10 أخطاء شائعة يرتكبها الوالدان مع الأطفال حديثي الولادة.. إليك الحلول

10 أخطاء شائعة يرتكبها الوالدان مع الأطفال حديثي الولادة.. إليك الحلول

حياة المولود حافلة بالاكتشافات والتعرف على احتياجات ورغبات الكائن الجديد وعلى الوالدين معرفة الأخطاء لتجنبها (مواقع التواصل)
حياة المولود حافلة بالاكتشافات والتعرف على احتياجات ورغبات الكائن الجديد وعلى الوالدين معرفة الأخطاء لتجنبها (مواقع التواصل)

يعد وصول المولود الجديد إلى البيت من أروع وأجمل اللحظات في حياة الأبوين، لكن رعايتهما لهذا الصغير غالبا ما تصاحبها العديد من المخاوف والحيرة، خاصة عندما يتعلق الأمر بالمولود الأول.

أخطاء ونصائح
عرضت أندريا فرنانديز رودريغيز في تقرير نشرته مجلة "بكيا بادريس" الإسبانية مجموعة من الأخطاء الشائعة التي غالبا ما يرتكبها الآباء خلال الأسابيع الأولى في حياة الرضيع التي تكون عادة حافلة بالاكتشافات والتعرف على احتياجات ورغبات هذا الكائن الجديد، وتاليا مجموعة من النصائح والحلول لتجاوز هذه الصعوبات:

 أطباء الأطفال ينصحون بإيقاظ الطفل كل ساعتين أو ثلاث ساعات لترضعه الأم خلال الليل والنهار (غيتي)

1- ترك الرضيع ينام خلال الليل والنهار
ينام بعض المواليد الجدد كثيرا، ولا يستيقظون من تلقاء أنفسهم للرضاعة، وهو ما يحدث غالبا مع من ولدوا مبكرا، وفي حال كان الطفل لا يصحو عندما يحتاج للغذاء ينصح أطباء الأطفال بإيقاظه كل ساعتين أو ثلاث ساعات لترضعه الأم وذلك خلال الليل والنهار.

2- التسرع في فرض روتين عليه
لا يمكن فرض روتين على المواليد الجدد، وبالتالي لا مجال للتخطيط لليوم المقبل إذا كان هناك رضيع في المنزل، الأمر الوحيد المؤكد خلال الأسابيع الأولى هو أنك ستضطر لإطعامه كل ساعتين أو ثلاث أو أربع ساعات على أقصى تقدير.

وخلال هذه الفترة يجب أن يكون أحد الوالدين موجودا باستمرار لتقديم الرعاية، ونتيجة لذلك يكون جدول أعمالهما خاضعا للتغيير بحسب مزاج المولود الذي يبدأ بالتعود تدريجيا على روتين يومي.

3- الذهاب إلى أماكن مكتظة بالناس
ينصح بعدم التسرع بتعريض الطفل للاختلاط بالناس والذهاب للأماكن العامة خلال الأسابيع الأولى بعد ولادته، إذ يحتاج الرضيع للهدوء، والمقصود هنا ليس الصمت التام بل الهدوء فحسب، ولأن جهاز الطفل المناعي في مراحله الأولى فإن كثرة الناس من حوله تجعله عرضة للإصابة بالأمراض.

وفي حال كنت مدعوا لمناسبة اجتماعية وتشعر بالحرج من عدم الذهاب فإن الحل الأفضل هو الاعتذار عن قبول الدعوة بسبب التفرغ لرعاية الطفل.

ينصح باصطحاب الرضيع والمشي ليتعرض مباشرة لأشعة الشمس لإنتاج الفيتامينات في الجسم (بيكسابي)

4- عدم إخراج الرضيع من المنزل
حاجة المواليد الجدد للهدوء لا تعني تركهم لمدة شهر كامل في مكان مغلق بالمنزل وعزلهم عن الزيارات، إذ ينصح أطباء الأطفال باصطحاب الرضيع والمشي ليتعرض مباشرة لأشعة الشمس لإنتاج الفيتامينات في الجسم، وهذا النشاط يساعد الوالدين على الاسترخاء، وهو فرصة ذهبية للبدء بالتمتع بالحياة العائلية بعد وصول المولود الجديد.

