أشياء لا تتركيها أثناء إعداد حقيبة الحج

تجنبي حمل مزيد من الملابس دون داع (مواقع التواصل الاجتماعي)
تجنبي حمل مزيد من الملابس دون داع (مواقع التواصل الاجتماعي)

شيماء عبدالله 

إعداد حقيبة السفر للحج، يختلف عن إعداد حقيبتك لأي رحلة أخرى، فالفريضة تستدعي بعض التجهيزات والتحضيرات المختلفة عن أي مكان آخر، ولأن فرص التسوق أثناء الحج ليست متاحة دائما.. فإليكِ بعض الأساسيات التي يجب أن تتوفر معكِ في حقيبة السفر بالحج هذا العام.

1- حقيبة السفر
لا داعي للحجم الكبير، خاصة إذا كنتِ وحدك في الحج، فحقيبة صغيرة تكفي احتياجاتك الأساسية، لتتجنبي عناء الحمل والرفع من مكان إلى آخر.

2- أساسيات الحقيبة
أما عن الملابس التي ستستخدمينها في فترة الحج، فعليكِ بأخذ ما يكفي من البنطلونات والملابس القطنية، ويفضل أن تكون الملابس الداخلية بنصف كُم، حتى تحميكِ من التعرق، وليس ضروريا أبدا أن تكون العباءات سوداء، فإلى جانب العباءات البيضاء للإحرام، من الممكن أن تحملي عباءات رمادية أو زرقاء داكنة. وجوارب ثقيلة داكنة، مخصصة للطواف والسعي.

3- الأحذية
وبالنسبة لحذاء الاستحمام أو الوضوء، فعليكِ استخدام الحذاء المطاطي المخصص لنزول الماء، أو نعال خشن وليس أملس لتجنب الانزلاق، ويفضل أن يكون بكعب مرتفع عن الأرض، حتى يحمي ملابسكِ من الأرض المبللة بسبب الازدحام. وإلى جانب ذلك سيكفيكِ حذاء طبي واحد مدة الحج بأكملها، ولا داعي لحمل كثير من الأحذية.

4-الملابس داخل مكان المبيت

لا حرج عليكِ، في ارتداء جلباب أو عباءة قطنية، أو أي نوع من الملابس القطنية الفضفاضة الساترة للجسد، ومن صفاتها المهمة أن تكون فضفاضة ولا تشف ما تحتها، وستحتاجين أكثر من قطعة لاستبدالها بين الحين والآخر.

وإلى جانب الطُّرَح والإيشاربات القطنية الكبيرة، وعدد مناسب من المناشف "الفوط" القطنية، تجنبي ارتداء الألياف الصناعية في الملابس الملامسة للجسم أو الشعر، لتجنب التعرق والالتهابات.

‪تجنبي حمل عدد كبير من الحقائب لتسهيل عملية الحركة والتنقل‬ (بيكساباي)

5- أدوات النظافة الشخصية
لن تحتاجي سوى عبوة صغيرة من الشامبو، لأنكِ لن تغسلي شعرك قبل التحلل من الإحرام، وبالإضافة للشامبو، عليكِ بالحرص على تذكر الصابون ومزيل العرق دون رائحة، وفازلين للتسلخات أو كريم مضاد للالتهابات، وبودرة "التلك" غير المعطرة.

6- الأدوية
وعليك بتوخي الحذر، في نوعية الأدوية التي ستحملينها في حقيبتك، فبعض الأدوية غير مصرح بالسفر بها دون تقرير طبي، مثل الترامادول باعتبارها مسكنا قويا للآلام الشديدة أو بعض أدوية اضطرابات القولون، لكن من الضروري أن يكون معكِ أدوية الإنفلونزا والحمى والصداع، وفوار فيتامين سي، بالإضافة لأدويتك المعتادة إذا كنت تعانين من حالة مرضية مزمنة، بالإضافة لـ"جيل" لتخفيف آلام المفاصل والعظام، ومسكن عام، وباسط للعضلات ستحتاجينه نظرا للإرهاق اليومي، والمجهود البدني الذي سيفاجئ جسدك المسترخي طيلة العام.

7- حقيبة صغيرة لحمل الأساسيات

لا غنى عن تلك الحقيبة طوال وجودك خارج المخيم أو مكان المبيت، بالإضافة لحقيبة الظهر الخفيفة المخصصة للحذاء.

8- بخاخ ومروحة ومظلة

اتقاء لدرجات الحرارة العالية، والازدحام الشديد، وما يصاحبه من حالات اختناق، فوجود بخاخ للمياه ومعه مروحة بالبطارية وقبعة شبيهة بالمظلة، أضحت أشياء ضرورية لكثيرين أثناء وجودهم في أي مكان غير مكيف، وقد ينقذ هذا البخاخ حياتك، فلا تترددي في شرائه وحمله معكِ.

9- أدوات شخصية

ستحتاجين مقصا صغيرا، ومشطا وفرشاة للشعر، بالإضافة إلى نظارة شمسية، فهذه أشياء لا غنى عنها، ولا داعي لحمل المظلات الثقيلة. 

10- الأكياس البلاستيكية الخفيفة

الأكياس الورقية أو البلاستيكية الصغيرة مهمة لمرافقتك في الرحلة لوضع أي مهملات بها، إلى جانب الفوط الصحية للاستخدام اليومي.

 

احرصي على وجود شاحن الهاتف وبطاقة التعريف الشخصي في حقيبتكِ (بيكساباي)

11- شاحن هاتفك المحمول

وللتواصل مع الآخرين، بسهولة، ودون أي مواقف طارئة، لا تنسي شاحن البطارية "الباور بانك"، وشاحن الهاتف.

 

12- سلسلة التعريف الشخصي

وعليك الاحتفاظ باثنتين منها على الأقل، وقومي بتثبيت واحدة منها في ملابسك أو وضعها حول رقبتك مباشرة. 

 

13- احتياجات داخل المبيت

وستحتاجين داخل المخيم لزوج من الشماعات لتعليق ملابسك ومتعلقاتك اليومية فقط.

 

14- مسبحة وسجادة صلاة

يفضل البعض التسبيح اليدوي، والبعض الآخر يفضل المسبحة التقليدية أو خاتم التسبيح الإلكتروني، وقد لا تحتاجين إلى سجادة صلاة، ولكن من الأفضل توفر سجادة صلاة خفيفة قابلة للطي لوضعها داخل حقيبتك الصغيرة.

 

15- حلويات خفيفة

وقد تحتاجين كيسا من الحلويات والسكاكر للاستخدام في حالة شعورك بهبوط مفاجئ، وعليك تجنب الشوكولاتة لسرعة ذوبانها أثناء ارتفاع درجة الحرارة. 

ولا داعي لحمل الإكسسوارات أو عدد من النظارات الشمسية (تكفي واحدة) أو الحلي أو مزيد من الملابس، وتجنبي اصطحاب السوائل أو العطور أو الأجهزة الكهربائية. 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

بين جنبات صالات المغادرة في مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بالمدينة المنورة، اصطف قرابة أربعين من طلاب مراحل التعليم الأساسي، ينثرون الفل والياسمين على الحجيج المغادرين للأراضي المقدسة.

المزيد من مرأة
الأكثر قراءة