هدى قطب.. أول مذيعة مصرية تصنع تاريخا وتضع بصماتها في الإعلام الأميركي

الإعلامية الأميركية ذات الأصول المصرية هدى قطب مرّت برحلة رفض طويلة لكنها وصلت للمكان الصحيح (مواقع التواصل)
الإعلامية الأميركية ذات الأصول المصرية هدى قطب مرّت برحلة رفض طويلة لكنها وصلت للمكان الصحيح (مواقع التواصل)

ماري هارون

هدى قطب أول مذيعة من أصول مصرية تقتحم الإعلام الأميركي، في رحلة لم تكن قط سهلة على فتاة رُفضت في عدد من وسائل الإعلام الكبرى منها والناشئة.

مرّت بمحطات فاصلة في حياتها المهنية والإنسانية، كل محطة كفيلة بأن تصنع قصة مستقلة وبطلة من ورائها، نجحت في حربها على سرطان الثدي، وبعدها برعت في محاربته مع الأخريات من خلال مبادرات، بجانب إصدار هدى كتبا عديدة وحصولها على جائزة إيمي الرفيعة عن فئة البرامج التلفزيونية.

رحلة طويلة من الرفض
ولدت في مصر، وبعد عام واحد هاجر والداها إلى الولايات المتحدة. والدتها سامنتا قطب شغلت منصبا في مكتبة الكونغرس الأميركي، تخرجت من كلية التكنولوجيا بجامعة فرجينيا، بعدها خاضت رحلة طويلة من الرفض لعملها بالصحافة، واتهمها البعض بأنها غير مؤهلة للعمل، لذلك حتى في أصغر المؤسسات الإعلامية تم رفضها حتى تفاجأت بعرض من "أن بي سي" للعمل مراسلة لديها في العام 1998.

استقرت حينها في نيوأورليانز لكن بقصص من تغطيات إعصار كاترينا وتسونامي عام 2004 وحرب تون ميانمار (بورما) في مهمة خاصة لكي تحاور الرئيسة المنتخبة حينها أونج سان سو كي، التي كان تحت الإقامة الجبرية آنذاك.

غطت العديد من قصص الحروب والأعاصير والكوارث وحتى القصص الإنسانية التي عاشتها، وصرحت قطب في خطاب احتفال بالمرأة في مكتبة الكونغرس بأنها شعرت أثناء تغطيتها الإنسانية أنها بحاجة للانضمام للصليب الأحمر بدل أن تكون بين الإعلاميين، بحسب قولها كل تلك القصص لم تؤهلها لأهم قصة في حياتها عام 2008 عندما تم تشخيصها بالإصابة بسرطان الثدي.

 التحقت بفريق برنامج توداي الأشهر في تاريخ الإعلام الأميركي (مواقع التواصل)

النجاة من الحرب
"كيف تغلبت على مناطق الحرب: الشعر التالف، السرطان كاثي لي"، هكذا أطلقت قطب على كتابها الذي سردت فيه معركتها مع السرطان، والآن بعد 12 عاما من دون سرطان، ربما يحاول بعض الناجين الفرار مما تحمله الكلمة أو ما يذكرهم بالمرض، توجد قطب مع العديد من المرضى والناجين تلهمهم وتحفزهم في حربهم ضد هذا الوحش الشرس الذي لم يمنح قطب أي فرصة للخصوبة والإنجاب.

تزوجت قطب في أول شبابها ثم انفصلت عن زوجها بعد عامين، إلا أن رحلة علاجها لم تدع لها أي مجال لتحقيق حلم الإنجاب، مما جعلها تفكر في التبني، إذ أعلنت عن تبني الطفلة الثانية في الأسبوع الماضي، وكما يتضح فإن قطب حوّلت محنة السرطان إلى منحة، وتحاول أن تكرس جزءا كبيرا من حياتها لمبادرات مكافحة هذا المرض.

نجمة أشهر البرامج الأميركية
هدى مذيعة بالبرنامج الصباحي "توداي" ضمن برامج شبكة "أن بي سي" الأميركية، الذي أطلقته الشبكة مطلع عام 1952، ليستمر 67 موسما، انضمت له قطب عام 2017 خلفا للمذيع مات لوير، الذي أقيل على خلفية اتهامات أخلاقية وسلوك مشين.

