كيف تبقى المرأة اليابانية شابة على الدوام؟

جمال المرأة اليابانية.. أسرار وعادات متوارثة منذ قرون (بيكسابي)
جمال المرأة اليابانية.. أسرار وعادات متوارثة منذ قرون (بيكسابي)

تسعى المرأة للحفاظ على جمالها، سواء عن طريق وضع مساحيق التجميل أو منتجات العناية بالبشرة الباهظة الثمن، أو حقن البوتوكس. ولكنْ هناك طرق أخرى أثبتت فعاليتها في الحفاظ على شباب البشرة ونضارتها أقل تكلفة مما نعتقد.

فالمرأة اليابانية -مثلا- مشهورة بنضارة بشرتها ومظهرها الشاب على الدوام، مما يجعل الكثيرين يتساءلون عن سر جمالها الذي تخبئه منذ قرون عديدة.

وكشف تقرير للكاتب رومان غريغورو نشره موقع "أف بي ري" الروسي بعض أسرار جمال المرأة اليابانية.. تعرفي عليها:

حمام دافئ قبل النوم
الاستحمام قبل الخلود للنوم من الطقوس التي لا يمكن أن تستغني عنها أي امرأة يابانية. ويعتبر الحمام الساخن مع بعض الزيوت العطرية عادة شائعة لدى النساء في اليابان من أجل الاسترخاء والتخلص من الجلد الميت. ويساعد الحمام الدافئ على الشعور بالراحة والاستعداد للنوم، في وقت ترطب فيه الزيوت العطرية البشرة. 

 شرب الشاي الأخضر من العادات والطقوس المقدسة لدى اليابانيين (فري بيك)

الشاي الأخضر
يعتبر شرب الشاي الأخضر في اليابان من العادات الجيدة ومن الطقوس المقدسة لدى اليابانيين، حتى إنه يوجد مهرجان خاص على شرف هذا المشروب. ولكن، لا ينصح الأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم بشرب الشاي الأخضر.

يحتوي الشاي الأخضر على مضادات الأكسدة التي تقي من سرطان الثدي، كما أنه يساعد على حرق الدهون وتسريع عملية الأيض، لذلك ينصح بشرب كوبين أو ثلاثة أكواب منه يوميا.

أما إذا كنت من الأشخاص الذين لا يفضلون شربه، فينصح باستخدامه علاجا خارجيا وذلك من خلال غمس كرات القطن في الشاي الأخضر، وتدليك البشرة بها من أجل إضفاء النضارة وتقليل حجم المسام.

استخدام الزيوت للوجه
تحظى زيوت الوجه بشعبية كبيرة في اليابان، وهي غنية بالفيتامينات التي تحمي البشرة من السموم وتحافظ على نضارتها، وتقلل من حجم المسام وتساعد على التخلص من حب الشباب. وفي السنوات الأخيرة، اكتشف اليابانيون أن زيت نخالة الأرز مفيد جدا للبشرة والصحة بشكل عام.

حماية البشرة من التعرض لأشعة الشمس تعد العامل الرئيسي للحفاظ على إشراقها (بيكسابي)

تجنب أشعة الشمس
يفضل العديد منا قضاء وقت ممتع تحت أشعة الشمس حتى في فصل الصيف، ويحبون الاستمتاع بحمامات الشمس، بيد أن حماية البشرة من التعرض لأشعة الشمس تعد العامل الرئيسي للحفاظ على إشراقها.

كما ثبت أن الأشخاص الذين يقضون الكثير من الوقت على الشاطئ في ذروة الحرارة يعانون من مشاكل جلدية مختلفة ومن الشيخوخة المبكرة.

أما عدم التعرض لأشعة الشمس فيساهم في الحفاظ على بشرتك ومنع ظهور التجاعيد. وإذا كنت من الأشخاص الذين يتعرضون لأشعة الشمس بصفة دائمة، فإنه عليك وضع واقي الشمس.

التدليك
جلسات التدليك المنتظمة للوجه سواء في مراكز العناية بالبشرة أو في المنزل من العوامل المهمة للحفاظ على شباب البشرة. وفي اليابان، تحظى هذه العادة بشعبية خاصة. ومن الممكن تدليك البشرة خلال عملية تنظيف الوجه، لأن ذلك يمنع الشيخوخة المبكرة ويحسّن الدورة الدموية ويعزز تدفق الدم في الوجه ويقوي عضلاته.

تدليك البشرة يمنع الشيخوخة المبكرة ويحسّن الدورة الدموية ويعزز تدفق الدم  ويقوي العضلات (فري بيك)

زيت الكاميليا
تستخدم المرأة اليابانية زيت الكاميليا في وصفاتها التجميلية سواء للشعر أو البشرة. ويعتمد هذا الزيت مرطبا يوميا للشعر، إذ يوضع على أطراف الشعر لمعالجة التقصف والتخلص من الشعر التالف. كما يستخدم زيت الكاميليا مطهرا طبيعيا للبشرة ومرطبا. 

الأرز والفاصوليا للتطهير والتقشير
تستخدم اليابانيات الأرز والفاصوليا في العناية بجمالهن، وهو أمر معروف في الثقافة الآسيوية. وفي اليابان القديمة، كانت المرأة تستخدم فاصوليا أدزوكي الغنية بمضادات الأكسدة من أجل تقشير البشرة. وللقيام بذلك، تحتاجين لسحق الفاصوليا وفركها على البشرة.

أما الأرز فيستخدم لغسل وتطهير البشرة، إذ تستخدم المرأة في اليابان ماء الأرز بصفة دورية لغسل وجهها من أجل الحصول على بشرة ناعمة ونضرة. وقبل اختراع كريمات العناية بالبشرة والمرطبات، استخدمت المرأة اليابانية مياه الأرز من أجل ترطيب بشرتها ومنع ظهور التجاعيد.

وتعتبر هذه المنتجات الطبيعية أكثر أمانا للبشرة، لأنها طبيعية تماما ولا تحتوي على أي مواد ضارة.

المصدر : الصحافة الروسية