5- عدم التأكد من تثبيت مقعد الطفل في السيارة
يجب البحث عن كرسي مناسب قبل ولادة الطفل وتثبيته بشكل محكم في المقعد الخلفي، وسيبدأ الوالدان بالاستفادة منه منذ أول يوم لخروج المولود من المستشفى وذهابه إلى المنزل.

وعند قيادة السيارة يجب الانتباه إلى عدم انحناء رأس الطفل إلى الأمام، لأن ذلك قد يعيق تنفسه، ولذلك يعتبر وضع الكرسي في زاوية ميلان مناسبة أمرا مهما حتى يكون الرأس إلى الخلف ويكون الجسم مرتاحا والرأس قادرا على التحرك.

يشار إلى أن أغلب الأطفال يستغرقون بالنوم عند ركوب السيارة، لذلك قد تكون فرصة مناسبة لمن يعانون صعوبة النوم لينعموا بالاسترخاء.

 الخبراء ينصحون بالتربيت على ظهر الطفل الرضيع أو تدليكه بلطف لإخراج الغازات قبل الوجبة وبعدها (غيتي)

6- عدم إخراج الغازات من بطن الرضيع
من الأخطاء الشائعة التي يرتكبها الوالدان عدم تخصيص الوقت الكافي لتمكين الطفل من التخلص من الغازات، ولذلك يعاني الطفل من القيء أو البصاق وخسارة الحليب الذي حصل عليه أو حتى الاستيقاظ باكيا بسبب التشنجات التي تسببها الغازات.

وينصح الخبراء بالتربيت على ظهر الطفل الرضيع أو تدليكه بلطف مع حمله ووضع ذقنه على الكتف حتى يكون بطنه مستندا إلى صدر أمه أو أبيه.

7- عدم إخراج الغازات قبل التغذية
يعتقد أغلب الآباء والأمهات أن كل ما يحتاجون إليه هو تخليص الطفل من الغازات بعد تناوله الطعام، ولكن أطباء الأطفال ينصحون بالقيام بهذا الأمر حتى قبل الرضاعة، للتخفيف من إمكانية معاناته منها.

عند تحميم الرضيع من المهم جدا الانتباه لكل ظروف الحمام (بيكسابي)

8- عدم الانتباه لظروف الحمام
يشعر الوالدان بالارتباك في المرة الأولى التي يحمّمون فيها الرضيع لأن جسمه لا يزال صغيرا جدا وحساسا.

وعند تحميم الرضيع من المهم جدا الانتباه إلى درجة حرارة الماء التي يجب أن تكون بين 36.5 و37 درجة، أي لا باردة ولا ساخنة، فبشرة الرضيع حساسة.

كما يجب الحذر من التيارات الهوائية، واستخدام صابون خال من المواد الكيميائية.

وفي الأثناء، يظل البكاء خلال هذه التجربة أمرا متوقعا ولا يجب القلق منه.

يجب اتباع الإرشادات والمعايير المنصوص عليها على علبة الحليب (غيتي)

9- تحضير الحليب بشكل خاطئ
هناك أخطاء شائعة عند خلط مسحوق حليب الأطفال بالماء، حيث تكون كمية المسحوق قليلة أو زائدة عن الحاجة، ومن المهم جدا اتباع الإرشادات والمعايير المنصوص عليها على علبة الحليب، وفي حال انتاب الوالدين أي شك يجب الاستعانة بطبيب الأطفال.

الأطباء ينصحون بالانتباه إلى الحدس والمشاعر عند اعتناء الوالدين بالرضيع لأنها أحيانا أسهل طريقة لحل المشكلات الصغيرة (بيكسابي)

10- عدم اتباع الحدس
مع قدوم مولود جديد يكون من الشائع أن يقدم الأقارب والأصدقاء نصائح بناء على تجاربهم الشخصية، وتعتبر هذه النصائح مفيدة، لكن كل طفل يختلف عن الآخر في نهاية المطاف.

وينصح الأطباء بالانتباه إلى الحدس والمشاعر عند اعتناء الوالدين بالرضيع، لأنها أحيانا أسهل طريقة لحل المشكلات الصغيرة، وعندما تكون المشكلة معقدة أو غامضة يجب التوجه إلى المختصين مثل طبيب الأطفال، ولكن في أغلب الأحيان يكفي الحصول على جواب بسيط أو نصيحة من خلال القيام باستشارة عبر الإنترنت.

المصدر : الصحافة الإسبانية