باربي رائدة فضاء.. كيف تؤثر الدمى على مستقبل طفلك المهني؟

الشكل الجديد لباربي بمناسبة مرور 50 عاما على ذكرى أول هبوط على سطح القمر للمهمة أبولو 11 (مواقع التواصل)
الشكل الجديد لباربي بمناسبة مرور 50 عاما على ذكرى أول هبوط على سطح القمر للمهمة أبولو 11 (مواقع التواصل)
ماري هارون
على مدار أجيال اعتبرت الصورة النمطية لدمية باربي أنها فتاة تهتم بالمظهر والرشاقة حتى باتت باربي ليست مجرد دمية، وإنما صفة للمهووسات بالموضة، إلا أن شركة الدمى نفسها كسرت هذا النمط عن طريق إصدار العديد من الدمى لشخصية باربي بمهن مختلفة وبكافة الألعاب المتعلقة بها، حتى ظهرت الدمية الشهيرة في مهن نادرة، مثل رائدات الفضاء أو مهندسات الفيزياء الفضائية.

وتعاونت الشركة المصنعة للدمية باربي مع وكالة الفضاء الأوروبية (إي أس أي) في تصميم بدلة فضاء باربي رائدة الفضاء، وذلك إيمانا من الطرفين بصنع قدوة جيدة للأطفال وتقديمها للفتيات الصغيرات، لتحطيم الصورة النمطية ليس عن الدمية فحسب، وإنما عن بعض المهن التي قد تبدو ذكورية، ولحث الأجيال الجديد على الحلم بتلك المهن عن طريق الألعاب.
على مدار أجيال اعتبرت الصورة النمطية لدمية باربي أنها فتاة تهتم بالمظهر والرشاقة حتى باتت باربي ليست مجرد دمية (مواقع التواصل)
متعة تمكين الفتيات
الهدف من المهنة الجديدة للدمية الشهيرة هو تمكين الفتيات من اقتحام مجالات ارتبطت منذ عقود بالرجال، مثل العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات التي يشار إليها اختصارا بـ"ستيم".

وتعد الدمية الجديدة جزءا من مشروع "دريم غاب بروجيكت" (Dream Gap Project)، وهي مبادرة تهدف إلى "سد فجوة الأحلام" التي تعيق الفتيات عن تحقيق أحلامهن المستقبلية.

وجاء الشكل الجديد لباربي بمناسبة مرور 50 عاما على ذكرى أول هبوط على سطح القمر للمهمة أبولو 11، حيث تكون طاقم المهمة من القائد نيل أرمسترونغ وباز ألدرين ومايكل كولنز.
الدمية في حياة البنات مجرد لعبة للتسلية وقضاء أوقات الفراغ لكنها تؤثر في مستقبلهن المهني (التواصل الاجتماعي)
الألعاب تؤثر في مستقبل طفلك المهني
الأمر يبدو مربكا للآباء، فالدمية في حياة بناتهم مجرد لعبة للتسلية وقضاء أوقات الفراغ، ولكن كيف لألعاب الأطفال أن تؤثر في مستقبلهم المهني.

وكشفت دراسة بريطانية نشرها عام 2014 المكتب القومي للإحصاء للمملكة المتحدة عن عزوف النساء عن اختيار مهن لها سمة نمطية ذكورية، وفي ذلك الحين علقت وزيرة التعليم البريطانية لصحيفة تليغراف أن الألعاب أسهمت بشكل كبيرة في تلك الاختيارات المهنية، بل وقد تؤثر الكثير من الألعاب على الفتيات في اختيار مواد دراسية مثل الرياضيات والعلوم، وحثت الآباء على ضرورة توجيه الفتيات على اختيار ألعاب تعزز ثقتهن بأنفسهن، الأمر الذي طبقته باربي لاحقا بضم 60 دمية لمهن مختلفة يكسر معظمها الصورة النمطية الذكورية للعديد من المهن.

صناع باربي طبقوا ما جاء في الأبحاث التربوية بتدشين تلك السلسلة من الشخصيات، والتي استوحت المهن من قصص ملهمة لتحث الفتيات على البحث عن المزيد من المعلومات عن تلك المهن، فرائدة الفضاء سامنثا كريستوفورتي هي الملهمة لوظيفة باربي الجديدة.
صناع باربي استوحوا المهن من قصص ملهمة لحث الفتيات على معرفة المزيد عن تلك المهن (مواقع التواصل)
ماذا تعرف عن رواد الفضاء؟
أظهرت نتائج مسح أجري على 2000 أب وأم بشأن معرفتهم بالوظائف المتعلقة بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات أن 80% من الآباء ليست لديهم معرفة بتلك المهن، بل والقطاع الأكبر من المشاركين بالمسح ليس لديهم وعي برائدات الفضاء الإناث.

شركة باربي ليست الأولى التي تحاول أن تلهم الأطفال من خلال قصص حقيقية، ففيلم الرسوم المتحركة الشهير "توي ستوري" (Toy story) استوحى شخصية رائد الفضاء "باظ يطير" من اسم رائد الفضاء باز آلدرين الذي يعد ثاني رجل يصل للقمر من خلال رحلة أبولو 11، بحسب صحيفة إندبندنت، وقد أسهم الفيلم والدمية بشكل كبير في التعريف بباز آلدرين، مما يؤكد دور الرسوم المتحركة والألعاب في حياة أطفالنا وضرورة استغلال الجوانب المختلفة للدمى والألعاب.
المصدر : مواقع إلكترونية