7 محاذير عليك تجنبها.. طفلك للمرة الأولى في الحضانة المدرسية

على الأولياء إخبار الطفل مبكرا أنه سيذهب إلى الحضانة بعد أيام قليلة (بيكسلز)
على الأولياء إخبار الطفل مبكرا أنه سيذهب إلى الحضانة بعد أيام قليلة (بيكسلز)

دخول الطفل لأول مرة إلى "الحضانة" مسألة غالبا ما تثير قلق الوالدين اللذين سوف يبتعدان لأول مرة عن طفلهما ليتركاه بين أيدي أشخاص لا يعرفونهم حتى إن كانوا محترفين، لذلك ينبغي على الأولياء والأطفال التكيّف مع التغيير الذي يرافق هذه المرحلة.

وفي تقرير نشرته صحيفة "أي بي ثي" الإسبانية، قالت لورا بيريتا إن الحس السليم يعد في غالبية الأحيان هو الحليف الناجح لتجاوز هذه المرحلة، ومع ذلك ينبغي أن نأخذ بعين الاعتبار العديد من الجوانب لجعل هذا "الفصل" غير مؤلم قدر الإمكان.

وشرحت مديرة حضانة "نيمومارلين" فرناندا موراليس ما لا ينبغي على الآباء فعله عند ترك أطفالهم للمرة الأولى في "الحضانة". تعرف إلى الأساسيات التي تسهل عملية فصل الطفل عن المحيط المنزلي وتكيفه مع الحضانة.

1- لا تفاجئي ابنك
لا ينبغي على الأولياء أن يقولوا لطفلهم يوم الذهاب إلى الحضانة "عزيزي، اليوم سوف نأخذك إلى المدرسة حتى تكون مع أطفال آخرين".

ووفقا لموراليس، من الضروري أن يمهد الأولياء للطفل مسألة ذهابه إلى الحضانة، وإخباره أنه سيذهب إلى الحضانة بعد أيام قليلة ليلتقي بمعلمه وأطفال آخرين حتى يلعبوا سويا ويقضوا وقتا ممتعا.

وفي المقابل، يمكن أن تؤثر مفاجأة الطفل بأمر الحضانة على نفسية الطفل الذي قد يشعر بالخوف عند دخول الفصل لأنه لا يعرف ما سيحدث هناك.

يجب إيقاظ الطفل من النوم في ساعة مناسبة لأخذه إلى الحضانة (بيكسلز)

2- استيقاظ هادئ
يعتقد بعض الأولياء أن هذه الطريقة لا تعطي فرصة للطفل ليعرف الوجهة التي سوف يذهب إليها، لكن بالنسبة لموراليس "في حال ذهب الطفل على عجلة من أمره إلى الحضانة، فإن ضغط الوالدين سينتقل إلى الطفل وسيشعر بالقلق منذ اللحظة الأولى".

ينبغي على الطفل أن يستيقظ من النوم في وقت مبكر حتى يتناول فطور الصباح ويغيّر ملابسه في أجواء هادئة قدر الإمكان.

3- لا تطيلي الوداع
يجدر بالوالدين تقبيل الطفل عند الوصول إلى الحضانة وتذكيره دائما بهذه العبارات: "سوف نأتي إليك في غضون فترة من الوقت حتى تتمكن من إخبارنا بالوقت الممتع الذي قضيته"؛ هذه الطريقة جيّدة لأنها تؤكد للطفل أنه سيرى والديه مجددا.

قل لطفلك سوف نأتي إليك لنأخذك وتخبرنا بالوقت الممتع الذي قضيته في الحضانة (بيكسلز)

4- أوصليه وحدك أول مرة
ذهاب الوالدين فقط برفقة الطفل إلى الحضانة أو حتى أحدهما من أفضل الخيارات، حتى لا تطول لحظات الوداع وتمر المسألة بسلاسة، لأن اصطحاب الجدين أو بعض الأقارب سيطيل لحظة الوداع، وسيرغب الجميع في تقبيل الطفل قبل العودة إلى المنزل.

5- لا تبكي أمام طفلكِ
بكاء الأولياء أمام أطفالهم في الحضانة من شأنه أن يولد شعورا بالخوف وعدم الثقة، لأن هذا التصرف سيجعل الأبناء يفهمون أنهم سيواجهون أوقاتا صعبة فيها.

لا تطيلي لحظات وداع طفلك عند إيصاله للحضانة (بيكسلز)

6- مغادرة سريعة
يجب على الأولياء ألا يطيلوا لحظات تقبيل أبنائهم والتحدث معهم ساعة أخذهم من الحضانة، بل ينبغي أن تكون لحظات سريعة.

يمتلك أولياء الأمور جدول أعمال يمكنهم من خلاله رؤية كل ما قام به الطفل خلال اليوم، والتواصل مع إدارة الحضانة في حال وجود استفسارات أو شكوك ما.

من الأفضل أن يتعامل الأولياء بشكل طبيعي مع مسألة دخول أبنائهم إلى الحضانة (بيكسلز)

7- لا تصابي بالهوس
من الأفضل أن يتعامل الأولياء بشكل طبيعي مع مسألة دخول أبنائهم إلى الحضانة، ومن الممكن أن يطرحوا سؤالا على الطفل بعد مغادرة الحضانة إن كان سعيدا بمعرفة أصدقاء جدد وتعلم المزيد من الألعاب.

وعلى الوالدين التحلي بالصبر بشأن فترة تكيّف الابن مع أجواء الحضانة، وتؤكد موراليس قائلة "خلال تجربتي المهنية التي دامت عشر سنوات في هذا المجال، لم أر طفلا يواجه صعوبة في التكيف، فقط هناك اختلاف في توقيت التكيف الذي يعتمد بالأساس على مدى تعلّق الأطفال بآبائهم".

المصدر : الصحافة الإسبانية