مغردون: #الحج_فخ_للقطريين

مع اقتراب موسم الحج وإعلان وزارة الحج والعمرة السعودية إنهاء جميع الترتيبات اللازمة لاستقبال الحجاج، عاد الجدل من جديد على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث حذر مواطنون وناشطون قطريون من ذهاب الحجاج القطريين إلى الحج الموسم الحالي، في ظل التحريض المتواصل من جانب الإعلام السعودي ونشر خطاب الكراهية ضد دولة قطر ومواطنيها.
 
ودشن مغردون قطريون عدة وسوم منها #لا_لذهاب_القطريين_للحج_هذا_العام، و#الحج_فخ_للقطريين، حذروا فيه من الذهاب إلى الحج وبأنه ليس آمنا للمواطن القطري، وجاءت عدة تغريدات تحذر من السفر للحج هذا الموسم بسبب تسييس السعودية للحج، ومؤكدين أن حياة القطريين الذين سيدخلون المملكة مهددة.

وذكر مغردون بأن السعودية منذ بداية الأزمة الخليجية وحصار قطر اعتقلت ثلاثة مواطنين قطريين ووضعت بعضهم على قائمة الإرهاب، وقال مدونون "عزيزي وأخوي القطري قبل لا تنوي الحج تذكر إن فيه 3 قطريين مخفيين قسرياً في السعودية لا أهل ولا أبناء يعرفون عنهم شيء ذهبوا مصدقين أن القطريين في قلب سلمان ولم يعودوا، قد تكون أنت الرابع، لأنهم يحتاجون أي ورقة ضغط على سمو الأمير فاحذر..".

وعلق آخرون بأنه من يذهب إلى مكة عليه أن يتحمل مسؤولية نفسه، فمكة ليست آمنة في ظل تسييس الشعائر الدينية من قبل السعودية، وعلى القطري ألا يرمي بنفسه إلى التهلكة وألا يضع الحكومة في حرج لو تم استخدامه كورقة ضغط من قبل السلطات السعودية.

ويرى البعض أنه في ظل تسييس الحج فإن "بيت الله الحرام لم يعد آمنا ولا نستطيع إليه سبيلا طالما لا يوجد سفر مباشر ولا بعثة حج كما فعلوا مع الحجاج الإيرانيين و#الحج_فخ_للقطريين، فمن زج بأبناء عمه وأبناء الملوك بالسجن لن تمثلوا له شيئاً من أجل إثبات ادعائه أن القطريين إرهابيون".
 
وتعجب مغردون قطريون من السماح للإيرانيين بتأدية مناسك الحج مقابل التضييق على القطريين، وأضافوا أن الإيرانيين الذين يدعون أنهم أشد الناس عداوة لهم يدخلون بلادهم بحريه وأمن وأمان "أما القطري الخليجي ممنوع من دخول بلاد الحرمين الشريفين".

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي