هل يزعجك طفلك في السفر؟.. 19 نصيحة لرحلة هادئة

هل يزعجك طفلك في السفر؟.. 19 نصيحة لرحلة هادئة

رحلات الطيران ممتعة للبعض لكنها عبء على الأمهات (بيكساباي)
رحلات الطيران ممتعة للبعض لكنها عبء على الأمهات (بيكساباي)

 صفاء علي-القاهرة

السفر في الإجازات يمثل للبعض رحلة ممتعة وزيارات مختلفة وتجربة فريدة لاستعادة شحن الطاقة لمواجهة أعباء الحياة اليومية لاحقاً، لكنه بالنسبة للأمهات أمر مزعج يحتاج لكثير من الاستعدادات، فهي تحمل بين يديها طفلا رضيعا أو آخر كثير الحركة كثير الطلبات وقليل النوم أيضاً.

قرأت كثيراً عن تجارب أمهات أعددن العدة لرحلة طويلة بالطائرة، حيث لا سبيل لمغادرة مقعدك سوى لخطوات نحو دورة المياه أو لأبعد قليلا لطلب كوب ماء من إحدى المضيفات، وبعض الأمهات يحملن الهدايا البسيطة كقطع الشوكولاتة لتقديمها للركاب من حولهن أملاً في استرضائهم لتحمل إزعاج أطفالهن المحتمل.

قد تبدو هذه محاولات مثيرة للإعجاب، إلا أن التجارب العملية أثبتت أن صبر المحيطين ينفد سريعاً بعد قليل من صراخ الصغار، فما الحل لمرور فترة الطيران بهدوء؟

للأطفال حق الترفيه في الطائرة ولكن
هناك مجموعة من البدهيات التي يجب أن تدركها الأمهات والركاب معاً؛ فالأطفال يشعرون بالملل بصورة أسرع من الكبار، خاصة مع عجزهم عن صنع وسائل الترفيه الخاصة بهم، فهم إما يقبلون ما نقدمه لهم لإمتاعهم أو يرفضونه بضجر.

من ناحية أخرى، فإن لهم حقوقا مثل ما للكبار من وسائل ترفيه في الطائرة، ويجب على شركات الطيران توفير وسائل بسيطة كورق وأقلام التلوين أو الدمى الصغيرة، لكن في الوقت نفسه الركاب غير مضطرين لتربية أبنائنا معنا، وإن تحملوا بعض الإزعاج فعلينا تقدير ذلك.
 ابتعدي عن الأطعمة السكرية لأن تناولها يؤدي إلى زيادة الحركة واحتواء طفل في مقعده يُشكل تحديا كبيراً في الطائرة (بيكسابي) 

كيف تعدين حقيبة طفلك؟
1- توصي "فيكي"، إحدى المدونات الشهيرات في السفر والسياحة ومؤسسة مجلة (Honest Mum) بتحضير الكثير من الحفاضات إذا كان طفلك ما زال يستخدمها، بالإضافة إلى الكثير من المناديل المبللة.

2- ضعي قطع ملابس بديلة لطفلك، ربما تزداد ساعات انتظار الرحلة لأي سبب طارئ.

3- أعدي وجبات خفيفة بكميات قليلة وبعبوات محكمة الأغلاق، وابتعدي عن الأطعمة السكرية لأن تناولها يؤدي إلى زيادة الحركة، واحتواء طفل في مقعده بمجرد تناوله كمية زائدة من السكر يُشكل تحديا كبيراً.

4- إذا كان طفلك رضيعاً، فستحتاجين إلى ساتر الرضاعة الطبيعية، فبعض السيدات يشعرن بالحرج من استخدامه، لذا ستحتاجين إلى رضعات من الحليب الصناعي، ويفضل أن تعدي كل كمية في حينها حتى لا يفسد الحليب بسبب اختلاف درجات الحرارة، وإذا لم تتمكني من الصعود للطائرة بزجاجة مياه نظيفة، فاطلبي من طاقم الضيافة كمية المياه المطلوبة من زجاجة مغلقة، وليست من مياه الطائرة المعتادة لتجنب تعرض الطفل لنزلات معوية.

5- اختاري استخدام حقيبة سفر خفيفة لا تعيق حركتك، ويفضل حقيبة الظهر لتتمكني من استخدام يديك في حمل الأطفال أو مسك أيديهم.

6- احرصي على تجهيز أدوات الإسعافات الأولية، مثل ميزان الحرارة، ودواء خافض الحرارة، ومضاد القيء والغثيان، ووضعها جميعاً بعيداً عن متناول الأطفال.

