9 تحذيرات قبل ممارسة الرياضة بعد الولادة

ممارسة الرياضة تساعد على تقوية عضلات البطن التي تضعف بسبب الحمل والولادة (دويتشه فيله)
ممارسة الرياضة تساعد على تقوية عضلات البطن التي تضعف بسبب الحمل والولادة (دويتشه فيله)

سها فريد

تعتبر تجربة الحمل من التجارب الحرجة والدقيقة في حياة المرأة، ليس لانضمام فرد جديد إلى العائلة فحسب، بل لتضاعف قلق الأم بعد التغيرات التي تطرأ على جسدها إثر الحمل والولادة وزيادة وزنها، لذا فإن عليها البدء بالتمارين الرياضية التي تساعدها على استعادة وزنها بشكل طبيعي من جديد.

لكن متى وكيف تبدأ المرأة بممارسة تمرينات ما بعد الولادة لاستعادة لياقتها؟

1. احذري التسرع
قال الدكتور راؤول أرتال رئيس قسم التوليد وأمراض النساء وصحة المرأة في جامعة سانت لويس، إن كانت ولادتك طبيعية فيمكنك على الفور البدء بممارسة الرياضة في اليوم التالي للولادة، فهي الأهم من أي وقت آخر بحياتك، حيث إنها تساعدك على تنظيم ساعات النوم، كما تزيد من طاقتك ونشاطك وتخفف من حدة التوتر في فترة ما بعد الولادة، وتساعد على تقوية عضلات البطن التي تضعف بسبب الحمل والولادة، بحسب صحيفة "نيويورك تايمز".

ونصحت الأستاذة المساعدة في قسم التوليد وأمراض النساء الدكتورة جوليا جافي، السيدات اللواتي يعانين من فقر الدم أو ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب أو الكلى أو السكر، بتأخير بدء التمارين، وضرورة استشارة الطبيبة أولا.

‪يمكن ممارسة الرياضة فور الولادة الطبيعية بأيام‬ (بيكسابي)

2. تجنبي التمرينات الشديدة
إذا كانت ولادتك بعملية قيصرية، فقد تضطرين للانتظار فترة أطول قبل الذهاب إلى الصالة الرياضية، وفي الوقت ذاته، عليك تجنب رفع أي شيء أثقل من طفلك، والبدء بالمشي في أقرب وقت ممكن.

كما توصي الإرشادات الحالية بأن تنتظر النساء اللاتي خضعن لعملية قيصرية لمدة 8-10 أسابيع  قبل إجراء أي "تمرين قوي"، كما هو الحال مع الولادات الطبيعية.

الولادة القيصرية تسبب آلاما في الظهر، وربما تؤثر هرمونات الحمل على المفاصل والأربطة لمدة تصل إلى ستة أشهر بعد الولادة، كما تتسبب الولادة في إضعاف قاع الحوض خاصة إذا كان حجم الجنين كبيرا، لذلك فإن التمارين المنتظمة تساعد على تقوية قاع الحوض، لكن يجب الحذر من التمرينات الشديدة  أو حمل الأثقال خلال الشهور الأولى بعد الولادة، بحسب موقع بريجننسي بيرث بيبي.

3. تجنبي الجري وركوب الدراجة
يحتاج جرح الولادة القيصرية إلى 4-6 أسابيع حتى يلتئم، ولتحفيز عملية الالتئام عليك بالراحة وتجنب الجري أو ركوب الدراجات.

وكذلك تجنبي الوقوف والجلوس كثيرا والوقوف أمام الفرن أو في الأماكن ذات درجات الحرارة المرتفعة، ولا تمارسي أي تمارين ترهق عضلات البطن لمدة ستة أسابيع أو حتى تسمح لك الطبيبة بذلك.

4. المشي أولا
ينصح الخبراء بالمشي لمدة تصل إلى ثلاثين دقيقة يوميا، أو جربي ست مجموعات من المشي لمدة خمس دقائق، أو ثلاث مجموعات من المشي لمدة عشر دقائق في كل مرة.

من ناحية أخرى، قالت ماريان ريان اختصاصية العلاج الطبيعي في مدينة نيويورك ومؤلفة كتاب بيبي  بود (Baby Bod)، إنه لا بد من تعلم كيفية الزفير عند المجهود، لأن كتم الأنفاس أثناء التدريب يمكن أن يضعف عضلاتك البطنية والأساسية.

