اللبنانية رولا خلف.. أول امرأة تتولى رئاسة تحرير فايننشال تايمز

رولا خلف بدأت العمل مع صحيفة فايننشال تايمز قبل 24 عاما (مواقع التواصل)
رولا خلف بدأت العمل مع صحيفة فايننشال تايمز قبل 24 عاما (مواقع التواصل)

أصبحت الإعلامية اللبنانية رولا خلف أول امرأة تتولى رئاسة فايننشال تايمز منذ بدء إصدار الصحيفة قبل 131 عاما، وذلك بعدما أعلن رئيس التحرير ليونيل باربر أنه سيترك المنصب في يناير/كانون الثاني المقبل.

انضمت رولا للصحيفة قبل 24 عاما، وشغلت مناصب نائب رئيس التحرير ورئيس تحرير الشؤون الخارجية ورئيس تحرير شؤون الشرق الأوسط. وسعت خلال السنوات القليلة الماضية إلى زيادة عدد القراء من النساء وكذلك المحررات في الصحيفة.

وقالت رولا -عبر حسابها الرسمي على تويتر- "إنه لشرف كبير تعييني رئيسة لتحرير فايننشال تايمز، خلفا للعظيم ليونيل باربر". وأضافت "أتطلع لاستكمال إنجازات باربر الاستثنائية وأشعر بالامتنان لإرشاداته طوال السنين".

تاريخها المهني
وبذلك ستنضم رولا التي ولدت في لبنان إلى رئيسة تحرير صحيفة الغارديان كاثرين فاينر، ضمن قلة من النساء يتولين رئاسة تحرير صحف كبرى في بريطانيا. 

بدأت رولا حياتها الصحفية من خلال عملها بمجلة فوربس في نيويورك ولمدة أربعة أعوام، انضمت بعدها لصحيفة فايننشال تايمز عام 1995، وعملت مراسلة لشمال أفريقيا والشرق الأوسط، قبل أن تتولى منصب نائب رئيس التحرير عام 2016.

جوائز دولية
فازت رولا بجائزة "السلام عبر الإعلام" عام 2009، واختيرت ضمن قائمة أفضل مراسلين أجانب في عام 2012، كما فازت مع زملائها آبيجيل فيلدينغ وكاميلا هال وسيمون كير، من صحيفة فايننشال تايمز، بجائزة رابطة الصحافة الخارجية عن تقرير "قطر: من إمارة إلى إمبراطورية".

رولا خلف خريجة جامعة سيراكيوز بنيويورك، وحاملة لشهادة الماجستير من جامعة كولومبيا.

وسيترك باربر المنصب بعد 14 عاما على توليه رئاسة التحرير وبعد 34 عاما على انضمامه لصحيفة فايننشال تايمز التي تطبع أوراقها باللون البرتقالي الفاتح. 

وتجاوزت الصحيفة حد المليون قارئ هذا العام، وفاقت نسبة المشتركين فيها عبر الإنترنت 75% من إجمالي التوزيع.

المصدر : الجزيرة + وكالات