7- أعدي طفلك جيداً قبل الرحلة، مهما كان عمره، يمكنك شرح رحلة الطائرة بالصور الملونة، وأخبري طفلك عن تفاصيل الرحلة، ولا تظني أبداً أن طفلك لا يفهمك.

احرصي على ألا تكون الألعاب شديدة الدقة والتعقيد لأن الطائرة ليست المكان المناسب للفك والتركيب وألا تصدر أصواتا أيضا (مواقع التواصل)

8- جهزي مجموعة ألعاب بسيطة لتشغل وقت طفلك، ومجموعة قصص ملونة وأدوات رسم بسيطة، مع الدمى الناعمة صغيرة الحجم. وتجنبي الألعاب المتحركة ذات الأصوات والإضاءة المزعجة للمحيطين مثل عربة المطافئ. واحرصي على ألا تكون الألعاب شديدة الدقة والتعقيد لأن الطائرة ليست المكان المناسب للفك والتركيب.

9- اختاري لطفلك ملابس قطنية مريحة من طبقات متعددة، لأن درجات الحرارة في الطائرة تتباين من وقت لآخر، فيمكن لطفلك الاستغناء عن طبقة من الملابس في أي وقت، ولا يفضل ارتداء الملابس السميكة التي تقيد الحركة.

10- أثناء حجز الرحلة أو في المطار، يمكنك اختيار المقعد المناسب في الصف الأول في الطائرة، وإذا كان طفلك أقل من عامين أو أقل من 12 كيلوغراما فيمكن طلب سرير صغير لنومه ويساعدك في تركيبه أحد أفراد طاقم الضيافة، وتجنبي الصفوف الأخيرة من الطائرة لأنها أكثر ضجيجاً وازدحاماً.

مرحلة ربط الأحزمة
1-أخبري أطفالك مسبقاً بما هم مقبلون عليه، والفترة التي سيلتزمون فيها بمقاعدهم، وضعي قواعد محددة: "صوتك منخفض، لا ترمي المهملات، لا تتحرك كثيراً". فالأطفال يطيعون أوامرك بشكل رائع عندما تكونين واضحة وبسيطة ومحددة.

2- لا تُقدمي للأطفال الكثير من السوائل لتفادي كثرة ذهابهم لدورة المياه، وهو أمر مزعج للغاية بالنسبة للشخص الموجود في مقعد الممر.

3- جهزي مشغل "دي في دي" محمولا، وحملي أفلام الكرتون المفضلة لدى أطفالك، ولا تنسي إحضار سماعة رأس مناسبة لهم.

4- يمكنك تغليف كل لعبة بأكثر من غلاف، ولا تقومي بإعطائهم كافة الألعاب دفعة واحدة؛ بل على فترات متقطعة حتى يظلوا متحمسين ومنشغلين لأطول فترة ممكنة؛ فالألعاب تجعل الوقت يمر بسهولة.

جهزي مجموعة ألعاب بسيطة لتشغل وقت طفلك، ومنها الدمى الناعمة صغيرة الحجم (الألمانية)

5- استخدام وسادة مريحة قد يكون تجربة ممتعة للأطفال؛ فالأطفال الأصغر سنا يمكنهم الجلوس عليها لرؤية أفضل من النافذة، والأكبر سنًا قد يجدون النوم أكثر راحة باستخدامها، كما يمكنك اختيار بطانية جيدة لتجعل الأطفال أكثر دفئاً.

6- لا تشعري بالحرج عندما يخلع طفلك حذاءه في الطائرة وارتداء جورب مريح، لكن لا تسمحي له بدخول دورة المياه بالجورب فقط، وكذلك يمكن لطفلك ارتداء ملابس نوم مريحة بمجرد الوصول للمطار أو إقلاع الطائرة.

7- لا تغيري حفاض طفلك وسط الركاب، فجميع الطائرات بها دورات مياه مخصصة لذلك، واحرصي دائماً على نظافة المكان.

8- يلجأ بعض الآباء لحمل أطفالهم فوق رؤوسهم عند صراخهم، ورغم أن الأمر لا ينجح مع الجميع، وليس له أساس علمي؛ فإنه قد يساعد في تهدئتهم.

9- إحدى الخدع الذكية هي تحذير الأطفال الصغار من "شرطة الطائرة" الذين لا يسمحون للأطفال ذوي السلوك السيئ بالطيران، بالطبع لا نريد تخويفهم، لكنها حيلة أثبتت فعاليتها.

المصدر : الجزيرة