انتبهي.. منتجات تجميل ينصح بعدم مشاركتها مع الأخريات

تجنبي مشاركة الأخريات منتجات التجميل منعا لانتقال الجراثيم والبكتيريا (الألمانية)
تجنبي مشاركة الأخريات منتجات التجميل منعا لانتقال الجراثيم والبكتيريا (الألمانية)

ينبغي عليك الحرص على تعقيم أدوات ومنتجات التجميل الخاصة بك بانتظام، واستبدالها كلما تطلب الأمر، بهدف الحد من انتشار الجراثيم والبكتيريا للحفاظ على سلامتك الخاصة.

ليس هذا فقط، بل عليك تجنب مشاركة الأخريات منتجات التجميل، منعا لانتقال الجراثيم والبكتيريا.

تعرفي على قائمة أدوات التجميل التي لا ينبغي عليك مشاركتها مع الأخريات، في تقرير للكاتبة ماغي سيرفر نشرته مجلة ريل سيمبل الأميركية.

في حال اضطررت للسماح لشخص آخر باستخدام مقلّم الأظافر الخاص بك فينبغي تعمقيه (الألمانية)

1- مقص الأظافر
عند تقليم الأظافر يلامس المقلم المنطقة الموجودة أسفل إصبعك، الأمر الذي يجعلها عرضة للبكتيريا الضارة والجراثيم الفطرية. وفي حال اضطررت للسماح لشخص آخر باستخدام مقلّم الأظافر الخاص بك، ينبغي عليك تعمقيه بالكحول أو مزيل طلاء الأظافر، إضافة إلى الصابون المضاد للبكتيريا قبل الاستخدام وبعده. يُذكر أنه من الضروري تعقيم هذه الأداة بعد كل استخدام.

2- ملاقط الشعر
يمكن أن تمثل الملاقط أرضية لجذب البكتيريا والجراثيم الأخرى؛ نظرا لقربها من البشرة، وأدوات التجميل التي تكون عرضة للجراثيم. ولكن المشكلة الحقيقية تكمن في ملامسة الملقط للجروح المفتوحة، لا سيما عند محاولة إزالة الشعر من تحت الجلد.  

احذري مشاركة شفرات الحلاقة لأنها تلتقط خلايا الجلد والبكتيريا الموجودة على سطح البشرة (وسائل التواصل)

3- شفرة الحلاقة
احذري مشاركة شفرات الحلاقة، لأن هذه الشفرات لا تعمل على التخلص من الشعر فحسب، بل تلتقط خلايا الجلد والبكتيريا الموجودة على سطح البشرة، إضافة إلى الأوساخ. وعادة تترك عملية الحلاقة جروحا؛ مما يجعل الشفرة عرضة للتعفن والعدوى أو الأمراض المنقولة في الدم.

وإذا كنت بحاجة لاستعمال شفرة حلاقة شخص آخر، احرصي على استبدال الجزء العلوي للشفرة قبل الاستخدام وبعده.  

4- ليف الحمام
محترفو التجميل ومختصو الأمراض الجلدية يوصون بعدم استخدام الليف، نظرا لكونها أرض خصبة للعفن والبكتيريا، ومن الأفضل استعمال اليدين لأنها أنظف.

ولكن، إذا كنت مصرة على استعمال الليف، فاحرصي على أن تكون لاستخدامك الخاص فحسب، لأن مشاركتها مع آخرين تسهم بشكل كبير في انتقال الجراثيم المجهرية والمنقولة على حد سواء.

5- الصابون
يعد الصابون مكانًا مثاليا لتكاثر البكتيريا التي تظل موجودة مع كل استخدام. لذلك، ينبغي تجنب استعماله لأكثر من شخص. وفي حال أردت مشاركة غسول الجسم فلا بأس في ذلك. 

6-المناشف
لا ينبغي مشاركة المناشف المستعملة. وإذا كنت بحاجة لاستخدام منشفة من شخص ما، ينبغي عليك غسلها قبل الاستخدام وبعده.

العين أكثر عرضة للعدوى البكتيرية مقارنة بالبشرة، فاحذري مشاركة الكحل وظلال العيون (مواقع التواصل)

7- الماسكارا ومكياج العيون
عادة لا نعير اهتماما عند استعمال ماسكارا خاصة لزميلة أخرى، إلا أن الأمر يستحق إعادة التفكير؛ لأن العين أكثر عرضة للعدوى البكتيرية مقارنة بالبشرة، كما هو الأمر مع الكحل وظلال العيون. 

8- فرشاة المكياج
تحتاج فراشي الماكياج للتنظيف من وقت لآخر، لأنها تنقل الجراثيم والبكتيريا بسهولة للبشرة، الأمر الذي قد يتسبب في ظهور حب الشباب أو تفاقمه، إلى جانب حدوث بعض المشاكل الجرثومية الأخرى.

9- أحمر ومرهم الشفاه
منتجات التجميل التي تلامس الفم تجعل نقل العدوى الفيروسية والبكتيرية والفطريات أسهل، إذ إن العديد من الأمراض كالزكام والإنفلونزا تنتشر عن طريق اللعاب والمخاط.

وتؤدي مشاركة منتجات العناية بالشفاه إلى نقل الفيروسات، مثل فيروس الهربس الذي يقود للإصابة بقروح البرد. 

10- المنتجات المعلبة
لا ينبغي مشاركة المنتجات المعبأة في علب، مثل ملمّع الشفاه، ومزيل التجاعيد، وأحمر الخدود، لأنك لا تعلمين ما قد تخفيه هذه العلب من جراثيم. لذلك، احرصي على عدم مشاركتها.

الفرشاة تؤدي إلى نقل جراثيم الفم من شخص لآخر عن طريق معجون الأسنان (الألمانية)

11- فرشاة ومعجون الأسنان
يعد الفم موطنا لمئات الأنواع من الجراثيم؛ لذلك تجنبي مشاركة فرشاة الأسنان ومعجون الأسنان، إذ إن الفرشاة تؤدي إلى نقل جراثيم الفم من شخص لآخر عن طريق معجون الأسنان، كما ينبغي استبدال فرشاة الأسنان كل ثلاثة أو أربعة أشهر.

12- مزيل رائحة العرق
مزيل رائحة العرق يحتوي على العديد من الجراثيم جراء البكتيريا الموجودة في العرق. لذلك، لا تسمحي لأحد باستخدام مزيل العرق الخاص بك، ولا مانع من استخدام مزيل رائحة العرق الرذاذ.

المصدر : الصحافة الأميركية