الأصغر عالميا بذلك المنصب.. رئيسة وزراء فنلندا تفكر في السياسة لا العمر

مارين أصغر امرأة على الإطلاق تشغل منصب رئيس الوزراء عالميا (رويترز)
مارين أصغر امرأة على الإطلاق تشغل منصب رئيس الوزراء عالميا (رويترز)

تتجه بريطانيا لأن يكون رئيس وزرائها رجلًا يبلغ من العمر 55 عامًا ويدعى بوريس جونسون، ويعد هذا الأمر طبيعيا لأن حوالي 90% من رؤساء دول وحكومات العالم من الذكور وفي منتصف العمر.

مقابل ذلك قالت الكاتبة كلير كوهين في مقال بصحيفة "تلغراف" البريطانية إنه يجب أن نحَيي فنلندا التي انتخبت سانا مارين البالغة 34 عامًا رئيسة للحكومة.

ولا تعد مارين أصغر عضوة بالحزب الاشتراكي الديمقراطي فحسب، بل أصغر امرأة على الإطلاق تشغل منصب رئيس الوزراء على الصعيد العالمي. مع العلم أن جميع قادة الائتلاف الخمسة نساء، وأربعة منهم دون سن 35.

مارين تحتل مكان رئيسة حكومة نيوزيلندا
واحتلت مارين التي كانت تشغل منصب وزيرة النقل مكان رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن التي كانت تصنف كأصغر رئيسة للحكومة وقد تولت منصبها الحالي منذ عامين عندما كانت تبلغ 37 سنة.

وتمكنت من بث روح جديدة في السياسة النيوزيلندية. وأشاد كثيرون بسنها قوانين صارمة تتعلق بالأسلحة في أعقاب مذبحة كرايستشيرش، وهي أم لابنة عمرها 18 شهرًا.

مارين تنأى بنفسها بعيدا عن الأسئلة المتعلقة بعمرها (رويترز)

وهناك الكثير من الشخصيات السياسية النسائية المتبعات هذه الإستراتيجية لتنامي شعبيتهن، على غرار البريطانية جو سوينسون التي كشفت بحوار أجرته معها تلغراف أنها تحرص على قراء قصص لأطفالها قبل النوم. فضلا عن أنها أثارت جدلا كبيرا عندما جلبت رضيعتها معها لحضور جلسات مجلس العموم.

غير أن ذلك لم يساهم بزيادة شعبيتها لدى الناخبين حيث لم تشهد المملكة المتحدة في تاريخها سوى رئيستي وزراء. ولم يتول هذا المنصب سياسي لم يتجاوز سن الأربعين منذ عام 1806. يذكر أن ديفيد كاميرون شغل المنصب قبل أن يتجاوز عمره 43 عاما.

مارين أما وزوجة
وتعد مارين حديثة العهد بالأمومة إذ أنجبت ابنتها إيما خلال العام الماضي. وعلى غرار الكثير من الأمهات، شاركت خلال فترة حملها صورها على موقع إنستغرام وكذلك صور مولودتها الجديدة، ناهيك عن المنشورات التي تظهر فيها ترضع صغيرتها بشكل طبيعي، ومشاكل الحرمان من النوم التي واجهتها بعد الولادة. وتبعا لذلك، يبدو أنها كانت تسير على خطى أرديرن.

كما شاركت بصور وهي تقضي إجازات رومانسية مع زوجها ماركوس رايكونن. وترعرعت في كنف أسرة مكونة من امرأتين (الأم وشريكتها) وتحدثت سابقا عما كانت تشعر به كطفلة عندما كانت تتحدث عن أسرتها.

مارين تعترف بأنه حتى في صغرها كانت صريحة وعنيدة جدا (غيتي)

وأشارت مارين إلى أنه لم يكن يعترف بهم كأسرة حقيقية أو متساوية مع الآخرين، غير أنها لم تكن تتعرض كثيرا للمضايقات، مؤكدة أنه حتى عندما كانت صغيرة في العمر كانت "صريحة وعنيدة جدا".

لم أفكر في عمري أو جنسي
ورغم تركيز الوسائل الإعلامية على أنها أول امرأة تشغل مثل هذا المنصب في مثل هذا العمر، غير أن مارين نأت بنفسها بعيدا خلال مؤتمرها الصحفي عن الأسئلة المتعلقة بعمرها "لم أفكر أبدًا في عمري أو جنسي. أفكر في الأسباب التي دفعتني للعمل في مجال السياسة، ناهيك عن العوامل التي ساهمت في كسبنا ثقة الناخبين".
المصدر : الصحافة البريطانية