بالفيديو.. "غرسة" مبادرة نسائية في قطر لتشجيع الزراعة المنزلية

عماد مراد-الدوحة

كان الحصار المفروض على قطر منذ الخامس من يونيو/حزيران 2017 الدافع الرئيسي لمريم الدوسري لتدشين "مبادرة غرسة" التي تهدف إلى تشجيع النساء على الزراعة في حديقة المنزل.

المبادرة القطرية التطوعية ترمي لنشر الثقافة الزراعية بين الأوساط النسائية، وتدريب الفتيات والسيدات على الزراعة المنزلية والصناعات الغذائية البسيطة، بالإضافة إلى تمكين المرأة من الإنتاج الزراعي المنزلي، وتحقيق نسب عالية من الاكتفاء الذاتي المنزلي، فضلا عن إعادة احياء التراث الشعبي الزراعي وتعزيز الابتكار الزراعي.

المرأة القطرية تزرع الورقيات
نقص بعض الورقيات التي تستخدم في المطبخ كالكزبرة والبقدونس جعل مريم الدوسري تفكر في الدور الذي يمكن أن تقوم به المرأة القطرية في هذا المجال، فخطر في بالها أن تحث من حولها من النساء على الشروع في عملية الزراعة داخل المنزل وتوفير احتياجاتها من داخل منزلها.

وبحكم عمل مريم في إدارة الحدائق العامة استطاعت الترويج للفكرة داخل المجتمع النسائي، وبسرعة كبيرة تضاعف العدد إلى أن وصل إلى 140 سيدة، ففكرت في تشكيل رابطة اجتماعية لهذه المجموعة حتى توفر لهن التدريب والتعليم بشأن كيفية الزراعة المنزلية، وهو ما حدث بالفعل في ظل التعاون مع عدد من المؤسسات القطرية.

‪المبادرة التطوعية "غرسة" ترمي لنشر الثقافة الزراعية لدى النساء القطريات‬ (الجزيرة)

النساء ينتجن العسل
لم تكن الزراعة وحدها هدف مريم، بل سعت لإدخال بعض الصناعات الغذائية البسيطة كإنتاج عسل النحل داخل المنزل القطري، حيث وفرت وزارة البلدية والبيئة مجموعة من المهندسين المتخصصين لتعريف النساء بطريقة إنتاج العسل، الأمر الذي ساهم بشكل كبير في نجاح التجربة، مما دفع بعض السيدات لإقامة مزارع منفصلة للإنتاج، غير إنتاجها الخاص داخل المنزل.

كما ساهم في نجاح المبادرة -وفقا لمريم- امتلاك أغلبية الشعب القطري منازل خاصة فيها حدائق، نظرا لمنح الحكومة المواطن قطعة أرض تتراوح مساحتها بين 800 و1500 متر، مما يوفر مساحة كبيرة خارج المنزل صالحة لأن تقوم ربة المنزل بالزراعة فيها.

تسهيلات ائتمانية للزراعة المنزلية
ويقدم بنك قطر للتنمية برنامج تسهيلات ائتمانية للزراعة المنزلية بهدف نشر ثقافة الزراعة لدى المواطنين وتعزيز الاكتفاء الذاتي، وذلك من خلال تقديم التمويل اللازم لبناء البيوت الزراعية المحمية بمساحات مختلفة مناسبة لبيوت القطريين، حيث يشتري البنك لوازم واحتياجات وملحقات البيوت المحمية، مع شرط التركيب من البائعين الموردين.

ويبلغ معدل تمويل المشروعات المنزلية الزراعية 100% من قيمة المشروع وبحد أقصى 70 ألف ريال، وبالنسبة للفائدة البنكية تبلغ 1% سنويا وبدون رسوم إدارية، وتصل فترة السداد لغاية 4 سنوات تشمل فترة سماح لمدة ستة أشهر.

‪مهرجان محاصيل يقام في كتارا ويهدف إلى دعم المزارع القطري‬ (الجزيرة)

غرسة تشارك بمهرجان محاصيل
مشاركة مبادرة غرسة في النسخة الرابعة من مهرجان محاصيل المقام في الحي الثقافي "كتارا" كانت مبعث فخر لمريم ورفيقاتها في المبادرة، معتبرة المشاركة شهادة نجاح للمبادرة على الصعيد المحلي، مضيفة أن طموحها أن يكون نصيب الزراعة المنزلية في قطر بنسبة 2% من الإنتاج المحلي.

ويشارك في النسخة الرابعة لمهرجان محاصيل 34 جناحا تمثل الشركات الوطنية المتخصصة بالإنتاج الغذائي والمزارع والمناحل والمشاتل القطرية، منها 24 مزرعة محلية متخصصة في إنتاج الخضار والبيض والعسل والتمور، و3 شركات وطنية لإنتاج الألبان والعصائر، و3 شركات للدواجن والبيض، و6 مزارع متخصصة في إنتاج نباتات الزينة.

وعلى هامش المهرجان، افتتح الحي الثقافي "كتارا" مقرا خاصا للمزارعين القطريين باسم "ملتقى المزارعين" الذي يعد الأول من نوعه في قطر، ليكون ملتقى يجمع أصحاب المزارع لتبادل الخبرات، إضافة إلى تقديم فعاليات متنوعة، منها ورش وندوات متخصصة تساهم بتطوير الإنتاج الزراعي المحلي وتطوير مخرجات مهرجان محاصيل والمساعدة على تشجيع الاستثمار في المشاريع الزراعية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

عرض الجناح الخاص للمصممات القطريات بمعرض "هي" تصاميم أنيقة جمعت بين النمطين الشرقي المحافظ والغربي المعاصر، بما يناسب ذائقة المرأة القطرية والعربية، بلمسات ساحرة مستوحاة من التراث العريق لدول الخليج.

المزيد من مرأة
الأكثر قراءة