كما توصي الأكاديمية الوطنية للطب الرياضي بممارسة التنفس، وتمديدات الأرجل، وشد أصابع القدم، بالتكرار من مرة إلى خمس مرات، ثم كرريها من عشر مرات إلى عشرين.

‪ينصح بتجنب أي تمارين ترهق عضلات البطن بعد الولادة القيصرية لمدة ستة أسابيع‬ (الألمانية)


5. أعراض تتطلب العلاج الطبيعي أولا
قالت سوزان كلينتون اختصاصية العلاج الطبيعي في ولاية بنسلفانيا، إذا كنت تشعرين بأي من الأمور التالية أثناء ممارسة الأنشطة، فأنت بحاجة للعلاج الطبيعي:

  • إذا تسرب البول في كل مرة تعطسين فيها، فإنها علامة على أن عضلات قاع حوضك غير متوازنة، ويمكنك استخدام العلاج الطبيعي لاستعادة نظام هذه العضلات مرة أخرى، كما حذرت كلينتون من تجاهل هذا الأمر إذ إنه يزداد سوءا مع تقدم العمر إذا أهمل دون علاج.
  • إذا شعرت بثقل في الحوض، قد يكون هذا علامة على هبوط الحوض بسبب ضعف الأنسجة الداعمة أثناء الولادة، على الرغم من أن الهبوط يمكن أن يصحح نفسه دون تدخل في بعض الحالات، إلا أنك تحتاجين أيضا إلى علاج طبيعي.

6. اختبار الركض
إذا كنت على استعداد تام لممارسة الجري، فعليك القيام باختبار "القفز" أولا الذي يمكنك القيام به بسهولة في المنزل، بهذه الطريقة قفي مع تفريق القدمين ثم اقفزي لأعلى وأسفل عشرين مرة على التوالي، فإذا لم تشعري بأي ثقل في الحوض أو تسرب في البول ولم يكن بطنك منتفخا، فأنت مستعدة للركض على جهاز السير الكهربائي (Treadmill).

7. تأثير الرياضة على الرضاعة الطبيعية
لا يوجد دليل قاطع على أن التمرينات الرياضية سيئة لحليب الأم أو الرضاعة الطبيعية بشكل عام، ومع ذلك فإن الأم تُنصح إذا كانت تشعر بالقلق من آثار التمرين على إمدادها بالحليب أو جودته، أنها يمكنها ببساطة أن تضخ اللبن قبل التمرين يدويا أو من خلال جهاز الضخ.

فالممارسة المعتدلة لا تتسبب في زيادة نسبة حمض اللاكتيك في لبن الأم، وحتى إن تدربت الأم بشكل أكثر قوة مما تسبب في تغير مذاق الحليب بسبب ارتفاع نسبة اللاكتيك، فإن ذلك عادة لا يؤثر على الرضيع، كما تنصح منظمة الصحة العالمية بالإرضاع طبيعيا مدة ستة أشهر كاملة.

‪لا يوجد دليل قاطع على أن التمرينات الرياضية سيئة لحليب الأم‬ (الألمانية)

8. الوقت والمكان المناسب لممارسة الرياضة
لست مضطرة للذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية، فهناك الكثير من برامج التمارين التي يتم بثها عبر الإنترنت، لذلك لا يتعين عليك مغادرة المنزل، فربما تصبح دروس "اليوغا" أو دروس "اللياقة البدنية" بديلا أفضل من "الجيم".

9. احذري الحمى والدوخة
الألم الشديد والحمى والدوخة والضعف وتغيرات الرؤية وضيق الصدر وضيق التنفس والقيء والنزيف الحاد وآلام الساق أو التورم، يمكن أن تكون كلها علامات لمضاعفات ما بعد الولادة، فإذا كنت تعانين من أي من هذه الأعراض، فتوقفي عن ممارسة الرياضة وتوجهي إلى طبيبتك على الفور.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

انتشرت السنوات الأخيرة موجة كبيرة من الاهتمام حد الهوس بجلسات التصوير لتوثيق لحظات العمر الأولى بحياة الطفل، لكن خلف الصور البريئة معاناة كبيرة يتعرض لها الرضع.

المزيد من مرأة
الأكثر قراءة