أم وابنتها تقودان حملة ضد استبعاد المحجبات من المسابقات الرياضية

روه وأماني تقودان حملة للدفاع عن اللاعبات المحجبات (مواقع التواصل)
روه وأماني تقودان حملة للدفاع عن اللاعبات المحجبات (مواقع التواصل)

عندما اختارت روه حسان وأماني مواس الظهور في سباق أستراليا المذهل، كانتا على علم بأنهما ستواجهان ردود فعل متباينة لكونهما مسلمتين ترتديان الحجاب. 

وفي تقرير لها نشره موقع "هافنغتون بوست" بنسخته الأسترالية، قالت الكاتبة أليشيا فراجلال إن الأم وابنتها أرادتا إثبات أن المسلمات قويات وأن ارتداء حجاب لا يمنعهن من القيام بأشياء مثل المشاركة بهذا السباق.

لقد تحدثت روه وأماني عن دعمهما لنور الإسكندرية أبو الكرم طالبة أوهايو البالغة 16 عاما التي استبعدت من سباق الألعاب الرياضية من قبل مسؤولين قالوا إن حجابها ينتهك قاعدة الزي الرسمي.

وأضافت الكاتبة أن روه علقت عن الحادثة بصفتها مدربة شخصية قاطنة غرب سيدني، حيث قالت "كنت عداءة بالمدرسة ولم أكن أرتدي الحجاب ذلك الوقت، لكنني لا أستطيع أن أتخيل ما الذي كان عليها أن تمر به. كنت غاضبة بالفعل. بصراحة، إنه تمييز بالتأكيد وليس مقبولا بعد الآن".

أضافت ابنتها أماني البالغة 18 عاما "يبدو الأمر وكأنك تركض السباق المذهل بأكمله وتصل إلى آخره ثم يخبرونك بأن ذلك لا يحتسب".

الشهر الماضي، ركضت نور البالغة 16 عامًا مسافة خمسة كيلومترات في حيها المحلي شرق أوهايو، لتحقق أفضل وقت شخصي مدته 22 دقيقة و22 ثانية. ومع ذلك، لاحظت عند وصولها خط النهاية أن اسمها والوقت الذي حققته لم يُدرجا.

أخبرها المسؤولون أن حجابها انتهك سياسة الزي الرسمي وأنها استُبعدت من المسابقة. أخبروها بعد ذلك بأنها بحاجة إلى الحصول على وثيقة تنازل موقّعة من جمعية أوهايو الثانوية الرياضية حتى يتسنى لها المشاركة بالسباق رغم أنه لم يُطلب منها ذلك من قبل طوال فترة مشاركتها في الفرق الرياضية بالمدرسة.

وأوضحت الكاتبة أن ممثل جمعية أوهايو الثانوية الرياضية أخبر موقع "هافنغتون بوست" بأن المتسابقين مسموح لهم بالمشاركة في المسابقات مرتدين أغطية الرأس الدينية طالما أنهم "حصلوا على تنازل من جمعية أوهايو الثانوية الرياضية وقدموه إلى المكتب الرئيسي قبل السباق، فإن ذلك يعتبر تغييرا في قواعد الجمعية الخاصة بالزي الرسمي".

وقال المتحدث الرسمي إن المنظمة "تدرس الآن هذا التنظيم الخاص بالزي الرسمي بالتحديد لتعديله المحتمل في المستقبل، بحيث لا يتطلب ارتداء أغطية الرأس الدينية الحصول على تنازل".

ومن جهتها، أخبرت نور الموقع أن "الأمر كان مهينا جدا في البداية" ولم تستطع تصديقه "ولم يحدث هذا لي أبدا". وأضافت "حجابي جزء مني. عندما يخبرونني بالمشاركة في السباق دون حجابي" فإنهم يعنون "عدم المشاركة في السباق على الإطلاق. أنا متأكدة من أن هذا ينطبق على الكثير من الآخرين المتمسكين بقوة بدينهم".

المصدر : الصحافة الأميركية