وجبة مفقودة في يوم طفلك غير الصائم.. إليك بدائلها

احرصي على تعويض طفلك غير الصائم عن وجبة الغداء (بيكسابي)
احرصي على تعويض طفلك غير الصائم عن وجبة الغداء (بيكسابي)

ماري هارون

بالتزامن مع شهر رمضان يتغير الروتين اليومي للمنازل، ومع التغيير المفاجئ وازدحام اليوم بالمهام المختلفة خلال وقت محدود، تواجه الأمهات صعوبة في تقديم وجبات منتظمة للأطفال الصغار خلال ساعات النهار.

كما أن غالبية الأطفال يخلدون للنوم قبل موعد وجبة السحور، لذا فهناك وجبة أساسية مفقودة من روتينهم الغذائي اليومي.

وعادة تحل بدائل الشوكولاتة والبسكويت ورقائق البطاطس محل الوجبات الصحية، ومن ثم يفقد طفلك غير الصائم عناصر غذائية مهمة. كيف تعالجين هذا الأمر دون أن يشعر طفلك بالملل؟

البروتينات
حصة طفلك من البروتين اليومية تتناسب مع عمره ووزنه، تبدأ من ثلاث إلى أربع أونصات للطفل بعمر ثلاث سنوات وتزيد مع العمر والوزن، لذا احرصي على تقديم حصة جيدة من البروتين النباتي أو الحيواني، مثل البيض أو شرائح اللحم البارد أو اللحم المفروم، وإن لم يكن طفلك يفضل البروتين الحيواني فعليك بالبدائل النباتية مثل الحمص وزبدة فول السوداني.

الكالسيوم والماغنسيوم
عدم وجود الأطفال على وجبة السحور يحد من تناولهم كمية مناسبة من الأجبان ومنتجات الألبان، لذلك قدمي لطفلك حصة من الكالسيوم على مدار اليوم لتعويض وجبة الإفطار مثل كوب حليب أو وجبة رقائق الذرة أو الشوفان المنقوع بالحليب، وتكون وجبة كاملة بجانب كوب اللبن.

ويوجد الكالسيوم في أطعمة أخري سهلة التخزين مثل الزبادي والعدس والتين واللوز، وبذلك تضمني لطفلك حصته من الكالسيوم مع وجبة مشبعة أيضا، بحسب موقع هيلثي لاين.

التنويع في ألوان وأصناف الأطعمة يمنع شعور طفلك بالملل (مواقع التواصل)

الفيتامينات والمعادن
الفيتامينات من العناصر الأساسية التي يحتاجها الأطفال لبناء أجسامهم، وتوجد في الخضراوات والفاكهة، ومن مميزاتها أنها سهلة التخزين وغير مرهقة في التحضير، وحصة الطفل الأساسية اليومية كوب من الفواكه لعمر عامين ويزيد حسب الوزن والعمر.

في عمر السنة يصبح الأطفال عرضة للإصابة بنقص الحديد وضعف الشهية، وبالتالي تناول كميات قليلة من الطعام مما يعرضهم للأنيميا، لذا من الأفضل أن تشمل قائمة طعامهم حصصا واضحة من الحديد الذي يتوافر في البنجر وزبدة الفول السوادني حيث تحتوي كل ملعقة على ملليغرام واحد من الحديد.

ويحتوي المشمش المجفف، وهو من الأطعمة الموجودة في رمضان بكثرة، على 3.4 ملليغرامات من الحديد في كل قطعة، بالمقابل يحتاج الطفل بعمر سنة وحتى ثلاث سنوات إلى سبعة ملليغرامات من الحديد مقابل عشرة ملليغرامات حديد للأطفال من أربع إلى ثماني سنوات.

الفيتامينات من العناصر الأساسية التي يحتاجها الأطفال لبناء أجسامهم وتوجد بالخضراوات والفاكهة (بيكسابي)

الحبوب
 تعد مصدرا أساسيا للفيتامينات والطاقة معا خصوصا فيتامين "ب 12" كما أن الحبوب تحتوي على الكثير من الألياف التي تساعد على الهضم وتحسن حركة الأمعاء.

ويمكن تقديم الحبوب لطفلك على مدار اليوم، فالعديد من الصور بدءا من البليلة (وجبة من حبوب القمح واللبن) أو رقائق الذرة الجاهزة أو الشوفان مع اللبن والفواكه والمكسرات أو الشعير سواء استخدم طحينا لعمل المخبوزات أو منقوعا باللبن.

كل هذه الوجبات يمكن حفظها في الثلاجة بكميات أسبوعية وتقديمها خلال ساعات النهار برمضان.

المصدر : الجزيرة