء الحمل، لما يحمله من احتمالات السقوط من على الخيل، والتعرض لخطر الإجهاض، لكن الأمر يختلف كثيرا مع زارا فيليبس التي خاضت بطولات خيرية ومسابقات للبولو وركوب الخيل أثناء حملها في الشهر الثالث.

في تصريح لصحيفة دايلي ميل البريطانية، قالت زارا فيليبس إنها تعتقد أن "عدم ركوبها الخيل له آثار نفسية وجسمانية ذات وقع شديد عليها وعلى جنينها بالتبعية، مقارنة باحتمال بسيط جدا للسقوط للاعبة محترفة مثلها".

زارا فيليبس خاضت بطولات خيرية ومسابقات للبولو وركوب الخيل أثناء حملها في الشهر الثالث (مواقع التواصل)

إقدام فيليبس على تلك خطوة يعد مخاطرة غير محمودة العواقب، ولكن رغم الانتقادات والاتهامات التي وجهت إليها، فإنها كانت أكثر شخص يمكنه تقييم قدرتها على التمكن من ركوب الخيل، وكذلك قدرتها على تحمل الابتعاد مؤقتا عن الرياضة التي تحترفها، ورغم كل ذلك، لم تكن فيليبس الأجرأ، فبيثاني هاميلتون تخطت حدود المعقول.

بيثاني هاميلتون

View this post on Instagram

Pregnancy cravings 🏄🏼‍♀️

A post shared by Bethany Hamilton (@bethanyhamilton) on

القرش والغرق وبتر الذراع لم يمنع هاميلتون من ممارسة شغفها، وجعلها الأجرأ على الإطلاق، تلك المرأة تعشق ركوب الأمواج، تعرضت لأخطار عدة لم تغير قط مسار خطتها حتى بعد تعرضها لحادث أليم ببتر ذراعها على أثر هجوم قرش عليها، واستكملت رياضة ركوب الأمواج بذراع واحدة، كل هذه العثرات لم توقف شغفها تجاه الركمجة، ومن ثم لم يمنعها الحمل مطلقا من ركوب الأمواج، بل اصطحبت جنينها معها فوق الأمواج أثناء شهور الحمل.

View this post on Instagram

Moving my body is so important to me, and yes especially while being pregnant. Giving birth is so physical so I think it’s important to stay in decent shape for labor. I surfed till about 6 1/2 month pregnant and then felt it was ready to take a lil break. As hard as that is for me, it’s kinda nice to take a short break, so then when I get back in the ocean I have a fresh spark of excitement! As an athlete I know my body well and always look for ways to care and keep healthy. This is just a small look into what I do. I have a whole routine of posture focused movements I do along with these. ☝🏽Here are some of my favorite #ThirdTrimester movements. Lunges, squats and bridges. These are great foundational moves. I do these slow, focused and gentle, usually bare foot because I like to activate all the muscles in my feet. When I squat I make sure to go as low as I can and focus on form for all moves. I walk everyday cause that’s the doctors orders, but I must admit it’s more of a chore because my hips get achy. But with a friend or my loved ones I enjoy it! Swimming feels amazing on my joints and body overall. I aim to swim around 30 minutes. Plus I’ll keep in paddling shape for surfing! Skateboarding is fun, and I take it easy. I’m not worried about falling cause it comes natural for me. Plus it emulates surfing so I can bounce back fast! Staying actives help me with my energy levels and keeps me happy! All the best to all you prego moms out there💕✨hope you find some inspiration in this post for your journey! #momlife #bhbodyandsoul #healthypregnacy

A post shared by Bethany Hamilton (@bethanyhamilton) on

كريستي مور
حصد فريق "كريستي مور" لرياضة الكرلينك، وهي أحد أنواع رياضات التزلج على الجليد، على ميدالية في أولمبياد لندن 2012، بمشاركة مور في الفريق أثناء حملها بالشهر السادس، دون أن يمنعها الحمل من ممارسة شغفها بل وحصد الميداليات.

أعلن وقتها أنها ليست السابقة الأولى من نوعها بالأولمبياد، بل اعتبرت اللجنة الأوليمبية مور هي ثالث من نافس على الأولمبياد أثناء الحمل.

أليسا مونتانو
ممارسة العدو أثناء الحمل أمر مختلف، لأن العدو لا يمثل نفس نسبة الخطورة التزلج والركمجة وركوب الخيل، فهو أقل خطرا على الحامل وجنينها، ولكن أليسا صنعت قصة مختلفة، فهي واحدة من أشهر بطلات العدو في الولايات المتحدة، وخاضت البطولات أثناء الحمل بطفلها الأول، ثم أعادت الكرّة في حملها بطفلها الثاني.

في حملها الأول، لم تنجح أليسا في تحقيق اللقب لتأخرها بفارق 20 ثانية فقط عن منافستها، لكن في حملها الثاني كسرت الحاجز بفارق 11 ثانية عن منافستها، رغم أنها كانت في شهرها الثامن من الحمل.

ممارسة الرياضة مهمة للمرأة التي تتمتع بحمل صحي، إلا أنها تشكل خطرا على حياة الأجنة لصاحبات الحمل الحرج، ولا يجب أن تمارسها أثناء الحمل دون استشارة الطبيب المتابع لحملها، لما له من أثر مختلف لكل حالة حمل عن الأخرى، ولكن تسجيل تلك الحالات لبطلات مارسن الرياضة أثناء الحمل وحققن حلم الفوز بميداليات أولمبية، أمر يثير التفاؤل مع مزيج من حبس الأنفاس، فذلك النجاح ليس نتاج متابعة دقيقة أثناء الحمل فقط، بل هو ثمرة سنوات من التدريب الرياضي والغذاء الصحي أعدّا أجسادهن لتحمل الرياضة حتى أثناء الحمل.

المصدر : مواقع إلكترونية