حناء وقلم وألبوم صور.. مصدر رزق سودانيات بالقاهرة

حسن المصري-القاهرة 

تجلس السيدة السودانية نعيمة حسن على كرسيها الصغير، في أحد جوانب شارع المعز لدين الله الفاطمي التاريخي (وسط القاهرة)، ومعها أدواتها المتمثلة في حناء وقلم للرسم وألبوم صور يتضمن العديد من الرسومات المختلفة، ويعد بمثابة دليل لمن يأتين إليها من الفتيات الراغبات في رسم الحناء.

رسم الحناء لا يتوقف عند كونه أحد وسائل الترفيه التي تجتذب فتيات كثيرات بمصر، لكنه فرصة عمل لعدد من السيدات السودانيات اللاتي اضطرتهن الظروف المعيشية الصعبة في السودان لأن ينتقلن للعيش بمصر.

وفي قلب القاهرة التاريخية، تقبل فتيات وسيدات كثيرات من مصر والخارج (سائحات) على رسم الحناء السودانية، التي تتميز بالجودة وانخفاض التكلفة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تستثمر محترفات مهنة الرسم بالحناء على أكف النساء الأيام الأخيرة من شهر رمضان ليظفرن بأكبر قدر من الزبائن، فالفتيات والنساء يحرصن على الاستعداد لفرحة العيد بأيد مزركشة بالحناء.

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة