محافظ مصري يطرد "ميكي وبطوط" من المدارس

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

محافظ مصري يطرد "ميكي وبطوط" من المدارس

قرار منع "ميكي" و"بطوط" برر بكونهما "شخصيتين أميركيتي الصنع" (الأوروبية)
قرار منع "ميكي" و"بطوط" برر بكونهما "شخصيتين أميركيتي الصنع" (الأوروبية)
مع انطلاق العام الدراسي في مصر، أثار قرار أصدره محافظ القليوبية (شمال القاهرة) يقضي بإزالة صور شخصيات المسلسل الكارتوني المشهور "ديزني"، ميكي ماوس ودونالد (بطوط)، من جدران المدارس ورياض الأطفال في المحافظة وتعويضها بصور "شهداء" الجيش والشرطة، موجة من السخرية والتندر على مواقع التواصل الاجتماعي.
 
وبرر المحافظ، علاء عبد الحليم مرزوق، القرار بكون هذه الشخصيات الكارتونية "شخصيات أميركية الصنع"، بينما تمتلك مصر "العديد من النماذج المشرفة.. التي من شأنها بث الوعي والانتماء وحب الوطن في نفوس الصغار".
 
لكن القرار قوبل بسخرية لاذعة على مواقع التواصل، حيث اعتبره البعض دليلا على "غباء العسكر" وعلى الوطنية الزائفة التي يروج لها حكام البلد، بينما دافع آخرون عن حق الأطفال في التعلم والفرح بدل "تعليق صور الأموات" على جدران حجراتهم الدراسية.
 
وقال المغرد "اسلمى يا مصر" على حسابه في تويتر إنه من الصعب التعليق على قرار محافظ القليوبية، مؤكدا أن "ميكي" و"بطوط" وغيرها هي وسائل تعليمية مهمة لتعلم القراءة قبل الانخراط رسميا بالمدارس.

المغردة إيمان الخطيب دافعت عن حق الأطفال في التعلم، منوهة إلى أن القرار "تعبير عن وطنية زائفة لا غير".

مغرد آخر دافع بدوره عن حق الأطفال في التعلم في أجواء لعب وفرح وليس في ظل أجواء نكد وعبوس من خلال تعليق صور "أموات" على جدران المدارس بدل الشخصيات الكرتونية.

وكتبت مروة عز الدين ساخرة أن قرار المنع سببه وجود تسريبات جديدة لموقع ويكيليكس الشهير أثبتت "انتماء ميكي وبطوط لتنظيم الإخوان الإرهابي".

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة