مغردون أردنيون يسخرون من فساد #مصنع_الدخان

مغردون أردنيون يسخرون من قضايا الفساد وآخرها قضية مصنع السجائر (الجزيرة)
مغردون أردنيون يسخرون من قضايا الفساد وآخرها قضية مصنع السجائر (الجزيرة)
تفاعل مغردون أردنيون مع أنباء عن تمكن رجل الأعمال الأردني المعروف عوني مطيع العيسى من الهرب خارج البلاد قبل يوم واحد فقط من القبض عليه بتهمة التورط في تصنيع سجائر مغشوشة والتهرب الضريبي، وفقا لما ذكره النائب في البرلمان الأردني نبيل غيشان دون أن يسمي رجل الأعمال بالاسم.

وقال غيشان عبر منشور له بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إن "المشتبه به غادر الأردن منذ عشرة أیام إلى لبنان"، لافتا إلى أن "هناك من قدم للشخص المعني معلومات ليخرج مسبقا، في الوقت الذي لم يكن قد صدر بحقه تعميم قضائي بمنع سفره خارج البلاد".

وأفاد بأنه "تم ضبط مصنع السجائر غير المرخص للمرة الأولى في 26 أبريل/نيسان 2017، وذلك بعد شكوى من شركتي سجائر عالمية بتقليد علامتهما التجارية في المنطقة الحرة بالزرقاء"، موضحا أنه "تم تقدير مبلغ التهرب الضريبي آنذاك بمبلغ 155 مليون دينار (217 مليون دولار)، إلا أنه تم تخفيضها إلى خمسة ملايين فقط (سبعة ملايين دولار)".

وتناول المغردون قصة عوني مطيع من زوايا وأساليب مختلفة، بالدهشة أحيانا والسخرية أحيانا أخرى.

فقد غرّدت سمر حدادين باستغراب: من هو مطيع عيسى؟ وكيف يعمل مصنع دون تراخيص؟ وكيف تدخل السجائر إلى السوق الأردني دون إذن؟

فيما تناولت هالة أبو ليل الموضوع بتغريدة مسرحية وحوار بين أرسطو وأفلاطون يسخر من أوضاع الفساد في الأردن، أما صهيب الحراحشة فقد سخر من دعوات المواطنين للفاسدين لأنهم يقيمون موائد الرحمن في رمضان من أموال الفساد والسرقة.

واعتبرت سيرين أن "الأردن أحسن من السينما، كل يوم فلم أكشن". بينما تحسرت روان تيم لأن "المتعة الوحيدة في الأردن كانت سيجارة بعد سدر المنسف"، لكن حتى هذه حرم منها المواطن الأردني.


أما المغردة "أردنية ضد حصار قطر" فقد صبت جام غضبها على الشعب الأردني الذي وصفته بأنه هو الفاسد الوحيد لأنه سكت على الفساد، والساكت عن الحق شيطان أخرس. وعددت المغردة قائمة من قضايا الفساد التي لم يفعل الشعب شيئا حيالها.

 

 

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي