فرح الحوراني.. مصممة أزياء بدأت أحلامها بصعود الجبال

فرح مصممة أزياء الأردنية ومصورة فوتوغرافية ومصورة أفلام فيديو قصيرة (الجزيرة)
فرح مصممة أزياء الأردنية ومصورة فوتوغرافية ومصورة أفلام فيديو قصيرة (الجزيرة)

رولا عصفور-عمان

أدركت فرح الحوراني، وهي مصممة أزياء أردنية ومصورة فوتوغرافية ومصورة أفلام فيديو قصيرة، منذ نعومة أظافرها أثر البيئة الحاضنة والمحيطة بها. وبات التحدي الأكبر لها تجاوز حدود تلك البيئة ورفض القولبة التي قد تنطوي عليها.

تتكون أسرتها من الأم سعاد مؤسسة أول غاليري فنون في الأردن، والأب هاني كاتب ومصور وفنان تشكيلي، والشقيقتان لمى مصممة مجوهرات عالمية، ريم رسامة وكاتبة في الفنون والتصميم.

لذا كان على فرح كي تحقق النجاح والتميز أن تتمسك بنزعة تجاوز بيئتها، وأن تحرص على الاستقلالية الصارمة نحو سطوة البيئة وقيودها الثقافية والأسلوبية، والاجتهاد بالعمل وصقل الموهبة.

فرح تستخدم قماش الملابس الرياضية على شكل شبك

الإصرار على التفوق
بدأت رحلة فرح في البحث عن التميز المقرون بالعناد والإصرار على التفوق وهي في السادسة من عمرها، حيث كانت تتسلق المرتفعات الجبلية وهي تحمل كاميرا لا تتناسب مع سنها الصغيرة من أجل التقاط صور فريدة أو غريبة.

وكانت لا تتردد في التلاعب بالصور والتصرف بألوانها أو عكس اتجاهها، أو تكرارها بألوان مختلفة ضمن ذات الإطار، فالتصوير بالنسبة لفرح هو وسيلة للتعبير، وأداة للإدهاش.

وظهر وعي فرح المبكر بتصميم الأزياء، من خلال التركيز على المفارقات في الصور، والاهتمام بالأشخاص وأزيائهم والكتابات على قمصانهم.

صقل الموهبة بالدراسة
شاركت فرح بعدد من أعمالها في معرض فن الجرافيك للفنانين الشباب والذي حمل عنوان "تم عصره طازجا" وبيعت معظم أعمالها المعروضة فيه، مما دفعها للاهتمام بالدراسة في دورات متخصصة بالرسم والتصوير الفوتوغرافي وإنتاج الرسائل الإعلانية القصيرة عبر الفيديو والغرافيك ديزاين.

وفي مجال شغفها بالأزياء اختتمت فرح عامها الدراسي الأول في كلية لندن للأزياء بعرض أقيم في ماي فير قدمت فيه ثلاثين زيا أطلقت من خلاله العنان لخيالها في إنجاز تصاميم قاتمة وحادة تناسب النساء ذوات الشخصية القوية وتنتسب إلى المستقبل، استخدمت فيها الأقمشة والمواد المختلفة. 

‪تصميم مستوحى من البكتيريا المكبرة بالميكروسكوب‬  تصميم مستوحى من البكتيريا المكبرة بالميكروسكوب (الجزيرة)

بصمة بعروض الأزياء
تتابعت نجاحات فرح في مجال تصميم الأزياء من خلال عدد من العروض منها: أسبوع الموضة في لوس انجلوس، وعرض خاص بتصاميمها في بيروت.

كما صممت 24 قطعة أزياء للجنسين مستوحاة من البكتيريا المكبرة بالميكروسكوب في مجموعة تم عرضها في برشلونة، حيث كانت تجربتها الأولى في تصميم الأزياء للرجال.

وفي عمان قدمت مجموعة أزياء قاتمة مستوحاة من الأجنحة استعملت فيها -بمساعدة أخصائي التصنيع هاشم جقة- آلة قص الليزر وخامات مختلفة.

‪اكتشفت في "فاشن ستار" أن الصعوبات التي تواجه مصممي الأزياء تتشابه‬ اكتشفت في "فاشن ستار" أن الصعوبات التي تواجه مصممي الأزياء تتشابه (الجزيرة)

فاشن ستار
وصلت فرح إلى التصفيات النهائية في برنامج فاشن ستار عام 2016، وهو البرنامج التلفزيوني التنافسي الأول في الوطن العربي في مجال تصميم الأزياء بعد فوزها في الحلقة التاسعة بتصميم استوحته من لوحة للفنان بيكاسو. 

واكتشفت من هذه التجربة أن الصعوبات التي تواجه مصممي الأزياء تتشابه، وإن كان التصنيع في الأردن على مستوى تصميم الازياء صعبا جدا لعدم توفر الجودة العالية والطباعة على القماش، مما يضطرها للسفر إلى بيروت في بعض الأحيان.

عالمية مصمم الأزياء
لا تفضل فرح تحديد مسيرتها بالقول إنها مصممة أزياء عالمية، لأن هناك الكثير من البلاد التي تحلم أن تعرض أزياءها على مسارحها.

وعن السبب في وجود تصاميمها بعروض عالمية بالرغم من صغر سنها تؤكد فرح للجزيرة نت "هناك شركات اكتشفتني بعد تجربتي في فاشن ستار، أو من خلال متابعتي على إنستغرام".

وتضيف "لا أتردد في التواصل مع الجهات المهتمة بتنظيم الأزياء من أجل كتابة اسمي على لائحة المصممين، وبإمكان الموهبة أن تصل للعالمية بالجرأة والاجتهاد والعمل والانفتاح على الآخر والإبداع في تقديم تصاميم خلاقة والمبادرة في عرض الأعمال على المهتمين".

‪تصاميم الشبك من السيلكون الملون مستوحاة من‬ تصاميم الشبك من السيلكون الملون مستوحاة من اليابان (الجزيرة)

تجربة المشاهير
تفتخر فرح بارتداء شخصيات مهمة أزياء من تصميمها مثل المذيعة جويل مردريان وابنتها ايلا، والفنانة ميس حمدان والفنانة والإعلامية كوثر بدراجة والمغنية الكندية أنجولي.

ويتضح أن هذه الفساتين وغيرها استوحتها فرح من الفن (لوحة أو منحوتة) ثم قامت ببناء الفكرة وتحويلها إلى عمل خاص، مع إضافة التفاصيل الممزوجة بالتكنولوجيا.

ويتضح في تصاميمها شغفها بالحضارة والثقافة والمصممين اليابانيين الذين تعرفت عليهم من خلال القراءة فقط. 

مشاريع مستقبلية
على أجندة فرح لهذا العام إطلاق موقع تعليمي على الإنترنت تقدم من خلاله خبراتها وتقديم عرض أزياء في سبتمبر/أيلول القادم في متحف الفن الحديث والمعاصر في الجزائر وبدعم من وزارة الثقافة هناك، سيكون مزيجا بين الفن والأزياء ومستوحى من تشريح الجسم.

فرح: أنصح من يمتلك موهبة تصميم الأزياء بملاحقة حلمه وألا يفقد الأمل 

نصيحة للموهوبين
تنصح فرح من يمتلك موهبة تصميم الأزياء بملاحقة حلمه، والتركيز على البترون (تصميم ورقي يسبق تصميم القماش) والجودة العالية للمنتجات، وألا يقلد غيره.

ومن الضروري أن يعمل بحب وشغف، وأن يكتشف بصمته الخاصة بالتصميم، وأن يثابر. وألا يفقد الأمل لأن أول الطريق صعب لكن المتعة الموجودة أثناء رحلة تحقيق الذات تجعل الإنسان في النهاية يفخر بالإنجازات التي حققها. 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

خمس مصممات قطريات يستعرضن تجربتهن في تصميم المجوهرات، وهن: ندى السليطي، وسميرة الملا، ونوف المير، وجواهر المناعي، وليلى أبو عيسى؛ ولكل منهن روايتها وطموحها للمنافسة العالمية في تصميم الحلي والمجوهرات.

15/1/2019
المزيد من مرأة
الأكثر قراءة