زخرفة قرع الماء.. فن ومصدر دخل لنساء تركيا

أنامل التركيات تحول قرع الماء إلى أكسسوارت جميلة (الأناضول)
أنامل التركيات تحول قرع الماء إلى أكسسوارت جميلة (الأناضول)

تعمل النساء في ولاية أديمان جنوب شرقي تركيا على تقوية علاقاتهن الاجتماعية وتوفير مصدر دخل مستمر عبر زخرفة قرع الماء (نبات يعرف بكالاباش خياري في ولاية بورصة) وصنع إكسسوارات منزلية منه.

ويساهم تعلم هذا النوع من الفنون في مركز النساء والشباب التابع لبلدية أديمان في تمكينهن من استغلال الوقت بشكل جيد والاستفادة منه.

صناعة التحف والإكسسوارات من قرع الماء توفر دخلا للحرفيات (الأناضول)

وقالت مسؤولة بالبلدية إن أنامل النساء تحول قرع الماء إلى أشكال وإكسسوارات جميلة مثل المزهريات ومصابيح الإضاءة التقليدية وغيرها.

وأضافت أن وجود هؤلاء النسوة في المركز يساعدهن على قضاء وقت ممتع وتعلم أشياء مفيدة في نفس الوقت.

وأوضحت الأرملة بدرية أوزيل أن صناعة هذا النوع من الإكسسوارات وبيعه يساهم في تغطيتها لمصاريف طفليها الاثنين.

ومن جانبها أفادت منسقة المركز ياسمين ديليباش أن مجيء النساء لتعلم أشياء جديدة أفضل من البقاء في البيت طوال الوقت.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أصدر مشروع كلمة للترجمة التابع لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث كتابا جديدا بعنوان "تكايا الدراويش.. الصوفية والفنون والعمارة في تركيا العثمانية" للمؤلف رايموند ليفشيز ونقلته إلى العربية عبلة عودة. وهو يسلط الضوء على فترة خاصة من التاريخ الإسلامي في تركيا.

ظلت سياقة سيارات الأجرة حكرا على الرجال في تركيا، غير أن النساء أصبحن يقتحمن عليهم هذا الحصن الحصين، وبدأن يجدن لهن مكانا خلف المقود وينافسنهم في نقل الزبائن إلى حيث يريدون.

الحجاب في تركيا ليس مجرد قطعة قماش تغطي بها النساء رؤوسهن، بل هو موقف وقضية سياسية، وتحد صريح لإرادة فئة ممسكة بصناعة القرار في الدولة ترفض الحجاب لأنه يتناقض وفقا لها مع علمانية تركيا.

المزيد من مرأة
الأكثر قراءة