لتقدم البرنامج مع سافانا جوثري، وتصبحا أول امرأتين تقدمان البرنامج منذ عام 1952 حيث تشارك الجنسان في تقديم البرنامج طوال تلك الفترة، وهو البرنامج الذي صنف في قائمة أفضل 50 برنامجا في تاريخ الولايات المتحدة على الإطلاق وحل بالمرتبة الـ17، فهي لم تعد مجرد مقدمة برامج عادية ولا تقدم برنامجا عاديا، مما أهلها للحصول على العديد من الجوائز.

هدى قطب مع طفلتها الكبرى بالتبني (مواقع التواصل)

جوائز وتصنيفات
اختيرت مع زميلتها سافانا جوثري في تصنيف مجلة تايم السنوي لأكثر مئة شخصية مؤثرة في العام 2018، كما رُشحت مرتين لجائزة الإيمي المرموقة عن فئة البرامج النهارية عشر مرات، وفاز البرنامج بالفعل مرة عام 2010.

كانت قطب شخصية بارزة منذ أيام الدراسة، فهي من ألقت خطاب التخرج الجامعي الخاص بدفعتها، ثم انتخبت لاحقا رئيسة لمجلس إدارة جمعية خريجي كلية التكنولوجيا بجامعة فرجينيا، بجانب إلقائها بعض الخطابات التحفيزية للخريجين في جامعة تولون في نيوأورليانز حيث تقيم قطب، هذا كله كان ملهما وجعلها تكتب صفحة خاصة للخطابات التحفيزية والملهمة في كل من دايلي نيوز ونيويورك تايمز، كما أصدرت مجموعة كتب حاز أحدها على التصنيف الأول في أكثر الكتب مبيعًا بجانب أربعة إصدارات من الكتب.

٥ مؤلفات وحرب واحدة
أصدرت قطب خمسة مؤلفات، أولها عام 2010 عن رحلتها مع السرطان بعنوان "كيف تغلبت على مناطق الحرب: الشعر التالف، السرطان كاثي لي"، وألحقته بكتاب عن الرحلة تحت اسم "وبعد 10 سنوات"، كما حصل كتابها "أنت سعادتي" على أكثر الكتب مبيعا في تصنيف مجلة نيويورك تايمز عام 2019، وهو كتاب عن علاقة الآباء بالأبناء.

وفي عام 2014 أصدرت "أين ننتمي وما هو طريقنا"، تتحدث فيه مع من يشعر بعدم الانتماء لمجتمعه أو مكان عمله، وتساعده في الوصول للمكان الصحيح، أو التأكد من أنه في المكان الصحيح.

وفي نهاية عام 2018 أصدرت "أحبك للأبد"، وهو كتاب شعري يضم الكثير من الصور المناسبة للأطفال، وهو من وحي علاقتها بابنتها الكبرى المتبناة.

السرطان حرم هدى قطب من الإنجاب لكنها لم تتوقف عن بث الأمل (مواقع التواصل)

رحلة رفض طويلة ختمتها بالنجاح
حياتها مليئة بالصخب والاهتمامات والمساعدات الخيرية وقيادة حملات مجتمعية لمكافحة السرطان، بجانب عملها اليومي إعلامية في أهم البرامج التلفزيونية بتاريخ الولايات المتحدة، كما أنها تصدر كتبا وتكتب خطابات تحفيزية بشكل منتظم، بعد أن مرت برحلة رفض طويلة تضمنت ٢٧ رفضا يشكك في قدراتها في بداية حياتها المهنية.

لكنها أثبتت لكل من رفضها في البداية أنه ارتكب خطأ فادحا بخسارتها، سطّرت بين طيات سيرتها الذاتية القوية رسائل بأن النجاح ليس وليد اللحظة، وأن القدرة لا تكمن في قوة المحاولات فحسب، ولكن في الإصرار على الوصول إلى حيث ننتمي كما ذكرت في كتابها "أين ننتمي وما هو طريقنا".

المصدر : الجزيرة