إيمان عبد العال.. أم مصرية تعول بناتها بموهبة الخط العربي

الجزيرة نت-خاص

في حجرة صغيرة داخل منزلها المتواضع، وبينما يلعب أولادها الصغار من حولها، تنكب إيمان عبد العال على لوحة بيضاء تحولها بأناملها الدقيقة إلى تحفة فنية من الخط العربي.

الأم الثلاثينية -التي تعول ثلاثة أطفال- حولت موهبتها في الخط العربي إلى مصدر رزق لأسرتها الصغيرة، حيث درست في معهد الخط العربي لتصقل موهبتها الفطرية بالعلم، والذي لم تكتف منه بدراسة الخط فقط، بل حصلت أيضا على شهادة من معهد القراءات الإسلامية، فضلا عن دراستها بمعهد فني تجاري.

منذ انتقالها من مسقط رأسها بمحافظة سوهاج جنوب البلاد إلى القاهرة، تعمل إيمان منذ سبع سنوات خطاطة للوحات المدرسية، والتي يطلبها المدرسون من التلاميذ كرسوم توضيحية أو واجبات مدرسية أو لتزيين الفصول الدراسية.

بالإضافة إلى شهرتها بين أبناء الحي، تعلن إيمان عن نفسها بلافتة كتبت عليها "خطاط لجميع اللوح المدرسية" وضعتها أعلى محل البقالة الواقع بجوار منزلها، كما وزعت رقم هاتفها على عدد من المكتبات بالمنطقة.

رسم اللوحات لم يعد مجرد عمل حيث تغمرها السعادة أثناء ممارسة موهبتها، والتي أنقذتها من مجرد العمل مدرسة خط تعمل بدوام مؤقت في إحدى مدن الصعيد نظير جنيه وربع جنيه للحصة الواحدة (الدولار نحو 16.5 جنيها).

تأمل إيمان في انتشار واسع لتحقيق ربح أفضل يساعدها على تربية بناتها، حيث تضطرها الحاجة للعمل بالتمريض وهو ما قد يستمر أحيانا حتى وقت متأخر من الليل.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

بعد مساع كبيرة ومتواصلة امتد سنوات، تأسست أول نقابة لفناني الخط العربي بمصر والوطن العربي، إثر موافقة وزير القوى العاملة أحمد البرعي على مشروع قانونها. وبلغ عدد المؤسسين نحو ستة آلاف خطاط من مختلف المحافظات.

المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة