كيف يرى المغردون قصف الحوثيين مطار أبو ظبي؟

كيف يرى المغردون قصف الحوثيين مطار أبو ظبي؟

استقطب نبأ قصف الحوثيين مطار أبو ظبي بطائرة مسيرة اهتمام المغردين؛ فتوقع البعض أن يكون الهجوم مقدمة لهجمات أخرى قد تضر اقتصاد الإمارات المتعثر، في حين شكك فيه آخرون، كما أبدى محللون مخاوف من زيادة التوتر.

وأعلنت جماعة الحوثي اليمنية أنها هاجمت مطار أبو ظبي بغارات عدة عبر طائرة مسيرة من طراز "صماد-3"، لكن مسؤولا إماراتيا نفى الهجوم وقال إن عمليات المطار تسير بشكل طبيعي، كما أعلنت سلطات المطار أن الأمر يقتصر على حادثة تسببت بها مركبة لنقل الإمدادات.

وقال الكاتب اليمني عباس الضالعي إن "الطائرات التي استهدفت مطار أبو ظبي طائرات إيرانية، وإيران لا تبعد كثيرا عن الإمارات.. فهل سنشهد ردا إماراتيا مباشرا على الطائرات الإيرانية؟"

وأضاف في تغريدة أخرى أن هناك ارتياحا شعبيا واسعا في اليمن لاستهداف المطار، وأن ذلك نابع من الغضب الشعبي من انتهاك الإمارات سيادة اليمن وسيطرتها على الجزر والموانئ ودعم التقسيم، حسب تعبيره.

أما الكاتب القطري شاهين السليطي‏ فقال إنه لا يصدق نفي السلطات الإماراتية للهجوم، مضيفا "أنا أصدق رواية الحوثي لأن حكومة أبو ظبي كذابة وتعيش خمسينيات القرن الماضي وتخفي المعلومات".

بدوره، رأى الكاتب عبد الله الوذين‏ أن استهداف مطار أبو ظبي سيلقي بآثاره على اقتصاد وأمن الإمارات، مضيفا "هذه نتائج اللعب والعبث بأمن الدول ومحاولة سرقة مقدرات الشعوب ممن ظنت يوماً أنها دولة عظمى".

وفي الاتجاه نفسه، غرد المدون السعودي -الذي يسمي نفسه "المواطن الحجازي"-‏قائلا "لا تنظروا إلى الخسائر التي أحدثتها قذائف طائرات الحوثي، بل ترقبوا الزلزال الاقتصادي الذي سيحدث لإمارة أبو ظبي. جزء من المستثمرين سيبدؤون نقل أموالهم واستثمارها في بلد آمن. عدد من الشركات ستبدأ إلغاء عملها في أبو ظبي".

نفي ومخاوف
في المقابل، وصف الصحفي اليمني أحمد الصباحي ما يحدث بالبهرجة الإعلامية، وقال "كلما انهزم الحوثي في جبهة من الجبهات، بدأ البحث عن بهرجة إعلامية تعيد لأنصاره الأمل، اليوم يعلن أنه استهدف مطار أبو ظبي بصاروخ أطلقته طائرة مسيرة.. من يفهم في الحسابات الجوية والعسكرية يعرف جيداً ماذا يعني طائرة مسيرة تصل إلى مطار أبو ظبي.. كذبات الحوثي لا حدود لها".

وعلى الصعيد الدولي، أثارت هذه التطورات اهتمام بعض المتابعين، فقال الباحث دايف ديشروشز في تغريدة "حرب اليمن تسخن وتنتقل إلى أبو ظبي.. هذا ليس جيدا".

كما قال المحلل المتخصص في شؤون الشرق الأوسط بيتر سلازبيري "يبدو أن الحوثيين يزعمون مسؤوليتهم بخصوص الهجوم بمطار أبو ظبي. بدورها اعترفت السعودية بالهجوم على ناقلة نفط، كما يزداد القتال قرب زبيد بحدة.. أخبار سيئة من كل الجهات".

أما خبير الطيران المدني أليكس ماتشيراس فقال في تغريدة إن سلطات مطار أبو ظبي أقرت بوقوع حادث في المطار، وشددت على أن العمليات تسير بشكل طبيعي، ولكن هناك تأخيرات منذ وقوع الهجوم المزعوم، ولم تتم الإشارة إلى هجوم بطائرة مسيرة.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي