عـاجـل: دولة جنوب السودان تعلن تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا لسيدة قادمة من هولندا

دراسة: ذوات البشرة السمراء أكثر عرضة للحمل الحرج

ماري هارون

ثمة علاقة بين العرق الداكن والحمل الحرج، هذا ما أكدته دراسات قبل سنوات فحواها أن النساء ذوات البشرة السمراء أكثر عرضة من غيرهن لمخاطر الحمل الحرج بأربعة أضعاف.

الحمل الحرج هو الحمل المرتبط بمرض فيه تأثير خطير محتمل على صحة وحياة الأم الحامل أو الجنين أو كليهما.

وعزت الدراسة التي نشرت على موقع المكتبة الطبية لمعاهد الصحة بالولايات المتحدة، هذه الإحصائيات لأسباب كثيرة، منها نقص الرعاية الصحية لذوات البشرة السمراء مقارنة بمثيلاتهن من النساء، غير أن الربط الواضح بين العرق الداكن وتعرض النساء السمراوات لمشاكل الحمل الحرج وصولا إلى أنهن الأكثر عرضة لولادة أطفال مبتسرين قبل اكتمال الحمل، لم يكن مصادفة، بحسب المعهد الوطني للتكنولوجيا الحيوية.

الحمل والإنجاب يعرضان المرأة لخطر الإصابة بالتجلط، مما يجعل بعض الأطباء يلجؤون في كثير من الأحيان لوصف علاج سيولة الدم بشكل دوري على مدار تسعة أشهر، مدة الحمل، ذلك لأن بعض الحوامل يعانين من سرعة تجلط مرتفعة، التي قد تؤثر في حياتهن وحياة الأجنة.

وليست ذوات البشرة الداكنة فقط من يتعرضن لمخاطر التجلط، فهناك نساء يتعرضن لهذه الحالة مثل من لهن تاريخ عائلي وراثي بالجلطة، أو من تعرضن لجلطة من قبل، والمصابات بالسمنة المفرطة، وعدم التحرك لفترة طويلة، مثل السفر لمسافات طويلة أو الجلوس في مقعد واحد لمدة طويلة.

إذا كنتِ ممن حذرن من قِبَل الطبيب بوجود مخاطر للتجلط، فإن الجمعية الأميركية لأمراض الدم وضعت إرشادات مهمة تساعدك في تخطي تلك المرحلة، منها التحدث مع الطبيب والإلمام بجميع المعلومات التي تزيد من الوعي بالمخاطر، والحفاظ على مستوى متوسط من الحركة.

ويجب على المرأة الحامل معرفة أعراض الجلطة والتحرك فورا عند الشعور بها، وعادة ما يلجأ طبيب أمراض النساء إلى استشارة طبيب مختص بأمراض الدم لوضع خطة علاجية مناسبة.

وربما لا يزول الخطر مباشرة بعد الولادة، بل يجب استمرار الحذر للنساء المصابات بسرعة التجلط حتى بعد انتهاء شهور الحمل.

ارتفاع ضغط الدم في أثناء الحمل من أخطر المضاعفات التي تتعرض لها الحامل (بيكسابي)

تسمم الحمل
ارتفاع ضغط الدم في أثناء الحمل من أخطر المضاعفات التي قد تتعرض لها المرأة الحامل، ولاسيما إذا تطورت الحالة إلى تسمم الحمل، وهو ما تتعرض له بعض السيدات في الأسبوع العشرين من الحمل، الذي تجب متابعته بحرص شديد، لأنه عادة ما يصاحبه زيادة في نسبة البروتين في البول.

وتوصي الجمعية الأميركية للحمل بالوقاية من تسمم الحمل للنساء الأكثر عرضة له، بشرب كميات كبيرة من المياه، والحد من استخدام الملح واتباع حمية غنية بالبروتين وممارسة التمارين الرياضية المناسبة للحمل، والتوجه للطبيب فورا إذا شعرتِ بأعراض الصداع، ومشاكل بالرؤية، ومشاكل بالتنفس وألم بالبطن، وإذا كانت كمية البول قليلة أو تكرر الذهاب للتبول.

الإجهاض المنذر
الإجهاض المنذر هو إشارات باحتمالية حدوث إجهاض وفي كثير من الأحيان يتم علاجه وانتهاء فترة الحمل الحرج بالولادة، عادة ما يصاحبه آلام وانقباضات رحمية وتقلصات خلال الأشهر الأولى وحتى الأسبوع الرابع عشر.

وقد يلجأ بعض الأطباء لربط عنق الرحم لحماية الحمل واستكماله وفي بعض الأحيان يكتفي الأطباء بالمتابعة إلى جانب وصف الأدوية المثبتة للحمل حتى انتهاء الخطر.

الجمعية الأميركية توصي بالوقاية من تسمم الحمل (بيكسابي)

وأهم علامات الإجهاض المنذر هو حدوث نزف مهبلي، ورغم أنه عارض مرعب فإنه طبقا للمركز الأميركي للتقنيات الحيوية، هناك 25% من النساء يمررن في مرحلة ما من الحمل بنزف مهبلي، 50% منهم فقط من يتطور الأمر بهم إلى إجهاض.

والحمل الحرج يؤرق جميع السيدات دون شك، ولكن مع تطور التقنيات الطبية الحديثة، تقدمت أيضا سبل العناية الفائقة التي تحتاجها النساء اللاتي يتعرضن لتلك المشكلة الصحية.

ومن أشهر حالات الحمل الحرج بالعالم، هي حالة المغنية الشهيرة بيونسيه التي عانت من أعراضه خلال أشهر حملها، واضطرت للراحة لمدة شهر في ظل رعاية فائقة حتى موعد ولادتها القيصرية، التي كانت لحمايتها وحماية توأميها من الخطر.

كل ما عليكِ إذن، هو اختيار طبيب نسائي مختص بالحمل الحرج، الذي يعد تخصصا دقيقا داخل مجال الطب النسائي، واتباع التعليمات والإرشادات الخاصة بنوع حملك الحرج، بحسب صحيفة غارديان البريطانية.

المصدر : الجزيرة