مغردون عرب يشيدون بدعم قطر لتركيا

أشاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي بتقديم قطر حزمة إجراءات اقتصادية بـ15 مليار دولار لدعم الاقتصاد التركي، هي عبارة عن استثمارات وودائع وضمانات، بعد محادثات في العاصمة التركية أنقرة جمعت أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وحفل وسم #قطر_تركيا_علاقات_وثيقة بصور قائدي البلدين وأعلام الدولتين، حيث رأى المغردون في الخطوة القطرية ردا للجميل، في إشارة إلى موقف أنقرة الداعم للدوحة خلال الحصار الذي فرضته السعودية والإمارات والبحرين صيف العام الماضي.

فقد قال الكاتب والإعلامي القطري جابر الحرمي إن قطر لا تنسى أشقائها وأصدقائها ومن وقف معها في الحصار الجائر الذي تعرضت له في يونيو/حزيران 2017، مضيفا أن "قطر صديق موثوق".



وتعليقا على الخطوة، كتبت المغردة إلهام بدر آل قطر أن موقف الدوحة "لا يأتي من باب رد الجميل فحسب، بل ثباتا على مبادئنا بنصرة إخوتنا المسلمين".



أما المغرد الشيخ محمد آل عيسى فقد اعتبر أن "الشيخ تميم بموقفه اليوم يعلم القادة العرب معنى السيادة والشجاعة في اتخاذ المواقف".



كما ثمنت المغردة المغربية طوق الياسمين الدعم القطري لتركيا، ووصفته بالخطوة الجريئة التي "ضربت فيها الدوحة عصافير بنصف حجرة، فقد أثبت أنها حليف يعتمد عليه وأنها خارج قبضة ترامب وأنها مستقلة بقراراتها".



إنه "خبر جميل ومفرح لكل مسلم"، كما يقول صاحب حساب "عبد الفتاح" الذي دعا السعودية وكل دول الخليج إلى أن تكون لها علاقات وثيقة مع تركيا.



فيما اختار الأستاذ الجامعي الموريتاني محمد المختار الشنقيطي التعليق على الحدث بأبيات شعرية تمدح الأخوة الصادقة المخلصة.



المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

يقول الكاتب التركي طه أوزهان إن علاقات الولايات المتحدة الوطيدة مع حزب العمال الكردستاني ومع حركة غولن هي ما ألحق أضرارا فادحة في العلاقات الثنائية بين تركيا وأميركا.

رد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على الإجراءات العقابية التي اتخذتها إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب ضد تركيا بسلاح المقاطعة، فقد دعا لمقاطعة المنتجات الإلكترونية الأميركية التي تستوردها بلاده.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة